إطبع هذا المقال

حوري ردا على نصر الله: يأخذ دور المرشد للجمهورية

2013-12-21

حوري ردا على نصر الله: يأخذ دور المرشد للجمهورية
حكومة الحريري كانت وحدة وطنية  لماذا اسقطوها؟
لا أحد ينكر أنه عون  رقم أساسي في المعادلات السياسية

علق عضو "كتلة المستقبل" النائب عمار حوري على ما ورد في خطاب الأمين العام ل"حزب الله" حسن نصرالله أمس، قائلا: "كل مراقب محايد لما حصل خلال المؤتمر الوطني الذي عقدته قوى "14 آذار" في طرابلس يرى أن مشهدا وطنيا جامعا جرى في هذه المدينة وهو يتحدث عن الديموقراطية والرأي والرأي الآخر".
وذكر في مداخلة عبر "المؤسسة اللبنانية للإرسال"، بأن "هذا المشهد تضمن سنة وشيعة ودروزا ومسيحيين وعلويين، أي أنه جمع كل أطياف المجتمع اللبناني، بالتالي إذا اعتبر نصرالله أن هذا المشهد هو إعلان حرب، فنحن لا خيار أمامنا إلا هذا المشهد الوطني الجامع، اذ اننا لا نؤمن بالتقوقع ولا بالحروب الداخلية، نحن نبقي مساحة للخلاف السياسي إنما ضمن الحدود المعقولة".
واعتبر أن "نصرالله يأخذ دور المرشد للجمهورية أي أنه فوق الدستور، وهذا الدستور يعطي رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس الحكومة المكلف تمام سلام الحق في إصدار مرسوم تشكيل الحكومة"، مشيرا الى أن "عبارة نقطة على السطر هي عبارة تهديدية والكل يعرف ماذا تعني في ادبيات حزب الله. وهو لجأ إلى التهديد بإستعمال السلاح".
وقال حوري: "من الغريب التشكيك بشجاعة الرئيس سليمان والاملاء عليه بما يجب أن يقوم به، وعلى هامش حديثه تطرق مجددا الى المملكة العربية السعودية ولو بشكل عابر"، معتبرا أنه "من المؤسف الاستمرار في هذا النهج المسيء للبنانيين داخل لبنان اولا واللبنانيين في دول مجلس التعاون الخليجي".
وعن كلام نصرالله بأن حكومة الحياد هي خداع ومطالبته بحكومة وحدة، سأل حوري: "حكومة الرئيس سعد الحريري كانت حكومة وحدة وطنية، لماذا اسقطوها اذا كانت هذه التجربة هي الناجحة؟ وفي حال لم يكونوا حقيقة سعاة لحكومة ومناصب حكومية، لماذا هم مستشرسون في موضوع 9 -9 - 6 وموضوع الثلث المعطل؟".
وعن التدخل في الشأن السوري، أوضح "في البداية كان السيد حسن يقول إن التدخل في سوريا هو لحماية قرى معينة متاخمة للبقاع الشمالي، ليصبح فيما بعد حماية لمقام السيدة زينب، وبالامس قال إنها معركة وجودية"، مشددا على أن "المعركة الوجودية للبنان يحددها اللبنانيون وليس فريق من اللبنانيين ويخوض المعركة باسمهم على اساسها".
ونبه الى أن "البلد مهدد، ونرى ذلك من خلال أعداد السياح المتوجهين الى لبنان في موسم الاعياد، واعتقد أن هذه عينة من التهديد الذي يتعرض له لبنان ومن ضرب لاقتصاده الوطني واستقراره".
وردا على سؤال، أجاب حوري إن "رئيس تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون مكون أساسي من المكونات الوطنية في لبنان، ونحن نختلف معه في أمور وربما في الماضي كنا أكثر إتفاقا معه، إنما اختار تحالفات معينة، لكن لا أحد ينكر أنه رقم أساسي في المعادلات السياسية في لبنان".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها