إطبع هذا المقال

المفتي قباني سلم الشيخ حسن مشروع عهد والميثاق الاخلاقي

2014-05-27

المفتي قباني سلم الشيخ حسن مشروع عهد والميثاق الاخلاقي
للتشاور حوله وليكون ورقة عمل مستقبلية حتى يتعاهد اللبنانيون
شيخ العقل: للتوافق الفوري على انتخاب رئيس جديد للجمهورية

إستقبل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن في دار الطائفة في فردان - بيروت، مفتي الجمهورية الشيخ محمد رشيد قباني الذي سلمه نسخة عن مشروع العهد والميثاق الاخلاقي بين المسلمين والمسحيين في لبنان الذي اعده شخصيا، وخلال اللقاء تم عرض مجمل الأوضاع العامة والتطورات في لبنان والمنطقة.
وشدد الشيخ حسن على "الأهمية القصوى في هذه المرحلة بالذات لتعزيز اللحمة الإسلامية وتمتين أواصر العيش الواحد بين المسلمين والمسيحيين في لبنان والمشرق"، مشيرا إلى "ضرورة إرساء منظومة القيم الانسانية والأخلاقية في التعامل بين الناس وبين أتباع مختلف الطوائف والأديان، بما يؤدي إلى تكريس مفاهيم المجتمع المتماسك".
إلى ذلك دعا الشيخ حسن القيادات السياسية وجميع النواب إلى "التوافق الفوري والسريع على انتخاب رئيس جديد للجمهورية، وملء الشغور في موقع الرئاسة الأولى، لما لذلك من ضرورة لصون مؤسسات الدولة، وتطبيق الدستور، وضمان العمل الطبيعي في البلاد على المستويات التشريعية والتنفيذية".
وأكد الشيخ حسن "أهمية التنبه الدائم لمخططات العدو الإسرائيلي، الذي تمكن اللبنانيون بصمودهم ومقاومتهم وتلاحمهم في الدولة والشعب والجيش، من تحرير الأرض اللبنانية عام 2000، على أمل أن يستكمل قريبا باستعادة مزارع شبعا وتلال كفرشوبا وحماية حق لبنان بالثروة النفطية في المياه الإقليمية الجنوبية، ووقف الخروقات والاعتداءات الإسرائيلية المتكررة".

قباني
بعد اللقاء صرح المفتي قباني قائلا: "زيارة اليوم لسماحة شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الكريمة هو للتشاور في القضايا العامة في البلاد، وتسليمه نسخة عن مشروع العهد والميثاق الاخلاقي الذي اعددته منذ مدة طويلة، للتشاور حوله وليكون ورقة عمل مستقبلية، حتى يتعاهد اللبنانيون مسلمون ومسيحيون بواسطة رؤساء طوائفهم على القيم المشتركة التي ينبغي ان ينشأ عليها اجيالهم حتى لا يخوضوا بالفتن التي تعود عليهم بالشر، وتكون سبيلا لتوحيدهم وجمع صفوفهم، وكما هناك الميثاق الوطني السياسي ايضا يجب ان يكون هناك عهد وميثاق اخلاقي بين المسحيين والمسلمين في لبنان، وهو مقدمة لعهد وميثاق اخلاقي في العالم العربي ان شاء الله".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها