إطبع هذا المقال

جنبلاط مع التمديد للنواب شرط انتخاب رئيس

2014-08-15

جنبلاط مع التمديد للنواب شرط انتخاب رئيس


دعا رئيس جبهة النضال الوطني وليد  جنبلاط المسيحيين في لبنان الى  أن ينحوا خلافاتهم جانبا وأن يتفقوا على من يشغل مقعد رئيس الجمهورية  في الوقت الذي تواجه فيه الأقليات الموت والاضطهاد على يد تنظيم الدولة الإسلامية في العراق وسوريا مشدداً على الزعماء المسيحيين في لبنان ان يتبينوا خطر ما يجري في المنطقة ويتفقوا على رئيس جديد للبلاد، قائلاً: "انه خطأ مسيحي، هم لا يرون ما يحدث من حولهم... عليهم أن يعرفوا أنهم بمواصلة هذا الانقسام هم يجعلون الوجود المسيحي في لبنان أضعف وأضعف...إنهم يضعفون أنفسهم ويضعفون لبنان."

وأعرب جنبلاط في مقابلة مع وكالة "رويترز" عن قلقه من صعود الجماعة الإسلامية التي تتبنى الرؤية المتشددة للإسلام ،واذ رأى أن هذا الصعود يشكل تهديدا كبيرا للأقليات الدينية بما في ذلك لبنان.
وعن قائد الجيش جان قهوجي ، اعتبر جنبلاط أنه مرشح محتمل  مشيداً بعمل ومقاومة الجيش.

أما عن عودة الرئيس سعد الحريري فرأى جنبلاط أنه يتعين على الحريري أن "يذكر الناس بأن المسلمين في لبنان لا يمكن ان ينزلقوا إلى التطرف".

وربط جنبلاط تأييده لتمديد آخر لفترة ولاية البرلمان الحالي بانتخاب رئيس للجمهورية قائلا "سأدعم فقط تمديدا فنيا لبضعة أشهر ربما ستة أشهر بشرط انتخاب رئيس."
وعلى الرغم من تمسكه بتوقعاته بأن الأسد سيسقط في "نهاية المطاف"  أوضح جنبلاط أنه لا جدوى من إلقاء اللوم على حزب الله لقتاله في سوريا. وقال "الاستمرار في إلقاء اللوم على حزب الله سيفضي إلى لا شيء... علينا الآن أن نجد نوعا من التنسيق ومسعى سياسيا ومشروعا سياسيا مشتركا". وختم" الأمر متوقف علينا الآن

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها