إطبع هذا المقال

بروك من معراب: لايجاد حلول مشتركة لمشاكل جميع الأفرقاء ولاسيما حزب الله

2013-12-21

 

جعجع التقى رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي

بروك: مؤتمر "المسيحيون في لبنان والشرق" دليل على ان لبنان

يمكن أن يكون مثالا يحتذى به من أجل مستقبل هذه المنطقة

لايجاد حلول مشتركة لمشاكل جميع الأفرقاء ولاسيما حزب الله

التقى رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع في معراب، رئيس لجنة العلاقات الخارجية في البرلمان الأوروبي النائب إلمار بروك Elmar Brok والنائب في البرلمان الألماني فرانك هاينريش Frank Heinrich على رأس وفد، في حضور رئيس جهاز العلاقات الخارجية في القوات بيار بو عاصي.

عقب اللقاء الذي استغرق ساعتين، تحدث بروك عن أهمية مؤتمر "المسيحيون في لبنان والشرق الأوسط: تحديات وآفاق" الذي عقد في معراب، معربا عن سروره بزيارة لبنان واستضافته من قبل حزب القوات اللبنانية. وقال: "إن هذا المؤتمر يكتسب أهمية خاصة بالنسبة الينا باعتبار أنه دليل على ان لبنان يمكن أن يكون مثالا يحتذى به من أجل مستقبل هذه المنطقة، حيث يستطيع كل فرد أن يعيش في مجتمع متعدد وفقا لمعتقداته الدينية بشراكة في دولة واحدة وبشكل مسالم".

وأمل بروك في "أن يتم انتخاب رئيس جديد للجمهورية في الوقت المحدد وفقا للدستور اللبناني ليقوم هذا الرئيس فيما بعد بتشكيل حكومة جديدة تنال ثقة مجلس النواب ويكون لديها القدرة على الطلب من كل المنظمات الارهابية تسليم سلاحها".

وعن الأزمة السورية، أكد بروك "ان من واجبنا الأوروبي الاهتمام بالوضع في سوريا، فهذا البلد يعاني ولاسيما بسبب نزوح الكثيرين منه، وانطلاقا من هنا على الاتحاد الأوروبي تقديم المساعدة للبنان لمعالجة أزمة النازحين، مع العلم انها ستكون معالجة للعوارض وليس معالجة المشكلة الأساسية، على أمل ان نجد الحل السلمي لهذا البلد المجاور للبنان في أقرب فرصة، ليصبح لدينا تطور سياسي في المنطقة بأكملها".

وتمنى بروك "ان يكون للمسيحيين مستقبل زاهر في هذا البلد، في ظل الدستور الحالي، عل وضعهم ينعكس على وضع المسيحيين في بقية الدول العربية كسوريا والعراق كي يبقوا في أوطانهم، ومن واجبنا كشعوب اوروبية وكبرلمان أوروبي القيام بذلك".

ولفت الى أهمية ايجاد حلول مشتركة لمشاكل جميع الأفرقاء في لبنان ولاسيما حزب الله الذي يجب أن يؤدي دورا في إيجاد مثل هذه الحلول السلمية الممكنة، ليعيش الجميع وفق إيمانه ومعتقداته بسلام، باعتبار أن هذا الوقت ليس ملائما للتطرف بل حان الوقت لتعيش الشعوب سوية".

وعما اذا كان قلقا على الوجود المسيحي في الشرق وما يمكن أن يقوم به البرلمان الأوروبي لمساعدتهم على البقاء في بلدانهم، قال بروك: "من المهم أن تصل الأزمة في سوريا الى حل سلمي، الأمر الذي سيساهم في بقاء المسيحيين في بلادهم، ولكن يجب الاشارة الى أننا كبرلمان أوروبي لا ندعم المسيحيين فقط بل ندعم كل الفئات والطوائف".

بدوره، تحدث هاينريش فقال: "سأنقل معي صورة الوضع في لبنان ورسائل عديدة من بعض الناس الى بلدي وبالأخص الى لجنة حقوق الانسان في البرلمان الألماني التي تعتبر ان حرية المعتقد لها أهمية كبرى في حكومتنا، ولبنان بإمكانه ان يكون مثالا لهذه المنطقة"، مشيرا الى أنه "على الحكماء في هذا البلد الاجتماع سويا لانتخاب رئيس جديد للجمهورية في أقرب وقت ممكن، الأمر الذي نعول عليه".

من جهة أخرى، عرض جعجع مع وفد من القوات اللبنانية في عندقت - عكار، في حضور الأمين العام للحزب فادي سعد ومنسق منطقة عكار في الحزب نبيل سركيس، لشؤون المنطقة الحزبية والانمائية.

-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها