إطبع هذا المقال

عون يستغرب تزامن الصواريخ مع الحملة ضد حزب الله

2011-12-13

 

عون يستغرب تزامن الصواريخ مع الحملة ضد حزب الله

 

استغرب رئيس تكتل "التغيير والاصلاح" ميشال عون اتهام فرنسا لسوريا بالوقوف وراء تفجير اليونيفيل الذي وقع جنوب لبنان، مشيرا بعداجتماع "التكتل" الأسبوعي الى ان الاتهام السياسي من اختراعنا و14 آذار علموا فرنسا الاتهام السياسي.
وتساءل عون: " كم فريق يمكنه ان يطلق صاروخا من لبنان على اسرائيل؟، ولماذا تواكب اطلاق الصواريخ مع الحملة على سلاح حزب الله وهم يريدون اظهار حزب الله انه يريد حربا؟
وأكد عونفي هذا السياق، أن "هناك انعكاسات للوضع في سوريا بعكار، آملا ان تُعالج"، معتبرا ان "من يتحدث عن منطقة عازلة كأنه يحققها في لبنان".
كما لفت عون من جهة ثانية الى ان " لا يوجد قاض عوني او حزبي لان القاضي يحكم بالعدل، ورئيسة محكمة التمييز العسكرية السيدة اليس شبطيني تعرضت لهجوم، ونحن سكتنا عن الموضوع لأن ليس لدينا ملف المتهمين والحكم ولسنا مسؤولين عن مراقبة الحكم، مشددا على ان " السلطات المختصة يجب ان تعرض الموضوع، ونحن طرحنا اسما منافسا لها لمجلس القضاء الاعلى، ولا يجوز اخلاقيا ان نتكلم بشيء بحقها، وليس هناك قاضيا حزبيا بل القاضي هو قاضي".
وأوضح عون أنه "لدينا نهج بالتعيينات ومشاريعنا وطنية، والاتصالات والكهرباء والمياه هذه امور لكل المواطنين، والنفط للتنمية وللاجيال الصاعدة ولا احد يفكر انه سيكون لسد الديون"، وأضاف: " السياحة اذا ازدهر هذا القطاع يكون للوطن كله، ولا نعمل بأي مشروع لمصلحة خاصة، اما نكون نبني وطناً ولا احد يمكنه ان يشترينا بوظيفة او بالمال".

وعن اجتماع القادة الموارنة في بكركي الجمعة، أكد أنه "ستتم المشاركة في قمة بكركي لمناقشة قانون الانتخاب ولا اعرف اذا كان احدهم سيطرح مواضيع اخرى".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها