إطبع هذا المقال

مخزومي عند بري: للحؤول دون تمدد حال الفراغ

2014-09-17

حذر من أن يستوطن الشلل الذي أصاب المجلس منذ 2009
مخزومي عند بري: للحؤول دون تمدد حال الفراغ
تقدمت بترشحي للانتخابات إيمانا مني بأن التعبير
عبر صندوق الاقتراع حق للمواطن ينبغي عدم التفريط به

زار رئيس "منتدى الحوار الوطني" فؤاد مخزومي، رئيس مجلس النواب نبيه بري في عين التينة، وبحث معه في الأوضاع الداخلية والتطورات الإقليمية والدولية. وأطلعه على أجواء جولته في أوروبا وأميركا ولقاءاته مع المسؤولين هناك.

إثر اللقاء، قال مخزومي: "نتفق مع دولة الرئيس بري على ضرورة إجراء الانتخابات النيابية، والحؤول دون تمدد حال الفراغ والمراوحة في البلاد إلى السلطة التشريعية، ونحذر من أن يستوطن الشلل الذي أصاب هذا المجلس منذ 2009 وبعد التمديد لولايته في حزيران 2013، في حال تكرار التمديد، دونما التفات إلى حاجة البلاد إلى التشريع وتيسير أمور الدولة والناس. وقال إن لمجرد التئام مجلس النواب يمكن انتخاب رئيس للجمهورية ووضع حد للشغور الرئاسي. علما أن ضخ دم جديد في مجلس النواب هو بمثابة عملية إنقاذ للحياة السياسية المتجمدة عند حدود 8 و14 آذار، بل يشكل إنقاذا للدولة ومؤسساتها، وللديموقراطية في لبنان".

أضاف: "تقدمت بترشحي للانتخابات إيمانا مني بأن التعبير عبر صندوق الاقتراع حق للمواطن ينبغي عدم التفريط به، وأن من حق اللبناني اختيار نوابه وكذلك تقرير مسار البلد ومصيره. غير أنني ومنتدى الحوار الوطني نتفهم إعلان وزير الداخلية نهاد المشنوق عن صعوبات تقنية قد تحول دون إجراء هذه الانتخابات، خصوصا أن الأوضاع الأمنية في لبنان وفي المنطقة عموما صعبة جدا".

وتابع: "إن الأخطار التي تواجه لبنان جسيمة، ومواجهتها لن تكون أمنية فحسب، مع تقديرنا العالي لتضحيات الجيش والقوى الأمنية، وإنما يجب أن تتزامن مع عملية احتواء دقيقة لإبعاد شبابنا عن مسار التطرف والإرهاب. وعلى الحكومة إيلاء قضية الجنود والأمنيين المخطوفين كل اهتمام حتى عودتهم إلى أهاليهم سالمين، ونرجو كذلك ألا يتحول الناس إلى رهائن للوضع الاقتصادي السيئ وغياب الخدمات من مياه وكهرباء وسواها من الضروريات".

ووعد "بأننا لن نألو جهدا في مختلف المنتديات الدولية لدعم استقرار لبنان، ونضع كل جهودنا في منتدى الحوار الوطني في خدمة شباب لبنان وأهله، سواء أجريت الانتخابات أم لم تجر".

وهنأ مخزومي "اللبنانيين والمسلمين بتنصيب سماحة المفتي عبد اللطيف دريان الذي كان مشهدا جامعا إسلاميا ومسيحيا، خصوصا لجهة توحيد الطائفة السنية، ونوه بخطاب سماحته الذي اعتبره جامعا".

واعتبر أن مؤتمر "بطاركة الشرق الكاثوليك" خطوة إيجابية، متمنيا "عدم الحديث بلغة الأقليات بل بلغة الجمع كي لا تنعكس علينا المشاكل الإقليمية سلبا".

وكان مخزومي التقى سفير باكستان غلام رسول ماليك إلى فطور في دارته في بيت البحر.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها