إطبع هذا المقال

باسيل في مقر اليونيفيل في الناقورة مطلعا على تنفيذ الـ 1701

2014-10-31

في زيارة هي الاولى من نوعها منذ العام 1978
باسيل في مقر اليونيفيل في الناقورة مطلعا على تنفيذ الـ 1701
بورتولانو: رسالة قوية بأن لبنان ثابت في التزامه بالقرار وبمهمتنا

زار وزير الخارجية جبران باسيل اليوم مقر قوات الأمم المتحدة الموقتة في لبنان (اليونيفيل) في الناقورة، جنوب لبنان. واستقبل رئيس بعثة اليونيفيل وقائدها العام اللواء لوتشيانو بورتولانو وزير الخارجية والوفد المرافق في مقر البعثة.
لدى وصوله، إستعرض باسيل حرس الشرف التابع لليونيفيل. ثم اطلع من القائد العام على الوضع في منطقة عمليات اليونيفيل وأمور متعلقة بتنفيذ ولاية اليونيفيل بموجب قرار مجلس الأمن 1701. وتحدثا عن "الحاجة إلى استمرار التعاون الوثيق بين اليونيفيل والسلطات اللبنانية لضمان الاستقرار والهدوء في جنوب لبنان". كذلك، تركزت النقاشات على شؤون ذات صلة بالتقرير المقبل الذي سيرفعه الأمين العام للأمم المتحدة حول تطبيق القرار 1701 (2006) إلى مجلس الأمن.


بورتولانو
بعد اللقاء، قال بورتولانو: "شكلت زيارة وزير الخارجية إلى اليونيفيل اليوم شرفا لي وتشجيعا. فهذه هي الزيارة الأولى لوزير خارجية لبناني إلى اليونيفيل منذ العام 1978".
أضاف: "الزيارة تبعث رسالة قوية بأن لبنان ثابت في التزامه بالقرار 1701 وبمهمتنا، بغض النظر عن التحديات التي يواجهها البلد اليوم. لقد أكدت للوزير دعمنا الكامل المتواصل لجهود الحكومة اللبنانية من أجل تعزيز قدرات القوات المسلحة اللبنانية".
وشكر بورتولانو باسيل على "المساعدة القيمة التي تقدمها وزارة الشؤون الخارجية والمغتربين إلى موظفي اليونيفيل من أجل ضمان تنفيذ سلس لعمليات البعثة".
-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها