إطبع هذا المقال

سليمان: لمواكبة المرحلة المقبلة بكل استحقاقاتها ومواجهة الاوضاع

2014-01-13

سليمان: لمواكبة المرحلة المقبلة بكل استحقاقاتها ومواجهة الاوضاع
قيام حكومة جامعة يستدعي تبادل النيات الصافية والتنازلات
ظريف: إيران ستواصل مساعيها من أجل الاستقرار في المنطقة

 


هنأ رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان اللبنانيين بذكرى المولد النبوي الشريف، متمنيا ان تكون المناسبة "محطة تأمل واستشراف للمستقبل وإشارة انطلاق لمواصلة مساعي التوافق على قيام حكومة جديدة وتخطي التفاصيل الآنية وعدم السماح بتآكل الوضع الاجتماعي وتراجع دور المؤسسات، من خلال قيام حكومة جامعة بأسرع وقت، لأن الوقت أصبح ضاغطا وداهما، يشارك الجميع من خلالها بتحمل المسؤولية ومواكبة المرحلة المقبلة بكل استحقاقاتها ومواجهة الاوضاع بكل تطوراتها، وهذا يستدعي تبادل النيات الصافية بين الأطراف وتبادل التنازلات لمصلحة الوطن، كما يقتضي محاسبة المعرقلين وتحميلهم مسؤولية إفشال المساعي الجارية لقيام حكومة جديدة، ولا يعتقدن احد ان قوته تنمو على حساب الدولة ومنطقها، لأن الدولة هي حاضنة للجميع وملاذهم الآمن".

وزير خارجية ايران

وفي نشاطه، عرض سليمان في القصر الجمهوري في بعبدا مع وزير خارجية ايران محمد جواد ظريف للعلاقات الثنائية والاوضاع في المنطقة والوضع في سوريا. وأبدى الوزير الايراني ارتياحه "للمناخات الايجابية السائدة في الداخل راهنا وعنوانها الاول تشكيل حكومة جديدة"، منوها "بالدور الذي يقوم به رئيس الجمهورية لتوفير مثل هذه المناخات وتوطيد الوحدة والاستقرار"، مشيرا الى "اهمية ان تقوم علاقات جيدة بين ايران والدول العربية وخصوصا المملكة العربية السعودية من اجل تركيز الاستقرار في المنطقة وحمايته".

ولفت الى "ضرورة ان تتوقف دورة العنف في سوريا وان يضع مؤتمر جنيف 2 اسس حلول سلمية، على ان يقرر الشعب السوري بنفسه المستقبل السياسي لبلده"، مشيرا الى ان "ايران، سواء دعيت الى هذا المؤتمر او لم تدع، فهي ستواصل مساعيها من اجل الاستقرار في منطقة الشرق الأوسط، الذي ينعكس ايجابا على الوضع في لبنان".

وشكر لسليمان "اكتشاف مرتكبي تفجير مقر السفارة الايرانية"، ناقلا تحيات الرئيس حسن روحاني اليه والرغبة في تعزيز العلاقات الثنائية.

ورحب سليمان بالوزير الايراني والوفد المرافق له، منوها "بما تقوم به ايران على المستويين الدولي والاقليمي وانعكاساته الايجابية بشكل عام"، مشددا على "اهمية وضرورة الحوار الايراني مع الدول العربية واقامة علاقات جيدة في سبيل الحفاظ على الاستقرار في منطقة الشرق الاوسط، كما وضرورة ان يتوصل مؤتمر جنيف 2 الى وضع خريطة طريق لحل سلمي للأزمة السورية وان يقرر تاليا ابناء الشعب السوري مصير بلدهم"، وابدى ارتياحه "للمباشرة بوضع بنود الاتفاق في شأن النووي الايراني موضع التنفيذ".

وحمل رئيس الجمهورية ظريف تحياته الى روحاني ومرشد الجمهورية السيد خامنئي.

ابو فاعور

وكان سليمان عرض مع وزير الشؤون الاجتماعية في حكومة تصريف الاعمال وائل ابو فاعور للتطورات السياسية والحكومية وعمل وزارته في هذه المرحلة.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها