Alfa Telecom (Lebanon)
NOTRE DAME UNIVERSITY
SGBL
إطبع هذا المقال

احمد الحريري: ما يطلقه حزب الله من مواصفات للرئيس العتيد لا تنطبق حتى على روحاني

2014-05-17

امل انسحاب أجواء المصالحة على كل الوطن وفق نهج المصارحة والمسامحة
احمد الحريري: ما يهم "تيار المستقبل" ألا يقع الفراغ في رئاسة الجمهورية
ما يطلقه حزب الله من مواصفات للرئيس العتيد لا تنطبق حتى على روحاني

حيا الأمين العام لتيار المستقبل أحمد الحريري صمود كوادر التيار في طرابلس طوال السنوات الثلاث الماضية في وجه المخطط الذي أراد الخراب لعاصمة الشمال، عبر حكومة نجيب ميقاتي التي كانت رأس حربة التآمر على طرابلس وأشرفت على 20 جولة عنف خدمة لأجندة "حزب الله" ونظام الإجرام في سوريا".
وخلال ورشة عمل عن طرابلس، من تنظيم تيار المستقبل في قصر القنطاري اليوم،  حيا ايضا الحريري"صمود "تيار المستقبل" في طرابلس على نهج الإعتدال في مدينة كان يراد لها أن تتحول إلى قندهار"، وأكد أن "الأولوية اليوم، في ظل القرار السياسي الحازم من الحكومة الحالية بإنجاح الخطة الأمنية، هي للانماء في طرابلس والمصالحة بين أبنائها، ولا سيما بين باب التبانة وجبل محسن ولتحقيق نهضة اقتصادية حفاظا على طرابلس الإعتدال والعيش المشترك والتنوع"، واضعا في هذا الإطار "المساعدات الإجتماعية التي قدمها الرئيس سعد الحريري لطرابلس والهبة التي اعلنت أخيرا لإعادة تأهيل شارع سوريا".
وعن الاستحقاق الرئاسي، أوضح "أن ما يهم "تيار المستقبل" اليوم ألا يقع الفراغ في رئاسة الجمهورية"، وأكد "أن "حزب الله" يريد الفراغ وما يطلقه من مواصفات للرئيس العتيد لا تنطبق على الرئيس الإيراني حسن روحاني حتى"، معتبرا "أن "حزب الله" لا يكترث لأحد إلا لمصالحه التي تريد أن يصبح جنوب لبنان حدودا لإيران، بما تيسر من فراغ وتعطيل واستقواء بالسلاح".
ورأى "أن الفراغ الذي يسعى إليه "حزب الله"، في حال حصل، يشكل نكسة للمسيحيين في لبنان، وفق التحذير الذي أطلقه البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي من أن الفراغ يلغي المكون المسيحي، بالتقاطع مع مواقف رئيس الجمهورية ميشال سليمان التي تحذر من مشروع خبيث ينهي المناصفة، عبر المؤتمر التأسيسي، الذي يحاول "حزب الله" الوصول إليه من خلال الفراغ المنشود في رئاسة الجمهورية".
وهنأ "كل اللبنانيين بمصالحة بريح التي تمت اليوم برعاية رئيس الجمهورية ميشال سليمان وترتكز على أسس المصالحة التي أرساه البطريرك مار نصرالله بطرس صفير بزيارته التاريخية إلى الجبل"، وأمل أن "تنسحب أجواء المصالحة على كل الوطن، وفق نهج المصارحة والمسامحة الذي سبق أن دعا إليه الرئيس سعد الحريري".

جلسات تنظيمية
وبعد حوار بين الحريري والمشاركين في الورشة، قدم الأمين العام المساعد للشؤون التنظيمية النقيب سمير ضومط مداخلة تنظيمية، ثم عرض منسق عام طرابلس مصطفى علوش للواقع التنظيمي في منسقية طرابلس قبل أن يعرض أعضاء المنسقية اقتراحات لتفعيل العمل سياسيا وتنظيميا وخدماتيا.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها