إطبع هذا المقال

ميقاتي عرض مع وزيري خارجية بلغاريا وتونس التطورات

2012-01-16

 

ميقاتــــي عرض مع وزيـــــري خارجيـــــة بلغاريـــــا وتونس التطـــــورات

ميلادينــوف: لبنان يعد شريكـــا قويا لنا ويجب المحافظـــة علــى الاستقـرار

عبد السلام: حريصون على توفير ارضية وآليات لضمان التنمية الاقتصادية

______________

         (أ.ي.)- إستقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وزير خارجية بلغاريا نيكولاي ميلادينوف بعد ظهر اليوم يرافقه سفير بلغاريا لدى لبنان نيكولاي اندرييف.

          بعد اللقاء قال الوزير البلغاري :كنت مسروراً للقاء رئيس الوزراء اللبناني، وقد  أجرينا محادثات  تناولت كيفية تقوية العلاقات الاقتصادية بين لبنان وبلغاريا ، وهناك أسس متينة تحكم هذه العلاقات وصداقة متجزرة بين الشعبين.

        نقلت الى دولة الرئيس  دعوة من نظيره البلغاري لزيارة بلغاريا من أجل توقيع سلسلة اتفاقات من شأنها تسهيل  التبادل الاقتصادي . ناقشنا الوضع في منطقة الشرق الأوسط ،وكما تعلمون نحن  نتشارك القلق من الوضع الحاصل في الدول المجاورة للبنان،ودعوني أقول بالنسبة لبلغاريا فأن مضمون الرسالة المهمة اليوم هو ان لبنان يعد شريكا قوياً لنا ،ولا بد من المحافظة على استقراره ومضاعفة ازدهاره.

      اضاف : نحن نستمع الى وجهات نظر اللبنانيين حيال الوضع في سوريا،والحكومة البلغارية ما زالت  تبدي قلقها جراء ما يحصل في سوريا والعنف المتواصل هناك ، ونأمل ان نتمكن عبر الحوار وبمشاركة الجامعة العربية من إيجاد وسيلة لوقف العنف وأجراء الاصلاحات اللازمة ورؤية الشعب السوري يحقق آماله المشروعة .

وزير خارجية تونس

       وإستقبل الرئيس ميقاتي  وزير خارجية تونس الدكتور رفيق عبد السلام يرافقه السفير التونسي في لبنان محمد فوزي بلوط.

        بعد اللقاء قال الوزير عبد السلام : قمنا بزيارة دولة الرئيس ميقاتي وتحدثنا في العلاقات المشتركة اللبنانية -التونسية وأكدنا الصلات الخاصة التي تربط بلدينا ،  فنحن لدينا تاريخ مشترك وذاكرة مشتركة وكذلك انتماء مشترك الى الفضاء العربي والمتوسطي، ووجدنا رغبة كبيرة وعميقة لدى دولة الرئيس في دعم هذه العلاقات وأسس وآليات التواصل التونسي-  اللبناني على كل المستويات وفي المجال التنموي والاقتصادي الاستثماري. أكدنا لدولته ان تونس اليوم على أرضية صلبة خاصة بعد اجراء الانتخابات التشريعية يوم الثالث  والعشرين من شهر تشرين الأول الفائت ،وبعد تشكيل حكومة ائتلاف وطني تضم ثلاثة احزاب رئيسية الى جانب مستقلين. تونس اليوم تنعم بالاستقرار والهدوء وكذلك بشرعية سياسية كاملة مع وجود هذه الحكومة المنتخبة، للمرة الأولى في التاريخ السياسي الحديث لتونس، والتي تتجه لعملية تنموية مستقبلية ولوجود استثمار عربي واجنبي.  نحن حريصون على توفير هذه الأرضية والآلية المناسبة لضمان تنمية اقتصادية حقيقية ولجذب الرأسمال العربي والأجنبي.

         اضاف:كذلك لاحظنا ان هناك اهتماماً خاصاً بتونس سواء من جهة دول الاتحاد الأوروبي،  او من جهة أشقائنا العرب من الخليج والمشرق ومن كل بلدان العالم العربي ،ونحن حريصون جداً على ان تكون تونس مفتوحة امام الفرص الاستثمارية وامام التعاون الاقتصادي والتنموي ، خاصة مع اشقائنا العرب .  تحدثنا مع دولة الرئيس  في هذا الجانب ،وأكرر ان تونس بلد مفتوح خاصة امام اشقائنا اللبنانيين لزيارته واكتشاف تونس الجديدة في مرحلة ما بعد الثورة،كذلك تحدثنا في امكان رفع تأشيرة الدخول بين البلدين ، ما يفتح الأبواب نحو مزيد من التعاون الاستثماري والاقتصادي ودعم التعاون المستقبلي بين البلدين. تونس اليوم تمتلك كل الامكانات والطاقات لتتجه الى المستقبل وتقطع مع الإرث الماضي. 

تجمع اصحاب الحقوق

         وإستقبل الرئيس ميقاتي وفدا من  "تجمع اصحاب الحقوق في وسط بيروت" برئاسة السيدة ريا الداعوق التي قالت بعد اللقاء :زرنا دولة الرئيس ميقاتي اليوم لننقل اليه هموم اصحاب الحقوق في الوسط التجاري ولنذكر الجميع بانه تم انتزاع ملكية هؤلاء منذ عشرين سنة ولم يتمكنوا حتى الساعة من تحصيل حقوقهم ، وهي حقوق مهدورة اصلاً. نحن نرى ان انتزاع الملكية الفردية يتعارض  مع شرعة حقوق الانسان،وقد جئنا لنحمل الرئيس ميقاتي همومنا ولنحاول معا  ان نجد حلاً لنا ولحقوقنا وحقوق الدولة بطريقة لا يصار فيها الى المس بحقوق الاستثمار والركائز الوطنية التي تقوم الدولة على اساسها.

أضافت :بعد مرور عشرين سنة على قيام الشركة العقارية تبين ان غاياتها لا تتوخى اعادة الاعمار بل الاستثمار،ونحن،كما يقال، أولى بالمعروف بإعتبار ان البضائع التي تبيعها ملك لنا. نحن نعتقد ان دولة القانون لن تقوم ما لم يتمكن اصحاب الحقوق من إستعادة حقوقهم في هذا الوطن ،وقد أبدى دولة الرئيس تفهماً لما طرحناه هو بمثابة أب للجميع وعين ساهرة،  وإن شاء الله يعمل على معالجة موضوعنا.

الان مارسو

           وإستقبل الرئيس ميقاتي مرشح "حزب الاتحاد من أجل حركة شعبية" عن الدائرة العاشرة للانتخابات التشريعية الفرنسية الآن مارسو الذي قال بعد اللقاء:أسمحوا لي أن أقدم نفسي، أولاً أنا مرشح للانتخابات النيابية الفرنسية عن المغتربين الفرنسيين في 49 بلدا بما فيها لبنان ،حيث يعيش ما يقارب عشرين  الف فرنسي،  وسيدلي هؤلاء بأصواتهم في الانتخابات النيابية ، التي ستجري بعد الانتخابات الرئاسية. لقد قابلت دولة الرئيس لأعرف عن نفسي،وكانت مناسبة تطرقنا في خلالها الى بعض المشكلات المتعلقة بالفرنكوفونية وتطورها في لبنان. نحن هنا للقاء كافة المسؤولين السياسيين اللبنانيين، وهذه الزيارة للبنان شكلت فرصة لي لاكتشاف السياسة في لبنان،  هذا البلد الذي أقدره بشكل خاص. سوف أعود الى لبنان بلا شك للانتخابات بمرافقة السيدة فابيان بلينو أبي رميا التي تمثلني في لبنان وتساعدني،وهي ناشطة بشكل كبير في مجال الفرنكوفونية وتطورها. 

المجلس الدستوري

         واستقبل الرئيس ميقاتي وفد المجلس الدستوري برئاسة القاضي عصام سليمان وبحث معه في عمل المجلس.

---------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها