إطبع هذا المقال

منصور: بري يدعم فكرة المداورة على ان تشمل كل الحقائب دون استثناء

2014-02-01

لا اتفاق حتى الآن في الموضوع الحكومي وجميع القوى تتحمل المسؤولية
منصور: بري يدعم فكرة المداورة على ان تشمل كل الحقائب دون استثناء
البعض يتحدث عن عزل وهذا لا يجوز لان الحياة السياسية قامت على الشراكة

أكد وزير الخارجية في حكومة تصريف الاعمال عدنان منصور ان "لا اتفاق حتى الآن في الموضوع الحكومي"، مشيرا الى انه "كان من المفترض الا ندخل في هذه المعمعة بخاصة وان البلاد تمر باحرج الظروف"، محملا جميع القوى مسؤولية "التأخر حتى هذا الوقت في التأليف".

وأوضح في حديث لبرنامج اليوم السابع عبر إذاعة صوت لبنان 100,3-100,5، أنه "لا يمكن ان نتكهن في الأزمة الوزارية التي بات عمرها عشرة أشهر وما زلنا نراوح مكاننا من خلال الأرقام وتوزيع الحقائب، ومع الأسف ما زلنا في الدوامة ذاتها".

وتابع: "ما زال بعض الأفرقاء يتحدث عن عزل فريق سياسي، وهذا لا يجوز ولا سيما وان الحياة السياسية في لبنان قامت على اشراك كل الأفرقاء السياسيين في الحياة السياسية".

واكد منصور ان "الرئيس نبيه بري يدعم فكرة المداورة على ان تشمل كل الحقائب من دون استثناء اي وزارة"، وقال ان "من ينتظر ان تنجز هذه الحكومة الكثير هو واهم، خصوصا وان مهامها ستنتهي مع انتخاب رئيس جديد للجمهورية".

وعن المداورة في الحقائب، وإمكان انتقال وزارة الخارجية الى فريق آخر، أجاب منصور: "أتمنى ان تكون هناك استمرارية للعمل الدبلوماسي، ولكن بكل صراحة فان الذي ينتظر من الحكومة العتيدة، والتي سيكون عمرها ثلاثة أشهر، ان تحقق المعجزات، سيكون واهما".

واذ أكد "ان الوزارات مهمة بأكملها"، اعتبر "ان النكايات السياسية باتت مرفوضة"، مشيرا الى انه "يجب ان تسير الحياة السياسية في البلاد وفقا للدستور، وبالتالي لا يجوز الاجتهاد في هذا الموضوع، بخاصة وان الدستور يأخذ في الاعتبار المصلحة السياسية العليا".

ونفى منصور كل ما نسب اليه في وسائل الاعلام من ان ما تعرضت له عرسال جاء من نيران صديقة، مشيرا الى ان "اي موقف لم يصدر من الخارجية في هذا الأمر"، مجددا رفضه نعت اي فريق من الفرقاء اللبنانيين بالارهاب.

واذ أكد التزامه اعلان بعبدا وسياسة النأي بالنفس، قال: "ان لبنان لا يريد أن يجر الى ما يحدث في سوريا، لأن لهيب الحرب في سوريا ليس بعيدا من لبنان".

وعن الاحداث الأمنية، لفت منصور الى ان "التفجيرات الأمنية في الضاحية تطال جميع اللبنانيين، كما وان الارهاب امر مرفوض من الجميع"، مشيرا الى ان "الاجراءات الأمنية هي لردع اي عمل ارهابي"، مشددا على ان "أحدا لا يمكنه ان يقول أنه يردع ارهاب او يمنعه".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها