إطبع هذا المقال

جنبلاط: لست خائفا على لبنان ولن يحميه الا اهله

2014-09-20

شدد على ضرورة أن تكون الاولوية لمحاولة التخفيف
جنبلاط: لست خائفا على لبنان ولن يحميه الا اهله
الجيش بحاجة الى حماية سياسية ليستمر في مواجهة الارهاب
لن تحدث فتنة طالما يتحلى الشعب بالوعي الكافي لتدارك الأمور

أكد رئيس جبهة النضال الوطني النائب وليد جنبلاط  أن الجيش بحاجة الى حماية سياسية كي يستمر في مواجهته ضد الارهاب التي ما زالت في بدايتها .
وشدد جنبلاط ، خلال جولته في حاصبيا ، على ضرورة أن تكون الاولوية لمحاولة التخفيف من السجال السياسي.
واعتبر جنبلاط أنه لن تحدث فتنة طالما يتحلى الشعب بهذا الوعي الكافي لتدارك الأمور.
هذا و رأى جنبلاط ، من خلوات البياضة، أنه بالحوار سينجح اللبنانيون بالتصدي للمشاكل ، وأكد أن " ما من دول أجنبية ستأتي لانقاذنا لذلك علينا حماية أنفسنا "


جال رئيس "اللقاء الديموقراطي" النائب وليد جنبلاط، على منطقتي حاصبيا والعرقوب على رأس وفد ضم الوزيرين وائل ابو فاعور واكرم شهيب ونجله تيمور، أمين السر العام في الحزب ظافر ناصر، ومسؤول العلاقات الخارجية في الحزب دريد ياغي، حيث كانت محطته الأولى في قاعة نادي الجبل الرياضي، وكان استقبال حاشد تقدمه الوزير علي حسن خليل ممثلا بأسعد يزبك، النائبان علي فياض وقاسم هاشم، ممثلون عن النواب انور الخليل، اسعد حردان وطلال ارسلان، مفتي حاصبيا ومرجعيون القاضي الشيخ حسن دلي، المطران الياس كفوري، النائب السابق منيف الخطيب، ممثل شيخ عقل طائفة الموحدين الدروز الشيخ نعيم حسن، قائمقاما حاصبيا ومرجعيون وليد الغفير ووسام الحايك، رئيس اتحاد بلديات العرقوب محمد صعب، منسق عام تيار المستقبل في حاصبيا ومرجعيون عبدالله عبدالله، عماد الخطيب وحشد من المشايخ الأجلاء ورجال الدين والفعاليات السياسية والحزبية ورؤساء بلديات ومخاتير من منطقتي حاصبيا والعرقوب.
من جهته أكد النائب جنبلاط على انه "ليس من فتنة ولن تحدث فتنة في هذه المنطقة طالما أبناؤها تمتعوا بهذا الوعي الوطني والعربي والقومي، أتيت الى حاصبيا والعرقوب، العرقوب الذي انطلقت منه الحركة والوطنية والمقاومة الوطنية ثم المقاومة الإسلامية، أتيت الى حاصبيا هذه المنطقة التي قسم من أرضها ما زال محتلا في مزارع شبعا وتلال كفرشوبا، علينا ان لا ننسى ان ارضنا محتلة".
اضاف: "لقد اتيت الى حاصبيا في يوم جميل وفرح لكنه حزين، اذ كل يوم نخسر شهداء من الجيش اللبناني، ان في الخطف او المواجهة، فلتكن الأولويات ولنحاول ان نخفف من السجال السياسي الداخلي، ولنحاول ان نرشد الإعلام الذي بعضه يحلل ليهاجم الجيش وقدراته".

وتابع قائلا: "كل ما يقال عن المحور الدولي لا نظن انه سيقيم عجائب، وليتولى هذا المحور محاربة ما يسمى الإرهاب في العراق، لكن هنا تبقى علينا المسؤولية بان نحمي الجيش ومؤسسات الدولة ونتضامن ونحاول ان نبعد الخلافات السياسية ونضعها جانبا من اجل حماية لبنان، ولست بخائف على حاصبيا والعرقوب ولا على لبنان لكن يبقى ان نتمتع بالعقل والحوار والحكمة من اجل حماية بلادنا، ولن يحمي لبنان الا اهل لبنان".

وعن انتخاب رئيس للجمهورية قال جنبلاط: "عندما طرح اللقاء الديموقراطي مرشحا له قامت الدنيا ولم تقعد".

وكان الإحتفال في نادي الجبل قد بدأ بالنشيد الوطني والوقوف دقيقة صمت تحية الى أرواح شهداء الجيش اللبناني، كانت كلمة ترحيبية من أكرم سابق، ثم كلمة من رئيس اتحاد بلديات الحاصباني منير جبر اكد فيها على "التعايش ووحدة الموقف والروح في هذه المنطقة، ونطمئنك وليد بيك بأننا في حاصبيا والعرقوب وكل مكونات هذه المنطقة هي واحة للعيش الواحد ومعقل الوحدة الوطنية".

اما كلمة اتحاد بلديات العرقوب فقد القاها رئيس المجلس البلدي لمنطقة كفرشوبا قاسم القادري مؤكدا ان "ابناء هذه المنطقة سيبقون أمناء على تراث آبائهم وأجدادهم ولن نفرط بلحمتنا ورصيدنا الوطني الذي صنعناه بأيدينا وحميناه باشفار عيوننا، وستبقى جسور التواصل والمودة بيننا أقوى من ان تنال منها الايدي العابثة ومن ان تقطعها العناصر المشبوهة".

بدوره اعتبر المطران كفوري ان "التطرف والتعصب الطائفي هما أخطر عدويين للبنان وإننا ندعو لإعتماد الحوار والخطاب الوطني الجامع والمعتدل في وجه هذه الهجمة البربرية لداعش وأخواتها"، مطالبا ب"انتخاب رئيس للجمهورية في اسرع وقت".
 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها