إطبع هذا المقال

الحريري في ذكرى اغتيال الحسن: خسارة لبنان أكبر من أن تختصر بكلمات

2014-10-18

الحريري في ذكرى اغتيال الحسن: خسارة لبنان أكبر من أن تختصر بكلمات
المجرم القاتل واحد مهما تعددت له الأسماء والصفات وساعة الحساب آتية

رأى الرئيس سعد الحريري في الذكرى الثانية لاغتيال اللواء وسام الحسن أن "خسارة لبنان باستشهاده أكبر من أن تختصر بكلمات عابرة تتوقف عند الذكرى الثانية لاغتياله والأبعاد الأمنية لجريمة الاغتيال"، وقال: "خسارتي باستشهاد وسام الحسن لا توصف بكلمات، وهو الذي كان جزءا لا يتجزأ من حياتنا، وعنصر ثقة وأمانا ارتقى لمنزلة الأخ والابن البار في بيت الرئيس الشهيد رفيق الحريري".
وقال في بيان اليوم: "الشهيد أعطى خلال فترة زمنية قصيرة من تجربته، مفهوما متقدما وعلميا وحديثا للأمن، يشكل قاعدة لعمل الأجهزة المختصة في لبنان، والتي تتحمل في هذه المرحلة مسؤوليات غير مسبوقة في حماية الأمن الوطني والسلم الأهلي، وسد المنافذ التي تتسلل منها رياح الفوضى والفتن".
أضاف: "فالشهيد وسام كان على مستوى هذه المسؤولية، وهو استطاع بكفاءاته المهنية والوظيفية وبقوة الولاء للبنان والدولة، ان يتخطى التزاماته السياسية والخاصة، ويقدم نموذجا حقيقيا لرجل الدولة والضابط المؤتمن على سلامة اللبنانيين، كل اللبنانيين، دون تفريق او تمييز وبمعزل عن اي ولاء سياسي".

وتابع: "لقد كان وسام، من دون شك، مثالا للوفاء والإخلاص لقضية الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ولكن من منطلق الوفاء والإخلاص للدور الذي اضطلع به في قوى الأمن الداخلي، وتأسيس منظومة أمنية حديثة، تتصدر مهمات الدفاع عن لبنان، ولا تقيم حسابا لغير المصلحة الوطنية ودورها في كشف أوكار التجسس والتخريب والإرهاب".
وختم: "لقد اغتالوه على دروب الوفاء لرفيق الحريري، وعلى دروب الدفاع عن الأمن الوطني، والمجرم القاتل بهذا المعنى، واحد مهما تعددت له الأسماء والصفات، وساعة الحساب آتية، بإذن الله، مهما طال الزمن".
-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها