إطبع هذا المقال

المر قدم شعار الانتربول لعودة: بفراغ الرئاسة هناك نقص أساسي

2014-06-19

المر قدم شعار الانتربول لعودة: بفراغ الرئاسة هناك نقص أساسي
وجه لبنان في الخارج ينقصه الوجه المسيحي والانتخاب هو الاولوية
هناك بعض المعلومات التي لا تطمئن والوضع دقيق جدا ويجب الانتباه

إستقبل متروبوليت بيروت وتوابعها للروم الارثوذكس المطران الياس عوده قبل ظهر اليوم في دار المطرانية في الأشرفية، رئيس مؤسسة الأنتربول الوزير السابق الياس المر الذي قدم له وسام الأنتربول. وقال بعد الزيارة: "تشرفت بزيارة سيدنا الياس وأطلعته على ما تقوم به الأنتربول حول العالم على الصعيدين الأمني والقضائي وعلى صعيد المشاريع التي نقوم بها. كما تعلمون، إن الطائفة الأرثوذكسية ليست موجودة فقط في لبنان بل في لبنان واليونان وروسيا وانتشار الطائفة في كل دول العالم. لهذا السبب أطلعت سيدنا على كل التفاصيل لكي يكون في أجواء ما نفعله على الصعيد العالمي. ومن الطبيعي أخذ بركته لكي نستطيع المضي في هذا العمل ببركة سيدنا. تكلمنا في الشؤون الدولية والعالمية، الأمنية والقضائية. طبعا، تباحثنا في ملف لبنان والوضع الذي نمر به ضمن الملفات المطروحة".
سئل: هل تتخوف مما يحصل في المنطقة، في سوريا والعراق وخصوصا في ظل الشغور الرئاسي التي تعيشه البلاد؟
اجاب: "الحكومة والجيش والقوى الأمنية يقومون بعمل جبار في هذه الفترة ولكن نرى ما يحصل في الدول التي هي أكبر منا وجيشها أكبر منا وعسكرها وأجهزتها الأمنية أكبر من الأجهزة اللبنانية. لهذا السبب، أكيد هناك خوف وأكثر من خوف. هناك بعض المعلومات التي لا تطمئن. الوضع دقيق جدا ويجب الانتباه. إذا لم نأخذه على محمل الجد نعرض البلد للمزيد من الانكشاف الأمني".
سئل: ما الرسالة التي توجهها اليوم للبنانيين في ظل شغور الموقع الأول، الموقع المسيحي؟
أجاب: "أنا أنظر من الموقع الدولي كيف ينظرون إلينا. لا أحد يرى لبنان إذا كان لدينا فراغ رئاسي. صحيح أن الحكومة لديها صلاحيات تنفيذية واسعة ولكن لبنان غني بتنوعه المسيحي والإسلامي. بفراغ سدة الرئاسة هناك نقص أساسي في لبنان. وجه لبنان في الخارج اليوم ينقصه الوجه المسيحي. لهذا السبب لا الانتخابات النيابية ولا أي انتخابات يجب أن تحصل أو من الممكن أن تحصل بغياب رئيس الجمهورية لأنني أعتبر انها تكون سابقة خطيرة أن نقوم بانتخابات نيابية أو أي عمل ديمقراطي كالانتخابات بغياب رئيس الجمهورية المسيحي الماروني من بعبدا. بهذا العمل نفتح على أنفسنا بابا خطيرا جدا. بقدر ما البلد مكشوف اليوم على الصعيد الأمني كما المنطقة مكشوفة، نكشف أنفسنا أكثر وخاصة كمسيحيين ونكون قد دخلنا في نفق لا نعلم كيفية الخروج منه. لهذا السبب، العالم اليوم كله وأنا من موقعي أرى وأسمع في الخارج، العالم كله ينظر أن الأولوية في لبنان هي لانتخابات رئيس يجب أن تحصل في أسرع وقت وهذا أفضل لحماية البلد عن كل الوضع المكشوف فيه اليوم".
بورا
ثم استقبل عوده سفيرة اليونان في لبنان كاترين بورا وبحث معها في الأوضاع الحاضرة.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها