إطبع هذا المقال

اكد خلال تكريم مي خليل أن لبنان ما زال حيا ومعطاء ... سلام تابع ملف سلامة الغذاء مع شقير وعربيد وفهد

2014-11-15

اكد خلال تكريم مي خليل أن لبنان ما زال حيا ومعطاء
سلام تابع ملف سلامة الغذاء مع شقير وعربيد وفهد
وجرى التوافق على مراجعة ابو فاعور للمعالجة


استقبل رئيس مجلس الوزراء تمام سلام صباح اليوم، رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة في بيروت وجبل لبنان محمد شقير، ورئيس جمعية تراخيص الامتياز شارل عربيد، ورئيس نقابة اصحاب السوبرماركت نبيل فهد. وجرى بحث في الأوضاع في ضوء الاجراءات التي تتخذها وزارة الصحة للحفاظ على سلامة الغذاء.

واستمع الرئيس سلام الى وجهة نظر اعضاء الوفد، وجرى التوافق على ان تتم مراجعة وزير الصحة وائل ابو فاعور للتوصل الى معالجة لهذه المسألة، تخدم المصلحة الوطنية العامة.

وكان سلام اقام وعقيلته السيدة لمى حفلا تكريميا لرئيسة جمعية بيروت ماراتون السيدة مي الخليل في السراي الكبير. وحضر الحفل الوزراء: رمزي جريج ورشيد درباس وعبد المطلب حناوي وعدد من السفراء العرب والاجانب وفاعليات اعلامية ورياضية واجتماعية.

واشاد سلام بالنجاح الذي حققته السيدة خليل في تنظيم ماراتون بيروت الذي "تحول الى تقليد سنوي يظهر الوجه المبدع للبنان". وقال "ان مي الخليل استطاعت ان تحقق انجازا وطنيا كبيرا في مرحلة حرجة ودقيقة، يتعطش فيها كل لبناني الى انجازات وطنية كبيرة".

أضاف: "هذا الحدث ليس عابرا، وهو زرع في نفوس اللبنانيين ثقة كبيرة بالبلد وبأبنائه من خلال الارادة والتصميم والمثابرة والجهد المتواصل سنة بعد أخرى". وقال انه "على الرغم من كل الظروف الصعبة، هناك أربعون الف لبناني قرروا ايصال رسالة كبيرة جدا إلى كل العالم، فحواها أن لبنان ما زال حيا ومعطاء وما زال ابناؤه يركضون لأن وطنهم يستحق الركض".

ثم قدم الرئيس سلام وعقيلته درعا تكريمية للسيدة الخليل التي شكرته على مبادرته وقالت: "ان ما قمنا به بدا في البداية وكأنه خيط فاصل بين الواقع والجنون، لأن الكثيرين لم يستوعبوا انه من خلال الرياضة نستطيع ان نتخطى امورا كثيرة في مجتمعنا".

واكدت السيدة الخليل اصرار جمعية بيروت ماراتون على المضي في جهودها "لبناء جسور مع العالم الخارجي ولوضع لبنان على الخارطة العالمية من خلال الرياضة".
-------=====-------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها