إطبع هذا المقال

مجدلاني: موقف الحريري نابع من قناعته بأهمية إنقاذ لبنان

2014-01-25

اكد ان القبول بالمشاركة في حكومة جامعة جاء مشروطا بنقاط خمس
مجدلاني: موقف الحريري  بهذا الشأن نابع من قناعته بأهمية إنقاذ لبنان
ليضغط المجتمع الدولي بشكل حازم لوقف الاعمال الارهابية في سوريا

اوضح عضو كتلة المستقبل النائب عاطف مجدلاني أن "موقف الرئيس سعد الحريري بشان الحكومة نابع من قناعته بأهمية إنقاذ لبنان في ظل الظروف المحيطة بعد تدخل "حزب الله" في القتال السوري وفشل الحكومة الأخيرة بإدارة شؤون البلد ما أودى به الى حافة الانهيار على المستويات الامنية الاقتصادية والاجتماعية كافة، فكان لا بد للحريري من انقاذ البلد سيما بعد تراجع "حزب الله" عن مقولة الثلث المعطل وصيغة 9-9-6 وقبوله بصيغة الثلاث ثمانات".
واشار في حديث الى اذاعة "صوت لبنان - 93,3"، الى ان "القبول بالمشاركة في حكومة جامعة جاء مشروطا بنقاط خمس هي: رفض الثلث المعطل، قبول مبدأ المداورة، وضع معادلة الجيش والشعب والمقاومة على طاولة الحوار وليس بالبيان الوزاري، ادراج اعلان بعبدا في البيان الوزاري واعطاء حق الفيتو لرئيسي الجمهورية والحكومة على اسماء الوزراء".
ولفت الى أن "الفريق الاخر قبل حتى الساعة بالتخلي عن الثلث المعطل واعتماد مبدأ المداورة بالحقائب الوزارية والمديرين العامين، فيما المشاورات مستمرة في باقي النقاط"، كاشفا عن معلومات تفيد بأن "التيار الوطني الحر كان موافقا على التخلي عن وزارة الطاقة حيث أن الوزير جبران باسيل طلب من احد الموظفين تخليص قضيتين قبل ترك الوزارة إلا أن شيئا ما تبدل".
وعن مفاوضات جنيف، استبعد مجدلاني أن "يتمكن مؤتمر جنيف 2 من حل الازمة السورية ووقف اطلاق النار لكنه يشكل خطوة على طريق تحقيق طموح الشعب السوري بالوصول الى قيام نظام ديموقراطي يحكم مستقبل سوريا"، مشددا على "ضرورة ان يقوم المجتمع الدولي بالضغط بشكل حازم لوقف كل الاعمال الارهابية والاجرامية في سوريا، من خلال إرسال قوة دولية تعمل على وقف نزيف الدم الحاصل في سوريا".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها