إطبع هذا المقال

قوى الامن اوضحت تفاصيل الاشكال بين عنصرين من امن المطار

2014-10-18

قوى الامن اوضحت تفاصيل الاشكال بين عنصرين من امن المطار

نحظر على عناصرنا الخوض في النقاشات السياسية والدينية في اثناء الخدمة
 

صدر عن المديرية العامة لقوى الامن الداخلي ـ شعبة العلاقات العامة البلاغ الاتي: "نشر أحد المواقع الإلكترونية بتاريخ 18/10/2014 خبرا تحت عنوان: "إشكال وتضارب بين الأمن في مطار بيروت بسبب داعش وحزب الله" تضمن معلومات حول: "إشكال وقع بين "دركيان" يعملان ضمن جهاز الحماية في مطار بيروت الدولي وضمن القطعة نفسها."

يهم المديرية العامة أن توضح ما يلي:

أولا: على أثر ورود رسالة نصية عبر جهاز الخلوي لأحد العنصرين تضمنت خبرا عاجلا، نشأ جدال بينهما - لا علاقة له بالتنظيمات المتحاربة في سوريا - تطور إلى تلاسن كلامي وانتهى عند هذا الحد ولم يمتد النقاش إلى التضارب واللكم كما ذكر الموقع.

ثانيا: تم إتخاذ التدابير المسلكية المناسبة بحق العنصرين اضافة إلى فصلهما من مركز خدمتهما في جهاز أمن المطار.

ثالثا: إن المديرية العامة لقوى الأمن الداخلي وكسائر المؤسسات العسكرية والأمنية تحظِّر على عناصرها الخوض في النقاشات السياسية والدينية أثناء الخدمة وداخل مراكز العمل وعلى حساباتهم الإلكترونية".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها