إطبع هذا المقال

المجلس الشرعي: لانهاء ملف العسكريين المخطوفين

2014-10-18

المجلس الشرعي: لانهاء ملف العسكريين المخطوفين
على السياسيين إنجاز الاستحقاق الرئاسي في اسرع وقت

عقد المجلس الشرعي الاسلامي الاعلى جلسة برئاسة مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان في دار الفتوى، وتم التشاور في الاوضاع الاسلامية والوطنية.
وأصدر بيانا تلاه نائب رئيس المجلس الوزير السابق عمر مسقاوي قال فيه: "يهنىء المجلس الشرعي اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا بالإنجاز الذي تحقق بانتخاب مفتي الجمهورية الشيخ عبداللطيف دريان، منوها ومؤيدا للمواقف التي اعلنها سماحته في يوم انتخابه وتنصيبه وفي خطبة عيد الاضحى المبارك والتي تمثلت بإبراز مبادىء الدين الاسلامي الحنيف دين الاعتدال والرحمة والتسامح. ويؤكد المجلس طي صفحة الماضي والتطلع الى عمل اصلاحي جاد مبني على اسس وقواعد عصرية لدار الفتوى والمؤسسات التابعة لها".
أضاف: "قرر المجلس استمراره في مهامه القانونية لانجاز ما هو مطلوب منه لتسهيل مهمة مفتي الجمهورية لإتمام جميع الاستحقاقات الانتخابية المنصوص عنها في المرسوم 18 وتعديلاته. واستعرض المجلس الوضع العام في المنطقة عموما ولبنان خصوصا داعيا الجميع الى التنبه للمخاطر الجسيمة التي تهدد سلامة الوطن ووجوده ومصيره، مهيبا باللبنانيين الالتفاف حول جيشه الوطني، داعيا جميع الفرقاء السياسيين إلى إنجاز الاستحقاق الرئاسي في اسرع وقت وتغليب المصلحة الوطنية العليا على ما عداها".
وتابع: "يدعو المجلس الشرعي الى متابعة الجهود الحثيثة لإنهاء ملف العسكريين المخطوفين لتأمين عودتهم الى ذويهم سالمين".
وختم: "يهنىء المجلس الشرعي اللبنانيين عموما والمسلمين خصوصا ببداية العام الهجري الجديد متمنيا ان يعود الامن والاستقرار الى ربوع هذا الوطن وسائر البلاد العربية والاسلامية".
-------=====-------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها