إطبع هذا المقال

شهيب: البحث عن «الرئيس القوي» قد يعطل الانتخابات والبلد لا يحتمل رئيس تحدٍّ

2014-04-05

شهيب: البحث عن «الرئيس القوي» قد يعطل الانتخابات والبلد لا يحتمل رئيس تحدٍّ

يأمل وزير الزراعة أكرم شهيب في أن يأخذ الاستحقاق الرئاسي دورته الطبيعية، معرباً عن خشيته من أن البحث عن «الرئيس القوي» قد يعطل الانتخابات، فالبلد لا يحتمل رئيس «تحدٍّ، ويرى أن «الرئيس التوافقي المقبول من الجميع والساعي للتوحيد والجمع إلى طاولة الحوار وفي مجلس الوزراء والحامي للدستور والمؤسسات هو الرئيس المطلوب للبنان».
وشدد على أن رئيس مجلس النواب نبيه بري ورئيس «جبهة النضال الوطني» النائب وليد جنبلاط «لديهما النظرة نفسها إلى غد لبنان ومستقبله»، واصفاً بري بأنه «جسر عبور للطائفة الشيعية وحريص على المؤسسات».
وإذ تخوف من انعكاسات الحرب السورية على لبنان، ومن «الإرهاب والتفجيرات وليس من اندلاع حرب أهلية»، إلا أنه رأى في المقابل أنّ الرهان لمنع تأثيرات هذه الحرب هو على تعزيز دور الجيش اللبناني والقوى الأمنية والقضاء لحماية البلد. ولا يبدو الوزير شهيب متفائلاً بانسحاب قريب لـ«حزب الله» من سوريا، لأن قرار دخوله وخروجه إقليمي وليس محلياً، مجدداً التأكيد على أنّ دخول «حزب الله» إلى سوريا «خطأ وخطيئة»، مع تشديده على ضرورة أن تبقى بيئة لبنان حاضنة للنازحين السوريين، وأشار إلى أن الخلاف داخل مجلس الوزراء حول النظرة لمعالجة أزمة النازحين في لبنان ما زال قائماً.
وفي معرض تناوله نجاح الحكومة الحالية في تنفيذ الخطة الأمنية في طرابلس وجزئياً في ملف التعيينات، لفت شهيب إلى أنّ أمامها استحقاق صعب وهو الاستحقاق الاقتصادي الاجتماعي وكيفية التوفيق بين الحفاظ على حقوق الموظفين والمعلمين والمصلحة الوطنية الاقتصادية والمالية، مشيراً إلى أنّ «الحكومة تحاول قدر المستطاع تثبيت الأمن وحماية الليرة والاقتصاد وأن تحمي في الوقت عينه المواطن في الظروف الصعبة التي نمر فيها»

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها