إطبع هذا المقال

الحريري: حملة الطرف الآخر على 14 آذار دليل أنها في قلب الربيع العربي

2012-01-18

 

أكـــد أنـــه سيعـــود الـــى لبنـــان ويقـــوم بالمتوجّـب عليـــه والله الحامـــي

الحريري: حملة الطرف الآخر على 14 آذار دليل أنها في قلب الربيع العربي

ايــــن أجــــروا استطلاعـــات الـــرأي التـــي تؤكـــد دعـــم الشعـــب للاسد؟

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

(أ.ي) - اكد الرئيس سعد الحريري انه سيعود الى لبنان وسيقوم بما يتوجب عليه فعله "والله الحامي"، فيما رأى ان حملة الطرف الآخر على قوى 14 آذار تثبت ان الاخيرة في قلب الربيع العربي.

الحريري وفي دردشة على موقع تويتر للتواصل الاجتماعي، اليوم (الاربعاء)، استهلها بالترحّم على ضحايا سقوط مبنى الاشرفية، قال ردا على تعليق حول الحكومة الحالية: لا شيء يدوم.

وسئل عن الهجوم الواسع الذي تقوده وسائل اعلام حزب الله وحلفائه ضده وضد تيار المستقبل، وخصوصا في شأن الوضع المالي، فأجاب: ليس لديهم شيء أفضل يقومون به، من تحرير أرض او خوض حروب كبيرة، والصمت هو ما يقتلهم. كما اضاف: لا مانع لدي من ان يتكلموا عني وعن وضعي، الله يرزق من يشاء، لكن من المهين للناس أن يقولوا لهم انني أشتري محبتهم بالمال.

وأشار الى ان الحياة مليئة بالمفاجآت، السارة أكثر من السيئة، وما علينا سوى ان نشكر الله على ما لدينا والعمل من أجل تحقيق المزيد. وأوضح: اننا سنقوم بخطوات تنفيذية قريبا لدعم حقوق المراة.

الحريري، وردا على سؤال عما قاله الوزير السابق وئام وهاب على قناة الـOTV، اعتبر ان لا حاجة للتعليق، مضيفا: عندما يأتي الوقت سترونهم يقفون في الصف لتقديم الاعتذار.

وفيما يتعلق بالملف السوري، شدد الرئيس الحريري، ردا على سؤال، على ضرورة ان يدعم مجلس التعاون الخليجي مبادرة قطر لارسال قوات عربية الى سوريا.

وختم ساخراً من استطلاعات الرأي التي تؤكد دعم الشعب السوري لبشار الاسد، متسائلا: اين اجروا هذه الاستطلاعات في درعا او حمص او حماه؟.

-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها