إطبع هذا المقال

المجلس الشرعي طالب باجراءات فاعلة للإمساك بأمن طرابلس

2014-03-15

دان انتهاكات العدو الاسرائيلي المستمرة للقواعد والقوانين الدولية
المجلس الشرعي طالب باجراءات فاعلة للإمساك بأمن طرابلس
نيل الحكومة الثقة ينعكس ارتياحا لدى اللبنانيين بإرساء السلم الأهلي

عقد المجلس الشرعي الإسلامي الأعلى اجتماعا في مقره في دار الفتوى، برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني وبحث في الشؤون الدينية والوقفية والاسلامية والوطنية، وصدر عن المجتمعين بيانا تلاه عضو المجلس رفعت البدوي جاء فيه:
1 - طالب المجلس الشرعي القوى الامنية بإجراءات جذرية وفاعلة للإمساك بأمن مدينة طرابلس من خلال الجيش اللبناني والتشدد في فرض الامن ووقف الاشتباكات وتوقيف المخلين بالأمن، لان عدم معالجة هذا الواقع المأساوي يهدد الاستقرار والسلم الأهلي ويعيق أي إمكانية للنهوض بأوضاع المدينة المتردية على كل الصعد، ويطالب القضاء بالإسراع في البت بملف مفجري مسجدي التقوى والسلام..
2 - تمنى المجلس الشرعي ان ينعكس الاتفاق على صيغة البيان الوزاري انفراجا سياسيا وامنيا واجتماعيا واقتصاديا بانطلاق ورشة العمل الحكومي، وامل المجلس الشرعي ان تنال الحكومة ثقة المجلس النيابي لينعكس ارتياحا لدى اللبنانيين بإرساء السلم الأهلي والوحدة الوطنية وأمن واستقرار البلاد.
3 - رحب المجلس بنجاح المساعي التي أدت إلى إطلاق سراح راهبات معلولا والسجينات السوريات، ونوه بالجهود التي بذلت لكل من أسهم وسهل الوصول إلى هذه الخاتمة السعيدة، واعرب عن أمله في أن تسهم المساعي لإطلاق سراح المطرانين وسائر المخطوفين، والأبرياء والاسرى.
4 - يدين المجلس انتهاكات العدو الاسرائيلي الصهيوني المستمرة للقواعد والقوانين الدولية وشرعة حقوق الإنسان، ومحاولاته العنصرية المستمرة لتهويد المقدسات والقدس الشريف، ويدعو العرب إلى إعادة توجيه عزيمتهم وارادتهم وهدفهم نحو فلسطين - القضية الأولى والأساس للعرب والمسلمين في العالم".

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها