إطبع هذا المقال

سليمــــان رفـــض منطـــــق السلّة فـــــي التعيينات الإدارية

2012-01-05

 

سليمــــان رفـــض منطـــــق السلّة فـــــي التعيينات الإدارية

الحكومــــة وعلـــــى رغـــم الإنتقادات أنجـزت ملفات مهمـة

يجـــب عــــدم تشكيـــل اي بيئـــــــة حاضنـــــة للإرهـــــاب

للعودة الى الحوار والشرق الأوسط يتجه نحو الديموقراطية

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أ.ي) - اكد رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان رفض اعتماد منطق السلّة في التعيينات الادارية وانما اصدارها تباعاً وفقاً للآلية المعتمدة.

ولفت في خلال استقباله المجلس الجديد لنقابة الصحافة برئاسة النقيب محمد البعلبكي في القصر  الجمهوري في بعبدا ظهر اليوم الى ان الحكومة وعلى رغم الانتقادات انجزت ملفات مهمة كاستعادة الجنسية وفصل النيابة عن الوزارة ومشاريع المراسيم التطبيقية للتنقيب عن النفط والغاز وخطة الكهرباء ودعم الاسر الاكثر فقراً.

واشار الرئيس سليمان الى ان مجلس الوزراء سيتابع درس مشروع قانون الانتخابات النيابية، والموازنة واللامركزية الادارية، معرباً عن اعتقاده بأن الاجواء تتحسن ايجاباً بالنسبة الى اعادة اطلاق هيئة الحوار الوطني، معتبراً ان منطقة الشرق الاوسط تتجه نحو الديموقراطية.

واذ اكد رئيس الجمهورية ان الاجهزة الامنية تقوم بواجباتها على الصعيد الامني فإنه شدد على اهمية عدم تشكيل اي بيئة حاضنة للإرهاب.

وزير الخارجية

وفي نشاطه، عرض الرئيس سليمان مع وزير الخارجية والمغتربين عدنان منصور للأوضاع العامة ولعلاقات لبنان الخارجية خصوصاً بالنسبة الى الاوضاع العربية.

واستقبل رئيس الجمهورية وفد اللجنة المنظمة لمؤتمر القنابل العنقودية في حضور الوزير منصور الذي شكر له رعايته المؤتمر الذي شاركت فيه نحو 130 دولة وكان انجازاً للبنان.

من جهته، هنأ الرئيس سليمان اللجنة على عملها مثنياً على الجهود التي بذلت لإنجاح المؤتمر الذي كان بمستوى المؤتمرات الدولية وللتوصيات التي اتخذت.

مدير المخابرات في الجيش

واطلع الرئيس سليمان من مدير المخابرات في الجيش العميد الركن ادمون فاضل على الاوضاع الامنية في عدد من المناطق.

-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها