إطبع هذا المقال

المشنوق استقبل سلامة وكبار المصرفيين والبحث تناول ترميم السجون

2014-04-23

المشنوق استقبل سلامة وكبار المصرفيين والبحث تناول ترميم السجون

اولويات العمل في الوزارة في المرحلة الحالية وهي انجاح الخطط الامنية

ابي اللمع: اكدنا ضرورة سحب الجنسية من الذين لا ولاء لهم للبنان

اجتمع وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، في الاولى من بعد ظهر اليوم في مكتبه في الوزارة، مع حاكم مصرف لبنان رياض سلامة ووفد من المصرفيين الكبار ضم: رئيس جمعية مصارف لبنان فرنسوا باسيل، رئيس اتحاد المصرفيين العرب جوزف طربيه، نائب رئيس جمعية المصارف رئيس مجلس ادارة المدير العام لبنك لبنان والمهجر سعد الازهري ورئيس مجلس ادارة بنك لبنان والخليج عبد الحفيظ عيتاني.

تخلل الاجتماع غداء عمل تم خلاله البحث في موضوع السجون في لبنان وكيفية مساهمة القطاع الخاص في ترميمها لحماية الامن الاجتماعي والسلم الاهلي.

سفيرة سويسرا
وكان الوزير المشنوق عرض مع سفيرة سويسرا روث فلانث العلاقات السويسرية اللبنانية، وكانت جولة افق حول الاوضاع اللبنانية في ضوء التطورات السورية وانعكاسها على لبنان.

واعلنت السفيرة فلانث "ان الزيارة هي لتهنئة الوزير المشنوق"، مبدية اعجابها "بالانجازات التي تحققت خصوصا على المستوى الامني واخرها دخول الشرعية اللبنانية الى بلدة الطفيل البقاعية والتعاطي مع ملف النازحين السوريين ومن يأويهم".

بدوره، شدد المشنوق على "اولويات العمل في وزارته في المرحلة الحالية وهي انجاح الخطط الامنية ومعالجة مشاكل السجون المكتظة ووضع معايير واضحة للتعاطي مع موضوع النازحين ودعم البلديات التي تساعد على ايوائهم".

الرابطة المارونية
ثم التقى المشنوق وفد الرابطة المارونية برئاسة النقيب سمير ابي اللمع الذي قال بعد اللقاء: "انها زيارة تهنئة لمعالي الوزير لتبوئه موقع وزارة الداخلية، هذا الموقع الحساس، وشكره على الجهود التي يقوم بها من حيث الواقع الامني الجيد، واهتمامه ايضا الكلي بقضايا البلديات، وهذه مسألة تنموية بالنسبة لنا كرابطة مارونية".

أضاف: "تشاورنا في ملف يهمنا، ألا وهو مرسوم التجنيس الذي طالبنا كرابطة مارونية بالغائه، حيث اكدنا ضرورة سحب الجنسية من الذين لا ولاء لهم للبنان ولا يحوزون على مستند قانوني ليكونوا لبنانيين. نحن نؤيد الصالح، لكن هناك ملفات تشوبها الاخطاء. وعندما قرر مجلس الشورى ارسال بعض الملفات الى وزارة الداخلية كان همه فصل الصالح عن الطالح، وهذا مطلبنا".

سئل: كيف تقيمون كرابطة مارونية الخطة الامنية التي تنفذ ودور الوزير؟

اجاب: "زيارتنا هي لتهنئته على الدور الذي تقوم به وزارة الداخلية من حيث استتباب الامن رويدا رويدا، ودور القوى الامنية في حفظ الامن. المواطن اللبناني بدأ يشعر ويتلمس ان هناك نقلة نوعية للخطوات التي تقوم بها الاجهزة الامنية في استتباب الامن في المناطق، وطبعا هذا يريح المواطن ويفيد في عجلة الانتاج وهو ما نحرص عليه كرابطة مارونية". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها