إطبع هذا المقال

زاسبكين : اختيار الرئيس شأن داخلي

2014-03-28

زاسبكين : اختيار الرئيس شأن داخلي

وروسيا مع إجراء الاستحقاق في موعده
 

استقبل رئيس حزب "السلام اللبناني" روجيه اده في دارته في اده، السفير الروسي في لبنان الكسندر زاسبكين يرافقه القنصل العام سيرجي فوروبيوف، في حضور الامين العام للحزب رفاييل صفير، تم خلاله البحث في التطورات الاقليمية والمحلية وإنعكاسها على لبنان.


بعد اللقاء قال زاسبكين: "الزيارة تأتي في إطار التواصل المستمر بين لبنان وروسيا وتطوير التعاون بين البلدين لانه يوجد تاريخ طويل في العلاقات، وبحثنا في عدد من القضايا، خصوصا في هذه المرحلة الحساسة التي تمرّ بها المنطقة وبالدرجة الاولى الاهتمام الكبير لإتخاذ الاجراءات لما فيه مصلحة الامن والاستقرار في لبنان، وتحييد لبنان عما يحدث في المنطقة لا سيما في سوريا بشكل خاص، وهذا الموضوع من الهموم الكبيرة محليا".

اضاف: "أما دوليا فنحن متفقون على ضرورة إيجاد القواسم المشتركة الملحة، المطروحة اليوم لما فيه مصلحة الاستقرار الدولي".

وعما إذا كان من دور ما تقوم به روسيا مع حلفائها في لبنان لمنع إمتداد الحرب الاهلية في سوريا على لبنان قال: "صحيح إن علاقتنا جيدة مع سوريا و"حزب الله" ومنذ بداية الاحداث في سوريا كان الموقف الروسي مؤيدا لعزل لبنان عما يحدث في الدولة المجاورة وكنا نحذر من ان اي استخدام للاراضي اللبنانية للتأثير على النزاع السوري لا يفيد للبلد ونحن مستمرون في هذا الموقف لذلك يجب تنفيذ وتطبيق هذا الموضوع من دون استثناء بالنسبة لكافة القوى".

وردا على سؤال قال: "ان روسيا قلقة بالدرجة الاولى من تصرفات المقاتلين غير الشرعيين في سوريا ضد النظام ونحن نبذل الجهود لمواصلة التسوية السياسية في سوريا وفقا لبيان جنيف2 وندعو لإنعقاد جنيف 3".

وردا على سؤال قال: يجب معالجة موضوع الاعتداءات السورية على لبنان بالطرق الديبلوماسية بين البلدين لتطويق اي اشكال".

وعن الانتخابات الرئاسية في لبنان قال: "روسيا مع إجراء الاستحقاق الرئاسي في موعده وفقا للدستور اللبناني وإختيار الرئيس شأن داخلي لبناني، ونحن نؤيد الحركة والاتصالات السياسية الجارية بالنسبة للاستحقاق الرئاسي".

وردا على سؤال قال: "ان مواصفات الرئيس المقبل للبنان ان يكون قادرا على معالجة الاوضاع الامنية والحفاظ على الاستقرار في لبنان وإيجاد الحلول للقضايا الاقتصادية إضافة الى وجوب العمل على تحييد لبنان عما يحدث في المنطقة، وان يكون لديه قاعدة واسعة سياسيا وشعبيا واجتماعيا"، مؤكدا "ان روسيا تتعاون مع عدد واسع من القوى السياسية ولا نتحالف مع احد ضد الاخر ونحن على مسافة واحدة من جميع القوى المتمثلة في البرلمان اللبناني. ولا توجد لدينا مصالح شخصية وذاتية، في لبنان فقط يهمنا المصلحة اللبنانية".

اده
بدوره قال اده: "إن روسيا دولة فاعلة على الصعيد الدولي ولا سيما في الشرق الاوسط إن في التأثير من اجل حل سياسي في سوريا وإنهاء هذه المأساة الكبيرة وان في التعاطي مع ملف "حزب الله" وايران لما لها من نفوذ على ايران وبالنسبة للبنان همنا الاول تحييد لبنان عن فيضان الازمة السورية الى الساحة اللبنانية، وعلينا السعي لان يكون لدينا قوات "يونيفيل" بناء للقرار 1701 على حدود لبنان مع سوريا والبحر لدعم الجيش اللبناني للحد من طوفان اللاجئين العسكريين والمدنيين لا سيما وان المعارك التي بدأت في يبرود إن هي إقتربت من حدود لبنان سيكون هناك خطر على هجرة ملايين من اهل سوريا الذين يعيشون في ريف الشام وفي غرب دمشق ولجوء طبيعي لعشرات الالاف من المقاتلين وهذا يهدد استقرار لبنان وأمنه ويفتح معركة في الداخل تشكل ردا على المعركة القائمة في سوريا وحيث ل"حزب الله" دور كبير في دعم النظام الذي ما كان ليبقى منذ عام لولا هذا الدعم من "حزب الله".

وعن الاستحقاق الرئاسي قال اده: "إجراء الاستحقاق الرئاسي ممكن إذا ما طبق الدستور بحذافيره اي النصاب بالنصف زائدا واحدا لان نصاب الثلثين يعطل إنتخاب رئاسة الجمهورية". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها