إطبع هذا المقال

سليمان و ميقاتي وجنبلاط ابرز المعزين في جامع الامين

2013-12-28

 سليمان و ميقاتي  وجنبلاط ابرز المعزين في جامع الامين
السنيورة: نقبل الدعوة إلى الحوار إلَّا أنَّ المشكلة في سلاح حزب الله

دعا رئيس كتلة المستقبل الرئيس فؤاد السنيورة إلى تشكيل حكومة من غير السياسيين.
الرئيس السنيورة، وفي تصريح اليوم من جامع محمد الأمين في وسط بيروت، حيث تُقدم التعازي لعائلة الشهيد الوزير السابق محمد شطح، قال: "نحن نقبل الدعوة إلى الحوار إلَّا أنَّ المشكلة هي في سلاح حزب الله".

ويتوافد المعزون الى مسجد محمد الامين وسط بيروت لتقديم التعازي بالوزير السابق الشهيد محمد شطح بحضور السنيورة ونجل الشهيد راني شطح وزوجته نينا ميقاتي شطع التعازي في المسجد.

ومن ابرز المعزين رئيس الجمهورية ميشال سليمان ورئيس حكومة تصريف الاعمال نجيب ميقاتي، رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط . مع الاشارة الى ان جنبلاط لم يجلس الى جانب السنيورة على الرغم من ان الشخص المكلف بالامور البروتوكولية في الجامع طلب من الجلوس الى جانب السنيورة الا انه اختار الكرسي الى جانب نجل شطح، الذي فصل بينه وبين السنيورة.
كما حضرت الى جامع الامين  شخصيات سياسية من قوى 14 اذار ،وشخصيات دينية من مختلف الطوائف.

وقدم وفد من تكتل التغيير والأصلاح ضم النواب: آلان عون، حكمت ديب، ناجي غاريوس، فريد الخازن، نعمةالله أبي نصر، جيلبرت زوين التعازي في جامع الأمين بالشهيد الوزير محمد الشطح بإسم التيار الوطني الحر وتكتل التغيير والإصلاح. 

كما زار وفد كبير من حزب "الحوار الوطني" و"مؤسسة مخزومي" مسجد محمد الأمين، حيث قدم واجب العزاء بالشهيد الدكتور محمد شطح.
تقدم الوفد المدير العام للمؤسسة سامر الصفح والمستشار الإعلامي برنارد بريدي والعميدان رسلان حلوة وعبد الحميد درويش.
ووصل وفد من الهيئة التنفيذية لحزب "الرامغافار" في لبنان ضم الرئيس هاروت يرغانيان، نائب الرئيس افيديس داكسيان، امين السر سيفاك اكوبيان، امين الصندوق مايك وايجيان، وارديم نانجيان يرافقهما النائب السابق اغوب قصارجيان الى جامع محمد الامين في وسط بيروت، وقدم التعازي للرئيس فؤاد السنيورة ولعائلة الشهيد الوزير السابق محمد شطح.
اشارة الى ان المكتب الاعلامي للحزب كان اصدر بيانا امس، استنكر فيه "الجريمة الارهابية" داعيا الجميع ل"الالتفاف حول الدولة" ومطالبا ب "تشكيل حكومة في أسرع وقت لمواجهة المخاطر الكبيرة التي تحدق بالوطن".

تقبل التعازي في باريس الاثنين
تقبل التعازي بالوزير والسفير السابق الشهيد محمد شطح في مقر إقامة سفير لبنان في باريس بطرس عساكر، يوم الإثنين في 30 كانون الاول من الخامسة بعد الظهر ولغاية الثامنة مساء على العنوان الآتي:
42, rue Copernic
75016 Paris
Lundi 30 décembre de 17h à 20h

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها