إطبع هذا المقال

كنعان في الداخلية: العمل ضمن المؤسسات استمرارية بمعزل عن الاصطفافات

2014-03-07

كنعان في الداخلية: العمل ضمن المؤسسات استمرارية بمعزل عن الاصطفافات
والمطلوب ان يكون هناك تواصل وتعاون آملين ان ينتهي البيان وتأخذ الحكومة الثقة
السفير العراقي نفى ان يكون هناك ازمة مع شركة طيران الشرق الاوسط

استقبل وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق رئيس "لقاء الاعتدال المدني" النائب السابق مصباح الاحدب، وعرض معه التطورات والاوضاع الامنية والمعيشية في مدينة طرابلس.
بعد اللقاء، تحدث الاحدب فأكد ان "البحث مع وزير الداخلية تركز على المذكرات القضائية بتهم الارهاب"، داعيا الى "التوصل الى مخارج لهذه المسألة"، وقال: "نتمنى الخير للوزير الذي اكد لنا انه سيأخذ بالاعتبار كل ما يجب القيام به لمعالجة الوضع في طرابلس التي قدمت 400 ضحية عدا الجرحى والدمار".

جنجنيان
بعد ذلك، استقبل وزير الداخلية النائب شانت جنجنيان وبحث معه الاوضاع العامة.

جاد
ثم التقى وفد جمعية "جاد" - شبيبة ضد المخدرات، وكان عرض لموضوع المخدرات وارتباطها بالسجون وبناء مستشفى لعلاج المدمنين وتعاون الاجهزة الامنية لمكافحة هذه الآفة. ووجه الوفد دعوة لوزير الداخلية لزيارة متحف جمعية جاد في جبيل.

كنعان
وفي الثانية عشرة والنصف، اجتمع المشنوق مع النائب ابراهيم كنعان، وتم البحث في الاوضاع العامة ومشاريع تتعلق بوزارة الداخلية.
بعد اللقاء، قال كنعان: "بعد اجتماعنا بلجنة الموازنة في الامس والتباشير التي تحدثنا عنها مع وزراء المالية والاشغال والتنمية الادارية بعودة العمل الى المؤسسات الدستورية، خصوصا ان اللبنانيين يأملون ان تأخذ الحكومة الثقة وتتحمل مسؤولياتها تجاه الناس، لدينا اكثر من مشروع في المجلس النيابي يهمنا ويهم وزارة الداخلية، منها موضوع البلديات. وضعنا معالي الوزير في اجوائها، وتمنينا ان يكون هناك تعاون خصوصا ما بين لجنة المال والموازنة ووزارة الداخلية، لا سيما ما يتعلق بالمستحقات البلدية وعائدات الخلوي".
أضاف: "ان العمل ضمن المؤسسات هو استمرارية بمعزل عن كل الاصطفافات السياسية. والمطلوب ان يكون هناك تواصل وتعاون، آملين ان ينتهي موضوع الحكومة وتأخذ الثقة لنتمكن من اخراج لبنان من هذه الازمة المزدوجة.
اولا، هناك ازمة حكم لاننا نعرف ان الفراغ قاتل للبنان على مستوى المؤسسات الدستورية وان شاء الله لا يحصل، وايضا تعطيل الحركة المطلبية في المجمتع اللبناني هو قاتل ايضا، لذلك المطلوب بأسرع وقت ان تتحمل هذه الحكومة مسؤولياتها، ونحن مستعدون في المجلس النيابي للتعاطي الايجابي، ولمسنا هذه الرغبة وهذه الارادة عند وزير الداخلية خصوصا وان الوزارة فيها الكثير من القوانين والامور التي تهم الناس، مثل البلديات وغيرها".
وردا على سؤال عن تلمسه ايجابيات في المرحلة المقبلة وامكانية اقرار البيان الوزاري، قال: "لقد اعلنا ان المطلوب تعاون جميع الافرقاء، واعتقد ان مسألة البيان الوزاري اخذت وقتا كثيرا لانه كما قال العماد عون الحل يكون من ضمن المؤسسات الدستورية وليس من خلال بيان وزاري. والحلول تأتي من خلال العمل في المؤسسات الدستورية، لندعم هذه المؤسسات والدخول بالعمل الجدي لان الناس تنتظر العمل وليس شيئا غيره".
واذا كان يتوقع اقرار البيان قبل المهلة الدستورية التي تحدث عنها الرئيس نبيه بري، قال: "انا شخصيا اتوقع اقراره واتمنى ذلك، لكن هذا الامر يحتاج الى تضافر كل الجهود والارادات، واعتقد انه خلال الايام المقبلة يكون الجواب واضحا في هذه المسألة".
وقال ردا على سؤال عن احتمال توسع الكتلة الوسطية مع التقارب الحاصل بين "تيار المستقبل" و"التيار الوطني الحر": "كما قال العماد عون هو تقارب وطني بعيدا عن الاصطفافات السياسية، نحن نتحدث بتفاهم مع الجميع، والحديث لا يكون على حساب مكون آخر، حزب الله او غيره، يجب ان ننتهي من هذه النغمة، اما ان نبني بلدا بتفاهم يضم الجميع والا لسنا على الطريق السليم. نحن نسعى لتوسيع رقعة التفاهم وليس العودة الى الوراء".

زكريا
ثم استقبل المشنوق وفدا من دار الافتاء في عكار برئاسة المفتي الشيخ زيد محمد بكار زكريا الذي قال على الاثر: "تشرفنا اليوم بزيارة معالي الوزير وتهنئته بالمنصب الجديد، وقلنا له انه الرجل المناسب في المكان المناسب، وشددنا على يديه بدقة في هذه المرحلة الحساسة، وتم التداول في شؤون عكار، فتمنى توجيه الخطاب الديني الداعي الى الحوار والاعتدال ونبذ التطرف، لتتكامل المؤسسة الدينية مع المؤسسة الامنية في حفظ الوطن والسلم الاهلي والعيش المشترك".
وأوضح ان البحث تناول موضوع النازحين بصفته "أمينا عاما لائتلاف الجمعيات الخيرية الراعية للنازحين في لبنان والتي مضى على عملها 3 سنوات، وهي جمعيات مرخصة وتحرص كل الحرص على امن وسلامة لبنان في خدمة النازحين بما لا يتعارض مع امن وسلامة لبنان"، وقال: "طلبنا من معاليه تسهيل مهمة هذه الجمعيات لتقدم خدماتها على تم وجه".

سفير العراق
وعرض وزير الداخلية مع سفير العراق رعد الالوسي، العلاقات بين البلدين.
وبعد اللقاء، قال الالوسي: "نقلنا تحيات وزير الداخلية العراقي الى معالي الوزير متمنيا له التوفيق والنجاح في مهمته الجديدة والسعي نحو تطوير العلاقات نحو الافضل".
ونفى السفير العراقي ان "يكون هناك ازمة مع شركة طيران الشرق الاوسط"، مؤكدا ان "رئيس الوزراء العراقي أمر بإلقاء القبض على الذين اعطوا الاوامر بعدم هبوط الطائرة اللبنانية، وشكل لجنة تحقيق في الامر، وبالتالي حصل اتصال هاتفي بين رئيسي وزراء لبنان والعراق وكل شيء انتهى ان شاء الله".

الجراح
كما التقى المشنوق النائب جمال الجراح، وبحث معه التطورات العامة في البلاد.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها