إطبع هذا المقال

سليمان: التمديد المرفوض أصلا فرض نفسه بديلا من تفريغ المؤسسات

2014-10-31


قدم واجب التعزية بالشهيدين الهبر في منصورية بحمدون والحكيم في المشرفة
سليمان: التمديد المرفوض أصلا فرض نفسه بديلا من تفريغ المؤسسات
ويجب ربطه بضرورة انتخاب الرئيس لتصحيح الخلل البنيوي
حبيش: اقتراح السنتين والسبعة اشهر هو مطروح جديا على المستوى السياسي

أكد الرئيس العماد ميشال سليمان أن "التمديد المرفوض أصلا، فرض نفسه بديلا من تفريغ المؤسسات من رأس هرمها، مرورا بالمجلس النيابي، وما الحال التي وصلنا إليها، إلا نتيجة حتمية لتعطيل الاستحقاق الرئاسي وعدم الاستفادة من التمديد النيابي الأول المرفوض أيضا، لإقرار القانون الانتخابي العادل".
وشدد خلال استقباله وزيرة المهجرين أليس شبطيني والنائب هادي حبيش على "ضرورة ربط التمديد للمجلس النيابي الذي بات حتميا بنتيجة توافق جميع القوى علنا أو ضمنا، بضرورة انتخاب الرئيس لتصحيح الخلل البنيوي الذي عطل عمل المؤسسات الدستورية التي تعمل بشكل جزئي".
وبحث سليمان في الشؤون السياسية مع السفير البابوي المونسنيور غبريالي كاتشا وسفير قطر علي بن حمد المري وسفير مالطا شارل هنري داراغون.
إلى ذلك، قدم واجب التعزية بالرائد الشهيد جهاد الهبر في منصورية بحمدون والنقيب الشهيد فراس الحكيم في المشرفة - عاليه.

حبيش
وقال حبيش بعد اللقاء: "بحثت مع الرئيس سليمان في الملفات المطروحة على الساحة اللبنانية، ولا سيما الاحداث الاخيرة في بحنين وطرابلس، واطلعته على الوضع في عكار ومنطقة الشمال، وتحدثنا عن الانتخابات الرئاسية وضرورة إسراع كل القوى السياسية في انتخاب رئيس جمهورية للبلاد".
سئل: يحكى عن نوعين من التمديد للمجلس النيابي، تقني او لسنتين وسبعة أشهر، الى اي تمديد تميلون؟ اجاب: "الارجح الذهاب الى التمديد لسنتين وسبعة اشهر، وهذا ما هو مطروح جديا على المستوى السياسي. طبعا الرئيس بري سيطرح الاقتراحين، ولكن التوافق السياسي يتجه الى التمديد سنتين وسبعة اشهر، ولكن هذا لا يعني بقاءه طوال هذه المدة، اذا عادت القوى السياسية التي تقاطع جلسة انتخاب الرئيس الى رشدها ونزلت الى جلسة انتخاب الرئيس، حينها سيوضع في الاسباب الموجبة انه عند الاتفاق على انتخاب رئيس نعمد الى تقصير الولاية بعد الاتفاق على قانون انتخاب جديد، ونذهب الى انتخابات مبكرة".

برقيتان
وأبرق الى رئيسة البرازيل ديلما روسيف للتهنئة بفوزها بولاية رئاسية ثانية، والى الأمين العام للمنظمة الدولية للفرنكوفونية عبدو ضيوف مثنيا على دوره خلال ولايته على رأس المنظمة.
-------=====-------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها