إطبع هذا المقال

واشنطن وباريس تشجعان على إيجاد بديل للأقطاب الموارنة الأربعة

2014-05-24

واشنطن وباريس تشجعان على إيجاد بديل للأقطاب الموارنة الأربعة

اعتبرت مصادر فرنسية وغربية في باريس وأخرى غربية في واشنطن لصحيفة "الحياة" انه "يفترض اقناع زعيم تكتل "التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون بالعودة عن ترشحه، وإن هناك أسئلة حول الآلية الأفضل لإقناع عون بأن ليست لديه حظوظ في الرئاسة، تمهيداً للبحث في البديل منه ومن مرشح قوى 14 آذار رئيس حزب "القوات" اللبنانية سمير جعجع وعلى إيجاد بديل للأقطاب الموارنة الأربعة".


واوضحت مصادر غربية في واشنطن ان "هناك انزعاجاً واضحاً في باريس وضمنياً في واشنطن من رفع زعيم تيار "المستقبل" رئيس الحكومة السابق سعد الحريري توقعات العماد عون وفرصه في الوصول الى الرئاسة، بينما أشارت المصادر في باريس لـ"الحياة" إلى أن الرئيس سليمان "أصر على عدم القبول بالتوجه من أجل التمديد له، خصوصاً أن قوى 8 آذار رفضت هذا الحل، وأن فرنسا تواصل دراسة "كيفية الانتقال الى البحث عن مرشح يجنب المشاكل السياسية القائمة بالنسبة الى ترشح عون، ويحظى بغالبية في البرلمان"، معتبرة انه "لا يمكن انتخاب رئيس من دون أصوات كتلة عون وحزب الله". وأعربت عن مخاوفها من ان "يعمق بقاء الأقطاب الموارنة الأربعة في ميدان الترشح للرئاسة التجاذبات الداخلية، مفضلة اختيار شخصية من الصف الثاني".


لبنانياً، توقعت مصادر سياسية لـ"الحياة" ان "يوقع سليمان ورئيس الحكومة تمام سلام في الساعات المقبلة مرسوم فتح دورة استثنائية للبرلمان، لمعالجة احتمال الفراغ التشريعي خلال الأشهر الآتية، بانتهاء الدور العادي الحالي آخر الشهر الجاري"، فيما أوضحت مصادر قيادية في قوى 14 آذار ان "اجتماع قادتها أول من أمس أفضى الى التوافق على حضور جلسات التشريع عند الضرورة على رغم الشغور الرئاسي، لا سيما إذا احتاج الامر التمديد للبرلمان إذا تعذر".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها