إطبع هذا المقال

سيرا: الصواريخ التي اطلقت حادثة خطيرة وخرق للـ 1701 وتهدف الى تقويض الاستقرار

2014-07-12

سيرا: الصواريخ التي اطلقت حادثة خطيرة وخرق للـ 1701 وتهدف الى تقويض الاستقرار

اعلنت "اليونيفيل" في بيان اليوم حول اطلاق الصواريخ انه "عند نحو الساعة السادسة من صباح اليوم، كشفت رادارات اليونيفيل عن إطلاق ثلاثة صواريخ نحو إسرائيل من محيط عام منطقة عين عرب في جنوب لبنان. وقد أبلغت السلطات الإسرائيلية اليونيفيل بأن صاروخا واحدا سقط في شمالي إسرائيل. رد الجيش الإسرائيلي بإطلاق قذائف مدفعية نحو المكان الذي انطلق منه الصاروخ. حتى الساعة، لم يبلغ أي طرف عن أي إصابات. ولم يقم أي طرف بإعلان مسؤوليته عن الهجوم. إن رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام، اللواء باولو سيرا، وقيادة البعثة على اتصال وثيق مع الأطراف وهم يدعون الى ممارسة أقصى درجات ضبط النفس منعا لأي تدهور للوضع. بالتنسيق مع القوات المسلحة اللبنانية، عززت اليونيفيل من تواجدها على الأرض وكثفت دورياتها في مختلف أنحاء منطقة عملياتها منعا لأي حوادث إضافية. في وقت لاحق هذا الصباح، أعلم الجيش اللبناني اليونيفيل بأنه وجد وعطل صاروخين معدين للإطلاق بالقرب من المجيدية في جنوب لبنان. تعمل اليونيفيل حاليا بالتعاون مع الأطراف على التحقيق ميدانيا من أجل الوقوف عند حيثيات الحادثة وظروفها.

وقال اللواء سيرا: "هذه حادثة خطيرة وخرق لقرار مجلس الأمن الدولي 1701 وهي تهدف بوضوح إلى تقويض الاستقرار في المنطقة. من الضروري تحديد مرتكبي هذا الاعتداء وتوقيفهم. إني أقدر الاستجابة السريعة للقوات المسلحة اللبنانية لتعزيز الأمن في المنطقة ومنع وقوع اي تصعيد إضافي".

وأضاف: "نحن الأن بحاجة للحفاظ على الحيطة الأمنية وممارسة أقصى درجات ضبط النفس ضد أي استفزاز. لقد عاد الهدوء العام الى المنطقة وقد أكدت لي الأطراف التزامها المستمر للحفاظ على وقف الأعمال العدائية عملا بأحكام القرار 1701".

-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها