إطبع هذا المقال

اللواء ابراهيم: كثافة النازحين خلطت الأوراق وغيرت المعادلات

2014-03-29

اللواء ابراهيم:  كثافة النازحين خلطت الأوراق وغيرت المعادلات


نبه المدير العام للأمن العام اللواء عباس إبراهيم، في حديث الى صحيفة "الراية القطرية"، الى "دقة الوضع الأمني في البلاد"، معتبرا ان "كثافة النزوح السوري والفلسطيني خلط الأوراق وغير المعادلات، وان الإصرار الدولي على الإستقرار في لبنان لا يساوي شيئا ما لم يوافه اللبنانيون بوعيهم واستفادتهم من الحروب السابقة".

وقال عن دولة قطر، ردا على سؤال عن حجم التنسيق معها، "انها دولة شقيقة وصديقة وهي في قلب الوطن العربي، وبمساعدتها استطعنا سابقا حل قضية مخطوفي أعزاز، ومؤخرا قضية راهبات دير معلولا، ونأمل أن يستمر التنسيق في كل ما يخدم القضايا الإنسانية الأخرى. كما لا ننسى الدور الذي لعبته قطر في إعادة الإعمار بعد حرب تموز 2006 في مختلف المناطق التي دمرها العدو الإسرائيلي".

وصف الوضع الأمني في لبنان ب"الدقيق، فكثافة النازحين السوريين والفلسطينيين من سوريا خلطت الاوراق وغيرت المعادلات، يقابل ذلك جهود محلية وخارجية على المستويات كافة من اجل دوام استقرار الوضع اللبناني، لكن هذا كله لا ينفع من دون ارادة لبنانية بالسلم، والأمل يبقى كبيرا بوعي اللبنانيين واستفادتهم من دروس الحرب الماضية".

وعن الإجراءات المتخذة لمواجة الارهاب ومكافحته، قال: "الاجراءات تقضي برفع الجهوزية لدى القوى المسلحة كافة، وزيادة التنسيق في ما بينها وبذل المزيد من الجهود الاستعلامية والامنية، وكل ذلك يترافق مع تطوير يومي لهذه الاجراءات، خصوصا اننا نواجه عدوا خفيا خفيف الحركة يتطلب رصده ومواجهته جهودا كبيره توازي حركته في الاستعلام والتخطيط".

وعن مرحلة ما بعد اقلاع الحكومة وبت بيانها الوزاري، قال ابراهيم: "اننا نعتبر ان اقرار البيان الوزاري هو بادرة خير تدعو الى التفاؤل، وخطوة تساعد على زيادة المجهود الامني والتغطية السياسية للوحدات الامنية للقيام بواجباتها في هذه المرحلة الخطرة".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها