Alfa Telecom (Lebanon)
NOTRE DAME UNIVERSITY
SGBL
إطبع هذا المقال

الشعار: الحريري يطفأ بمبادرته نار المأساة والحاجة في طرابلس

2014-10-31

الشعار: الحريري يطفأ بمبادرته نار المأساة والحاجة في طرابلس
المدينة والارهاب لا يلتقيان كما أن الباطل مع الحق لا يجتمعان
وكل ما يحدث فيها مستورد من الخارج ومفتعل ومفبرك

ذكّر مفتي طرابلس والشمال الشيخ مالك الشعار بأن هبة الـ20 مليون دولار المقدمة من الرئيس سعد الحريري والمخصصة لاصلاح مدينة طرابلس، ليست المبادرة الاولى التي يطفأ فيها نار المأساة والحاجة ويرمم فيها ما تهدم في هذه المدينة الطيبة العريقة في تاريخها والاصلية في مضمونها.
وقال الشعار، في حديث الى قناة "المستقبل": "الرئيس الحريري قام بمبادرات عدة، وربما تكون هذه محطة اساسية من المحطات التي يبرهن فيها عن محبته لطرابلس ولاهلها وللتبانة ولشعبها الطيب وسكانها الذين تحملوا ما لم تتحمله الجبال".
أضاف: "طرابلس تحمل كل الود والاحترام والشكر الى كل من مد اليها يد المناصرة والوقوف الى جوارها. فهذا نبل وطيب وعنصر أصالة معدن يتمتع فيها دولة الرئيس، وطرابلس حظها كبير بهذه العلاقة الوطيدة. كما أنها عبرّت عن موقف بطولي نضالي عندما وقف جميع ابنائها وساستها ومرجعياتها الدينية والاسلامية والمسيحية مع الجيش وهي تنشد وتعلن بالصوت كلنا للوطن وكلنا للجيش".
وتابع: "الجيش اللبناني له تحية اكبار لانه أخذ على عاتقه أن يحمل أمانة السلام وأن يحقق الامن والاستقرار على مسافة الوطن كله، وطرابلس لن تكون يوما مصدر لا إرهاب أو حاضنة له".
الى ذلك، شدد الشعار على أن "طرابلس والارهاب لا يلتقيان كما أن الباطل مع الحق لا يجتمعان، طرابلس مع الارهاب والتطرف لا يجتمعان ولا يلتقيان لان طرابلس مدينة العلم ومدينة العقل ومدينة الحكمة، وكل ما يحدث فيها مستورد من الخارج ومفتعل ومفبرك ولذلك يكفي طرابلس من الشهادة أنها لم تسجل لحظة واحدة أن وحدا من ابنائها أو مسؤوليها احتضن ارهابيا أو كان متطرفا في موقف من المواقف السياسية والدينية".
ورأى أنه "سيأتي اليوم الذي يعلن فيه الطرابلسيون كما الامن والجيش معهم أن الذين يسرحون ويمرحون في إطار السلاح والارهاب ليسوا من ابناء المدينة أبدا، اولئك الذين اعتدوا على جدران الكنائس ليسوا من ابناء طرابلس. واولئك الذين فجروا محلات الاخوة العلويين ليسوا من ابناء طرابلس بلغني من هم بالاسماء والصور".
ومضى قائلا: "كل هذه المظاهر التي تجر المدينة الى فتنة ليست من ابناء طرابلس، طرابلس صامدة تتمسك بالوطن وتتسمك بالدولة وتتمسك بالجيش وتتمسك العيش الواحد المشترك وتتمثل بالوحدة الوطنية وتتمثل باللقاء بين المسلمين والمسيحيين وتتمسك بقيادتها الدينية والسياسية التي هي سياج امن الوطن"، مشيرا الى أن "طرابلس ستكمل الطريق شاكرة لكل من ساندها ووقف معها وستعلن شكرا كبيرا في مسيرة السلام، تحية الى سعد الحريري ورحمات الله على ذاك الشهيد الكبير الذي لا زال قبره ينبض بالحياة والحركة شهيد لبنان والعروبة والاسلام رفيق الحريري".

أما بشأن المواقف الاخيرة التي اطلقها الرئيس سعد الحريري، فأجاب الشعار: "اولئك الذين ليس عندهم آذان تسمع ولا قلوب تعي وليس لهم عيون ترى هؤلاء ليس لهم مكان في قلوب اهل طرابلس والشمال. نحن نعلم أن هناك كيدا ومكرا كبيرا يحاك حول المدينة وحول سياسة الاعتدال التي وضعها الرئيس الشهيد وأكمل مسيرتها الرئيس سعد الحريري".
وختم: "طرابلس ستشهد بكل أبنائها موقفا كبيرا يقول نحن في مسيرة السلام والبناء، ونحن في مسيرة الخير ونحن في مسيرة الدولة والوطن التي بدأها رفيق الحريري والذي يكملها من بعده سعد لبنان الرئيس سعد الحريري".
-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها