إطبع هذا المقال

سليمان لفـت الى أهمية اجتياز تداعيات الأزمة الاقتصادية

2012-01-18

 

أعــــرب عــــــن اعتقــــاده ان العــــام الجـــاري سيكـــون جيــــداً

سليمـــان لفـت الـــى أهميـــة اجتيــاز تداعيات الأزمـــة الاقتصادية

علينا أن نحصّن ساحتنا الداخلية وان نحسن ممارسة الديموقراطية

ــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أ.ي) - أعرب رئيس الجمهورية العماد ميشال سليمان عن اعتقاده ان العام الجاري سيكون عاماً جيداً، لافتاً الى اهمية اجتياز لبنان تداعيات الازمة الاقتصادية العالمية وارتدادات الربيع العربي.

وقال في خلال استقباله اعضاء السلك القنصلي المعتمدين في لبنان اليوم ان علينا ان نحصّن ساحتنا الداخلية وأن نحسن ممارسة ديموقراطيتنا كي يبقى لبنان رائداً في الممارسة الديموقراطية في المنطقة التي تشهد تحركات للمطالبة بالتحول الى الديموقراطية بحيث يصبح التعاطي المتبادل بين لبنان ودول المنطقة من خلال المؤسسات ومن دولة الى دولة.

وشدد رئيس الجمهورية على العمل الحكومي في هذه المرحلة من خلال المشاريع المطروحة امامها كقانون الانتخاب، اللامركزية الادارية وغيرها، لافتاً الى أهمية اقرار قانون النفط والغاز وتالياً المراسيم التطبيقية نظراً لما لذلك من انعكاس للثقة في الاقتصاد اللبناني لدى المستثمرين فور انطلاق رحلة التنقيب.

عميد السلك القنصلي

       وكان عميد السلك القنصلي جوزف حبيس ألقى كلمة هنأ فيها الرئيس سليمان بالعام الجديد، لافتاً الى مواكبة السلك الجهود التي يبذلها رئيس الجمهورية لتحصين الوطن من اي انعكاسات سلبية والسهر على لبنان السيد الحر المستقل المستقر المعتمد من الامم المتحدة كمقر دولي لحوار الاديان والثقافات.

وزراء سابقون

       وفي نشاطه، عرض رئيس الجمهورية في القصر الجمهوري في بعبدا مع كل من الوزراء السابقين طلال المرعبي، ابراهام دده يان وفايز شكر للأوضاع السياسية السائدة راهناً على الساحة الداخلية.

مدير عام أمن الدولة

       واطلع الرئيس سليمان من المدير العام لأمن الدولة اللواء جورج قرعة على الاوضاع الامنية وخطوات تعزيز عمل هذه المديرية.

      وبعد الظهر استقبل سليمان على التوالي النواب السابقين ميشال الخوري، محمود طبو واسماعيل سكرية وعرض مع كل منهم للتطورات الراهنة على الساحة الداخلية.

-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها