إطبع هذا المقال

الحريري أكد ان لا حرب اهليـــــة في لبنان رغــــم توتـر القيـــــادات

2012-01-14

 

الحريري أكد ان لا حرب اهليـــــة في لبنان رغــــم توتـر القيـــــادات
لا جدوى للمشاركــــة في أي حــوار لا يشمل الاستراتيجيـــة الدفاعية
الناس يعرفون من الذي يكذب ومن هو الصادق ولن اجيب على اكاذيب
 
            (أ.ي.)- شدد الرئيس سعد الحريري على أن لا حرب أهلية في لبنان رغم توتر القيادات، كما اعتبر ان لا جدوى للمشاركة في اي حوار لا يشمل الاستراتيجية الدفاعية.
            الحريري، وفي درشة عبر موقع "تويتر" للتواصل الاجتماعي اليوم (السبت)، رفض التعليق على تقرير تناوله عرض على قناة "الجديد" أمس، وقال: لن أعلق فليقولوا ما يريدون.
            ورفض التعليق على الإتهامات الموجهة اليه والى الرئيس الشهيد رفيق الحريري بأن ممارساتهما الإقتصادية كلفت لبنان الكثير، قائلا: لن أجيب، كلها أكاذيب. وانا متأكد أن الناس يعرفون من الذي يكذب ومن هو صادق.
            سئل: وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو سينقل الى المسؤولين اللبنانيّين دعوة لتجنّب الحرب الأهليّة، والامر ذاته نقله الامين العام للأمم المتحدة بان كي مون، فماذا تقولون انتم للبنانيين؟ أجاب: لا حرب أهلية في لبنان، هناك توتر ولكن القيادات كلها لا تريد حروباً.
            وردا على سؤال أحد متتبعيه عما إذا كان يعتقد جدياً أن تغييراً سيحصل في سوريا، أكد الحريري أن التغيير في سوريا وشيك، ولا تسمحوا لأدوات البروباغاندا بأن تغشكم. لقد انتهى، وسترون ذلك.
            وعما اذا كان ارتكب أخطاء خلال الفترة السابقة رد الحريري: الذي لا يخطئ لا يتعلم، والذي لا يسأل لا يتعلم.
            وعن الكراهية والكلام الحاقد، قال: علينا ألا نكره انفسنا أبداً، عاجلاً أم اجلاً سيدرك الناس أن الكراهية تؤذيهم ولا تؤذينا، علينا جميعاً تفادي الكراهية.
            وعن رأيه بالتحذير من السفر إلى سوريا وجنوب بيروت الصادر من كندا؟، أجاب: "هذا طبيعي.
            سئل: هناك سعي من الرئيس نبيه بري لدعوة الى طاولة الحوار خارج الاستراتيجية الدفاعية فهل تشاركون في هكذا حوار؟، فأجاب: "لا داعي".
            وحول بعض التقارير التي افادت أن الامين العام لـ"حزب الله" حذر الرئيس نجيب ميقاتي من ثلاثة أمور: الاستقالة، تمديد بروتوكول المحكمة الدولية الخاصة بلبنان، ووجوب التعامل بلطف مع النائب ميشال عون، رد الحريري مستهزءاً يعني ثلاثة بواحد.
            الحريري أعرب عن تضامنه مع تحرك جمعيات نسائية اليوم "ضد العنف الاسري"، وحياهن على الجهود التي يقمن بها، واعدا بالعمل على دعمهن لتغيير هذا الواقع المؤسف.
            في الختام، أكد الحريري عودته إلى بيروت قريبا.

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها