إطبع هذا المقال

تشييع المؤهل الأول الشهيد بطرس البايع في كفردلاقوس ...معوض: المس بأي مواطن هو تعرض للدولة ككل

2014-03-29

تشييع المؤهل الأول الشهيد بطرس البايع في كفردلاقوس

معوض: المس بأي مواطن هو تعرض للدولة ككل

 

شيعت قوى الأمن الداخلي وبلدة كفردلاقوس في قضاء زغرتا، المؤهل الأول بطرس البايع، الذي استشهد برصاص مجهولين في طرابلس، بمأتم رسمي وشعبي في كنيسة سيدة لورد في البلدة.

تراس صلاة الجنازة النائب العام على أبرشية طرابلس المارونية المونسنيور بطرس جبور، بمشاركة لفيف من الكهنة. والقى جبور عظة في المناسبة اشار فيها الى مزايا الراحل الشاب، والى "الحياة المؤمنة المسيحية الهادئة التي كان يعيشها في حياته"، والى اخلاصه للمؤسسة التي ينتمي اليها ولعائلته الصغيرة وللوطن.

وبعد القداس تقبلت العائلة وأصدقاء الراحل، التعازي من الحضور في قاعة الكنيسة.

 

معوض

أعرب رئيس "حركة الاستقلال" ميشال معوض، خلال مشاركته على رأس وفد من الحركة في مراسم جنازة الشهيد بطرس البايع، وقدم التعازي إلى عائلته وذويه، عن ألمه الشديد ل"الخسارة الفادحة التي ألمت بالعائلة وبمنطقة زغرتا- الزاوية عموما"، مؤكدا أن "المس بأي مواطن لبناني هو تعرض للدولة اللبنانية ككل، فكيف حين يكون هذا المواطن ينتمي إلى سلك أمني رسمي هو قوى الأمن الداخلي، ما يوجب على أجهزة الدولة المبادرة سريعا إلى اعتقال المجرمين وسوقهم إلى العدالة لإنزال أشد العقوبات بهم. كما أن المس بأي مواطن من زغرتا- الزاوية هو مس بكل أبناء المنطقة من دون استثناء".


كما أكد "أن استهداف مؤهل في قوى الأمن الداخلي، وقبله استهداف ضباط وجنود في الجيش اللبناني، إنما يدل على نية واضحة لاستهداف أسس الدولة وأجهزتها ويوجب على المسؤولين العمل الجدي لبسط سلطة الدولة وسحب كل السلاح غير الشرعي منعا للتفلت الظاهر، حماية لما تبقى وحماية لأرواح جميع اللبنانيين".

وقال: "ما حصل سيزيدنا تمسكا بالدولة ومؤسساتها وبتحالفنا مع الاعتدال في وجه كل أنواع التطرف لأننا والاعتدال أكثرية". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها