إطبع هذا المقال

بزي: لا مسامحة على الاطلاق مع الارهاب

2014-06-28

بزي: لا مسامحة على الاطلاق مع الارهاب

 لنستحضر كل الاساليب من أجل تعزيز مناخات الوحدة

 

أكد عضو كتلة "التحرير والتنمية" النائب علي بزي،  ان "لا مسامحة على الاطلاق مع الارهاب كفكرة ولا مع الارهابيين كقتلة ومجرمين". وقال: "علينا ان نستحضر كل الاساليب من أجل تعزيز مناخات الوحدة، فمخطئ من يظن ان النيران، اذا ما اندلعت في طرف الثوب، فان كامل الثوب سيكون بمأمن عن الاشتعال".

أضاف بزي: "على الشيعي في لبنان ان يتصرف على انه سني، وعلى السني ان يتصرف على انه شيعي، وعلى المسلم ان يتصرف على انه مسيحي وعلى المسيحي ان يتصرف على انه مسلم، فالمخطط الذي يرسم على مستوى المنطقة بأسرها هو إعادة رسم خارطة جديدة بدم ابناء المنطقة، وهذا ما ينفذ في العراق وغير العراق".

وتابع: "المطلوب المزيد من تدعيم أواصر الوحدة الداخلية لمكافحة الارهاب الذي لا يستثني أحدا على الإطلاق، الارهاب لا طائفة ولا مذهب ولا دين له، وفي هذا الإطار نشد على أيدي الاجهزة الامنية في لبنان وعلى الإنجازات التي تحققت في مواجهة الارهاب".

ورأى أن "هناك سباقا بين الامن والاستقرار وبين التكفيريين الذين لا يريدون حياة في لبنان ولا في المنطقة"، مؤكدا "انحيازنا الى جانب الاجهزة الامنية على اختلاف مستوياتها والى جانب اللغة التي توحد، لا ان نكون جزءا من المتطرفين والارهابيين والقتلة. فلا مسامحة على الاطلاق مع الارهاب والارهابيين ولا تصالح مع القتلة المجرمين، فاللغة الوحيدة التي يفهمها هؤلاء هي لغة المواجهة، المطلوب من الجميع احتضان القوات المسلحة والاجهزة الامنية ومن غير الجائز تشكيل بيئات حاضنة للارهاب، يكفي ثرثرات وخطابات من هنا وهناك، فان تكون لبنانيا يجب ان ترفع الصوت عاليا ضد المرتزقة الآتين من كل حدب وصوب، كي يتمددوا على دمائنا، وعلى الجميع ان يكون في موقع المواجهة ضد هؤلاء القتلة والمجرمين الارهابيين". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها