إطبع هذا المقال

وزارة الداخلية: لم يتم التمديد لأسباب تقنية بل لمعوقات أمنية جدية

2014-11-06

وزارة الداخلية: لم يتم التمديد لأسباب تقنية بل لمعوقات أمنية جدية


أوضحت وزارة الداخلية والبلديات انها قامت بكل الاجراءات القانونية والادارية اللازمة في وقتها المناسب لاجراء الانتخابات النيابية معلنة عن جهوزيتها الكاملة، مشيرة إلى ان التأخر في نشر مرسوم دعوة الهيئات الناخبة لمدة 24 ساعة حدث بسبب خطأ تقني في الأمانة العامة لمجلس الوزراء.
وقالت وزارة الداخلية في بيان: إذا كان هناك من تقصير فهو عدم قدرة القوى السياسية المشاركة في الحكومة على التفاهم على أسماء هيئة الاشراف على الانتخابات وبالتالي عدم توقيع مرسوم الهيئة المشار إليها.

وأضافت الوزارة: نشر اليوم ان وزارة الخارجية طلبت من السفارة اللبنانية في الكويت إجراء الانتخابات لغير المقيمين في موعدها في السابع من الشهر الحالي هذه الدعوة تتجاهل عدة حقائق أهمها ان إجراء أي مرحلة من الانتخابات يعرضها للطعن الدستوري بسبب عدم اكتمال الشروط القانونية لها في غياب هيئة الاشراف عليها. كما أنه لم يجر التنسيق بين أي من السفارات المعنية ووزارة الداخلية حول كثير ن التفاصيل لاجراء الانتخابات كما نصت المادة 109 من قانون الانتخابات.

وأعلنت الوزارة انه لم يتم التمديد بالأمس لمجلس النواب لأسباب تقنية بل لوجود معوقات أمنية جدية جدا تحول دون إجراء الانتخابات في موعدها ، مؤكدة ان وزير الداخلية نهاد لمشنوق كان أول من حذر من مخاطر إجراء الانتخابات في موعدها ولازال عند موقفه هذا مستندا إلى تقارير رسمية من أجهزة معنية لبنانية ودولية تحذر من مخاطر أمنية تدعم وجهة نظره. 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها