إطبع هذا المقال

بو صعب: في حال لم تقر السلسلة غداً فالإمتحانات الخميس

2014-06-09

بو صعب: في حال لم تقر السلسلة غداً فالإمتحانات الخميس

سأراهن علـــــى أخلاقيــــة أساتــــذة المـــــلاك والمتعاقدين

الكلام عن أن الوزارة حاولت الإستعانة بالعكسر غير صحيح

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أ.ي) - اكد ويزر التربية الياس بو صعب انه في حال لم تقر سلسلة الرتب والرواتب  غداً فان الامتحانات الرسمية ستجري يوم الخميس ،لافتا الى انه سيراهن على اخلاقية اساتذة الملاك والاساتذة المتعاقدين. 

واشار الى انه يتفهم صرخة هيئة التنسيق النقابية ، لافتا ان هناك عددا من الطروحات للسلسلة ويجب انصاف الاساتذة. 

واوضح ان الكلام عن ان الوزارة حاولت الاستعانة بالعسكر للامتحانات هو غير صحيح،متوحها الى الطلاب بالقول:"كونوا جاهزين الخميس وفي مراكزكم صباحا".

       مواقف بو صعب جاءت بعد لقاء جمعه برئيس مجلس النواب نبيه بري في مكتبه في ساحة النجمة، حيث قال:

باختصار شديد اريد ان انقل اجواء الاجتماع الذي حصل اليوم مع دولة الرئيس بري وكان يتعلق بموضوع اقرار السلسلة والمواقف التي نلمسها من جميع الافرقاء. دولة الرئيس اخبرني انه لمس من جميع السادة النواب مواقف ايجابية من السلسلة تتعلق بمصير اجيالنا والحرص على الموازنة بين الانفاق وبين الايرادات. هذا الموقف، الكل اصبح تقريبا متفقا حوله، وفي موضوع الايرادات صار لدينا امور تتضح يوما بعد يوم انه من الممكن ان نصل الى رقم ليس بعيدا كثيرا من ان يكون حلا لموضوع السلسلة يوم غد. كذلك لمست من دولة الرئيس بري حرصه على اعطاء الاساتذة وجميع المعنيين في السلسلة حقوقهم، انما ضمن التوازن المطلوب والمهم ايضا، لمست حرصه على حقوق الطلاب وعلى اجراء الامتحانات الرسمية.

من اجل ذلك اغتنم هذه الفرصة لأوجه رسالة لكل الطلاب الذين لديهم امتحانات يوم الخميس: ستكونون ان شاء الله في مراكزكم الخميس صباحا. اطلب منكم ان تكونوا جاهزين ولا احد يأخذ الامور بطريقة استرخاء يجب ان تكونوا جاهزين لكي تعطوا نتيجة في الامتحانات الرسمية. كونوا في مراكزكم والامتحانات ان شاء الله ستجري في الوقت المناسب. في الوقت نفسه، نحن نعمل لإقرار السلسلة ولإعطاء الاساتذة حقوقهم بهذه السلسلة والوقوف عند مطالب هيئة التنسيق. سبق وقلت إن كانت موجهة لوزير التربية او لغير وزير التربية، هذه الصرخة التي اطلقوها هي صرخة في محلها. اخطأوا ببعض الكلمات واصابوا بالبعص الآخر، لكن هذا الامر طبيعي. لا احد يستطيع لومهم على المواقف التي يعلنونها.

أضاف: هناك بعض الكلام الذي حصل من اتهامات لخصخصة الامتحانات واستعمال شركة خاصة، واليوم هناك صيحفة من الصحف تحدثت عن الاتيان بفريق خاص لخصخصة الامتحانات، بصراحة هذه اول مرة اسمع بذلك، اذا كان لدى احد هذه الفكرة، اطلب منهم عرضها علي اذا كانت تنجح او لا تنجح، وهذا الامر غير مطروح ابدا. الامتحانات هي امتحانات رسمية لا احد يستطيع خصخصتها. هذا الكلام في غير محله. واقول ان الامتحانات ستحصل لأنني متكل على الاساتذة وليس صحيحا الكلام انه جربنا الاستعانة بالعسكر ولم يمش الحال ابدا. ولا يوم من الايام طلب احد شيئا من العسكر. من اجل ذلك اقول، حقهم ان يقولوا كلاما لأنهم يعانون. مرت ثلاث سنوات وافهم معاناتهم. هناك امور حقيقية واخرى غير حقيقية، الامتحانات ستحصل يوم الخميس وان شاء الله بمشاركة من الاساتذة والذين سيشرفون على الامتحانات هم اساتذة.

وردا على سؤال قال بو صعب: الجو غدا سيكون باتجاه اقرار السلسلة. وسنرى توافقا اكثر. لدي امل بإقرار السلسلة غدا. وكما قلت، اذا كان هناك اقرار للسلسلة سنذهب الى امتحانات طبيعية وعادية مع كل المدرسين، واذا لم يحصل اقرار للسلسلة سنبقى نتابع النقاش والنضال لإقرار السلسلة ولإعطائهم حقوقهم. ولكن هذا لا يمنع انه يجب ان تجري الامتحانات لأننا لا نستطيع ان ندع الطلاب واهلهم في الوضع النفسي الموجودين فيه. وانا استلم رسائل منهم لا نستطيع ان ندعهم بهذه الظروف واعدهم من الآن حتى نهاية الاسبوع سنضع حدا للمعانات وتكون الامتحانات قد انتهت.

وعن موضوع الدرجات قال: هناك عدة طروحات اذا السلسلة امنت الست درجات اليوم عن طريق الايرادات يمكن ان تمشي. اذا لم يتم تأمينها هناك فكرة التقسيط. اذا لم نستطع التقسيط علينا ان نرى ماذا سنفعل بهذه السلسلة. علينا ان ننصف الاساتذة واهم شيء الا نعطي غيرهم اكثر منهم.

سئل: هل الامتحانات الرسمية مرتبطة بإقرار السلسلة؟أجاب: قلت اتمنى ان تقر السلسلة وان تجري الامتحانات واذا لم تقر السلسلة فهذا الموضوع لا يتعلق بالطلاب. هناك امتحانات يوم الخميس واراهن على الاساتذة وعلى اخلاقياتهم وحسهم الوطني والذي يفرق بين الاستاذ والتاجر امر بسيط التاجر يشتري ويبيع انما الاستاذ يعطي من نفسه.

------=====------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها