إطبع هذا المقال

تكريـــــم رجــــالات الإستقبال بأكاليـــل زهــــر علــــى أضرحتهـم

2014-11-21

تكريـــــم رجــــالات الإستقبال بأكاليـــل زهــــر علــــى أضرحتهـم
نهاد المشنوق: إنتخاب رئيس فوق اي اعتبار سياسي او مصلحي
فرعــــون: المؤسسة العسكريــــة تحمـــــي الإستقـلال واللبنانيين
ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ


21/11/2014 – (أ.ي) – رغم غياب رئيس الجمهورية وإقفال أبواب القصر الجمهوري في بعبدا، فإن رجالات الإستقلال نالوا نصيبهم من التكريم من خلال تقليد يتمثّل بوضع أكاليل من الزهر على أضرحتهم.
وقد انتشر ممثلو رئيسي الحكومة ومجلس النواب على مختلف المناطق، مكرّمين من ضحّوا ليبصر الإستقلال النور.


صائب سلام
وضع رئيس مجلس الوزراء تمام سلام في الذكرى الحادية والسبعين لاستقلال لبنان إكليلا من الزهر بإسم "الجمهورية اللبنانية" على ضريح رجل الإستقلال صائب سلام في حضور وزير البيئة محمد المشنوق، ممثل قائد الجيش الرائد حسن هرموش ،رئيس جمعية المقاصد المهندس أمين الداعوق وأعضاء مجلس امناء الجمعية وشخصيات وحشد من مخاتير وفعاليات بيروتية .


بشارة الخوري
وضع وزير الإقتصاد والتجارة آلان حكيم عند العاشرة من قبل ظهر اليوم، باسم الجمهورية اللبنانية إكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الراحل بشارة الخوري في مدافن رأس النبع، في حضور نجله ميشال الخوري محاطا بأفراد من العائلة وممثل عن قيادة الجيش.
وعزفت موسيقى الجيش لحن التعظيم ونشيد الموت، وقدمت ثلة من الجيش التحية.


رياض الصلح
وضع وزير الإعلام الاستاذ رمزي جريج باسم الجمهورية اللبنانية، اكليلا من الزهر على ضريح رجل الاستقلال الرئيس رياض الصلح في الأوزاعي، لمناسبة الذكرى ال71 للاستقلال، في حضور الوزيرة السابقة ليلى الصلح حمادة، العميد اسامة عطشان عن قيادة الجيش ورئيس بلدية الغبيري محمد سعيد الخنسا.
وعزفت فرقة من الجيش موسيقى التشريفات.


عدنان الحكيم
وضع النائب محمد قباني إكليلا من الزهر باسم الجمهورية اللبنانية على ضريح رجل الاستقلال عدنان الحكيم في مدافن الباشورة، في الذكرى ال 71 للاستقلال، في حضور رئيس حزب النجادة مصطفى الحكيم. وقد عزفت موسيقى الجيش لحن التشريفات.


صبري حماده
وضع وزير الأشغال العامة والنقل غازي زعيتر إكليلا من الزهر، باسم الجمهورية اللبنانية، على ضريح رئيس مجلس النواب الراحل صبري حماده في الهرمل في ذكرى الاستقلال، في حضور قائمقام الهرمل طلال قطايا ممثلا قيادة الجيش، ضباط الأجهزة الأمنية، رؤساء بلديات، علي صبري حماده وممثلين عن الجمعيات والهيئات المحلية وحشد من الفاعليات والأهالي.


سليم تقلا
وضع النائب يوسف خليل، لمناسبة ذكرى الاستقلال الحادي والسبعين، بإسم الجمهوريه اللبنانيه اكليلا من الزهر على ضريح رجل الاستقلال سليم تقلا في زوق مكايل على وقع عزف ثلة من الجيش لحن الموتى، وفي حضور المجلس البلدي وأهل الراحل وانسبائه.


بيار الجميل
وضع وزير الشباب والرياضة عبد المطلب حناوي بإسم الجمهورية اللبنانية اكليلا من الزهر عند تمثال رجل الاستقلال، مؤسس حزب الكتائب اللبنانية الشيخ بيار الجميل في بكفيا في حضور الرئيس امين الجميل، ممثل قائد الجيش العماد جان قهوجي رؤساء بلديات ومخاتير المنطقة وحشد من الاهالي.
كذلك وضع الرئيس الجميل اكليلا ووضعت اكاليل بإسم النائب سامي الجميل وبلديتي بكفيا-المحيدثة وساقية المسك - بحرصاف وقسم بكفيا الكتائبي على وقع لحن الموتى.


حبيب ابي شهلا
وضع النائب ميشال موسى اكليلا من الزهر، في مناسبة عيد الاستقلال، على ضريح رجل الاستقلال حبيب ابي شهلا في مار الياس قبل ظهر اليوم، وحمل الاكليل اسم الجمهورية اللبنانية.


ضريح مجيد ارسلان
وضع وزير الاعلام رمزي جريج اكليلا من الزهر باسم الجمهورية اللبنانية على ضريح رجل الاستقلال مجيد ارسلان في خلده، في حضور رئيس الحزب الديمقراطي اللبناني النائب طلال ارسلان،
كما حضر الاحتفال محافظ الجنوب منصور ضو، قائمقام عاليه بدر العريضي المقدم وليد شيا ممثلا رئيس الاركان اللواء الركن وليد سلمان، العقيد كمال صفا رئيس دائرة امن عام جبل لبنان، الشيخ نصر الدين الغريب، الشيخ علي زين الدين على رأس وفد من مؤسسة العرفان التوحيدية، رئيس محكمة الاستئناف الدرزية القاضي الشيخ فيصل ناصر الدين، قاضي مذهب عاليه الشيخ نزيه ابو ابراهيم، رئيس اتحاد بلديات الجرد - بحمدون يوسف شيا، رئيس بلدية البنيه فارس جابر ممثلا اتحاد بلديات الغرب واشحار الاعلى، رئيس بلديات الشويفات ملحم السوقي وعدد من رؤساء بلديات قضاء عاليه ومخاتير، النقيب طارق الشوفي، نائب رئيس الحزب الديموقراطي اللبناني مروان ابو فاضل، امين عام الحزب وليد بركات، رئيس المجلس السياسي نسيب الجوهري، مدير الداخلية لواء جابر، وكيل داخلية الشويفات - خلده في الحزب التقدمي الاشتراكي المحامي جلال الجردي والقيادي هيثم الجردي، صادق غملوش ممثلا "حزب الله"، الشيخ حمزه الكوكاش والشيخ راجح عبد الخالق، رئيس منتدى الشباب الديمقراطي محمد المهتار ، وفد من المنتدى النسائي الديمقراطي، وفد من مؤسسة الامير مجيد ارسلان، اضافة الى وفود شعبية من مناطق عاليه والمتن والشوف وراشيا وحاصبيا.
ولدى وصوله استعرض الوزير جريج ثلة من الجيش أدت له التحية مع عزف موسيقى الترحيب، وعند وضعه الاكليل عزفت موسيقى الجيش لحن الموتى، ثم وضع النائب ارسلان اكليلا من الزهر وقرأ الفاتحة. كما وضعت اكاليل باسم الحزب التقدمي الاشتراكي والحزب الديمقراطي اللبناني والبلديات.


فؤاد شهاب
وضع النائب نعمة الله ابي نصر اكليلا من الزهر باسم الجمهورية اللبنانية على ضريح الرئيس الراحل فؤاد شهاب في غزير على وقع نشيد الخلود الذي عزفته ثلة من الجيش.
ورافقه المقدم فادي وهبة، وكان في استقباله ممثلو مؤسسة الرئيس شهاب العميدان المتقاعدان منير عقل وجان ناصيف ورئيس بلدية غزير ابراهيم الحداد.


عبد الحميد كرامي
وضع وزير الشؤون الإجتماعية رشيد درباس إكليلا من الزهر على ضريح رجل الإستقلال عبد الحميد كرامي في مقابر العائلة في باب الرمل في طرابلس في حضور الوزير السابق فيصل كرامي، رئيس اتحاد بلديات الفيحاء رئيس بلدية طرابلس نادر الغزال، رئيس اتحاد العمال والمستخدمين في الشمال شعبان بدرة، رئيس رابطة مخاتير طرابلس والشمال ربيع مراد، وعدد من نقباء المهن الحرة الحاليين والسابقين، وأعضاء مجالس بلدية واختيارية ونقابية ورؤساء المصالح والدوائر الرسمية والخاصة وحشد من الاعلاميين ومن ابناء المدينة.
وبعد تلاوة الفاتحة عن روحه الطاهرة، عزفت موسيقى الجيش لحن الموت.


حميد فرنجيه
وضع النائب قاسم عبد العزيز باسم الجمهورية اللبنانية اكليلا من الزهر على ضريح رجل الاستقلال حميد فرنجيه في اهدن، على وقع لحن الموت الذي عزفته موسيقى الجيش، في حضور النائب السابق سمير فرنجيه وعقيلته وعدد من أهالي اهدن.


كميل شمعون
وضع النائب علاء الدين ترو، باسم الجمهورية اللبنانية، ولمناسبة عيد الاستقلال اكليلا من الزهر على ضريح الرئيس كميل شمعون في دير القمر، في حضور ممثل عن قائد الجيش الرائد الغصيني، والقيادي في حزب "الوطنيين الاحرار" كميل شمعون ممثلا رئيس الحزب النائب دوري شمعون، وعدد من الاهالي. وبعد استعراض ثلة من الجيش اللبناني على مدخل الضريح جرى وضع الاكاليل.


رفيق الحريري
زار وزير الداخلية والبلديات نهاد المشنوق، ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، ووضع اكليلا باسم الجمهورية اللبنانية لمناسبة عيد الاستقلال، على وقع لحن الموت، أعقبه النشيد الوطني.
وعرض ثلة من الجيش، وكان في استقباله مدير العلاقات العامة في مكتب الرئيس الشهيد رفيق الحريري عدنان فاكهاني، وفد من كتلة نواب "المستقبل" ضم عمار حوري وعاطف مجدلاني والوزير السابق محمد الامين عيتاني، ومنسق عام بيروت في "تيار المستقبل" بشير عيتاني مع أعضاء المكتب، ومنسقي الدوائر والقطاعات في بيروت، ورئيس اتحاد جمعيات العائلات البيروتية الدكتور فوزي زيدان مع اعضاء الهيئة الادارية، واعضاء مجلس بلدية بيروت، ورئيس النادي الرياضي هشام جارودي.
وبعد وضع الاكليل، قرأ وزير الداخلية والحضور الفاتحة على ضريح الحريري، وألقى بعدها المشنوق كلمة قال فيها:
شرفتني الجمهورية اللبنانية، وباسم الرئيس تمام سلام، بأن أضع إكليلا من الورد على ضريح الرئيس الشهيد رفيق الحريري، وهو العنوان الأوضح في الحياة الوطنية اللبنانية الذي يختصر قيم الحق والحقيقة والعدل والعدالة والوطن.
انه ضريح "الجندي المعلوم" الذي سقط في وضح النهار وهو يخوض معركة النهوض بلبنان، وافتتح باستشهاده معركة الاستقلال الثاني للجمهورية اللبنانية، التي دفع لبنان في سياقها خيرة شباب لبنان وبعضهم، من الأحب الى قلبي وعقلي، يرقدون بجانبه، في موتهم كما في حياتهم.
أضاف: أعود اليوم الى الشهيد رفيق الحريري، الى هذه الحقيقة المستمرة في سيرة لبنان. أعود اليه اليوم تحديدا، في عيد استقلال لبنان البلا رأس، مؤمنا بأنه ما كان ليهدأ أو يتأخر عن قيادة معركة حماية الرئاسة، قيمة ومقاما، تماما كما يفعل الرئيس سعد الحريري اليوم رافعا، ومعه كل الأحرار، معركة انتخاب رئيس للبلاد فوق اي اعتبار سياسي او مصلحي او اي معركة جانبية.
أعود الى رفيق الحريري كحالة استقلال بحد ذاتها، وهو الذي طالما أدرك ومارس الاستقلال، ليس كحالة سياسية لكيان أو شعب فقط، بل بوصفه ممارسة فردية أولا تكون في الاستقلال عن الذات وانانيتها وأمراضها، الاستقلال عن ثقافة التقوقع والانغلاق والتشاؤم ورفض الاخر، الاستقلال عن ثقافة اللاحوار واللاتسوية وان كان دائما بعنوان العدل والعدالة والمساواة لكل اللبنانيين.
وختم: أعود الى الذي كانت حياته حياة استثنائية بكل تفاصيلها وكان موته حياة ثانية لشعبه ووطنه. عشت مع رفيق الحريري لحظات صعبة في سيرة الوطن وكنت أراه كيف يتغلب عليها بالإيمان الثابت بلبنان وربما هذا درسه الأعظم، ان نؤمن بهذا البلد رغم كل ما لا يشجع على ذلك وان نؤمن بان قدر الاستقلال في أوطان كاوطاننا هو ان يكون معركة مستمرة نخوضها كل يوم بعنوان مختلف.
رحم الله شهيد الاستقلال الثاني رفيق الحريري ورحم كل الشهداء.


عادل عسيران
وضع عضو كتلة التحرير والتنمية النيابية الدكتور ميشال موسى اكليلا من الزهر على ضريح الرئيس الراحل عادل عسيران، في محلة بوابة الفوقا، في حضور النائب بهية الحريري التي وضعت بدورها اكليلا من الزهر، المقدم علي ماجد ممثلا قائد الجيش العماد جان قهوجي، عن حركة "أمل" بسام كجك، عن "حزب الله" الشيخ زيد ضاهر، المسؤول السياسي للجماعة الاسلامية الدكتور بسام حمود، ممثل الامين القطري لحزب البعث العربي الاشتراكي فضل الله قانصوه، رئيس جمعية تجار صيدا وضواحيها علي الشريف، الاب توفيق حوراني ممثلا راعي ابرشية صيدا ودير القمر المطران ايلي بشارة الحداد، رئيس الرهبنة المخلصية الارشمندريت انطوان ذيب رئيس بلدية صيدا المهندس محمد السعودي، رؤساء بلديات ومخاير وفعاليات وحشد من المواطنين من صيدا والجنوب.
بعد تقديم ثلة من الجيش اللبناني التحية العسكرية وعزف نشيد الموت، وضع موسى باسم الجمهورية اللبنانية، إكليلا من الزهر على الضريح.
ثم قال: جئنا اليوم لنضع اكليلا من الزهر على كبير من كبار هذا الوطن الذين ضحوا وثابروا وخاضوا غمار النضال من اجل تأمين الاستقلال.
اضاف: نتذكر هؤلاء الرجال ومنهم عادل بك عسيران، الذي نعرفه منذ زمن بعيد والذي كان زعيما لهذه المنطقة العزيزة. فرحم الله هؤلاء الرجال وحمى الله استقلال لبنان وهذا الوطن.
وشاركت النائبة بهية الحريري، في إحياء ذكرى الاستقلال وتكريم رجل الاستقلال الرئيس الراحل عادل عسيران، في حسينية صيدا في البوابة الفوقا. ووضعت إكليلا على ضريحه في باحة الحسينية.
وقدمت الحريري التعازي الى نجل الراحل النائب علي عسيران والى مفتي صيدا والزهراني الجعفري الشيخ محمد عسيران والعائلة.
وأكدت في تصريح أن لبنان اليوم أحوج ما يكون للعودة الى معاني الاستقلال واستحضار تضحيات رجالاته الكبار، ومن بينهم إبنا صيدا دولة الرئيس الراحل رياض الصلح ودولة الرئيس الراحل عادل بك عسيران، وما قدموه من أجل أن ينعم لبنان بالسيادة والإستقلال ويكون وطنا نهائيا لجميع ابنائه.
وأضافت: إن جميع اللبنانيين مطالبون اليوم بأن يحافظوا على وطنهم ويعملوا على تحصينه ضد الأخطار المحدقة به، وصونه بوحدتهم وتمسكهم بسلمهم الأهلي والتفافهم حول دولتهم وتفعيل عمل مؤسساتها كافة.


بيت الاستقلال
زار وزير السياحة ميشال فرعون ممثلا الجمهورية اللبنانية، "بيت الاستقلال" في بلدة بشامون - قضاء عاليه، لرعاية الاحتفال الذي أقامته البلدية والاهالي بعد ترميم البيت.
وأقيم احتفال في باحة البيت، حضره الوزير السابق محمود عبد الخالق، ممثل قائد الجيش العقيد فايز مشموشي، ممثل رئيس الاركان الرائد حسام ابو هدير، ممثل المدير العام لقوى الامن الداخلي النقيب خالد الوزان، النائب السابق فيصل الداود، رئيس مؤسسة العرفان التوحيدية الشيخ علي زين الدين على رأس وفد من المؤسسة، رئيس بلدية بشامون خاتم عيد ومختارها انور الحلبي، وفاعليات روحية وحزبية وتربوية، وحشد من المواطنين من مناطق الجبل وطلاب من مدارس المنطقة.
بعد النشيد الوطني وكلمة تعريف من حسان حسان، ألقى فرعون كلمة قال فيها: "عشية الاستقلال، نلتقي في هذا البيت الاستقلالي العريق، وعبق التاريخ والبطولة والعنفوان يفوح منه، ومن ليس له تاريخ لا حاضر ولا مستقبل له. نجتمع في بشامون، مقلع الرجال والبلدة الاستقلالية بامتياز. صاحب هذا البيت قال لا للاستعمار، لا للعبودية، لا للذل، نعم للتحرر، لوطن مستقل. لم يخف على عائلته بأن يقصف بيته، فاحتضن زعامات ورجالات صنعوا وحاكوا من هذا المنزل استقلال لبنان.
فتحية للشيخ الجليل صاحب هذه الدار، ولمن حافظ وسلط الضوء عليه، عنيت الاخوة جهاد ومهاب وحسان، الخيرين لبلدتهم ولوطنهم.
وأضاف: الاستقلال يؤخذ ولا يعطى. وأنتم يا أبناء بشامون وعين عنوب والجبل، كانت لكم المساهمة الكبيرة في صنع وطن سيد حر مستقل، والتاريخ سيبقى ينصف هذه البلدة، مستذكرا إياها على مر الاجيال.
إنها نخوة أبناء الجبل الوطنية عند المفاصل التاريخية، وأنا كابن بيت استقلالي، أدرك وأقدر ما قامت به بشامون والجبل في الظروف العصيبة، وأعلم علم اليقين مدى التقصير الرسمي خلال عقود مرت مع صاحب هذه الدار وأبناء بشامون، فكيف إذا كان هذا المنزل شاهدا على التاريخ، حاضنا الاستقلال، وحجارته تحاكينا وسنديانته ماثلة أمامنا، بأغصانها الشامخة شموخ بشامون والجبل وهذا الوطن الأبي، ولو ان أصحاب هذا البيت كان يكفيهم التواضع أو القيام بالواجب والانحناء أمام علم لبنان ورمز استقلاله.
وتابع: ماذا عساني أقول في السياسة وما يجتازه وطننا والمنطقة من محطات مفصلية وظروف صعبة، ونحن في حضرة الاستقلال وأبطاله من بيروت الى بشامون وراشيا مرورا بمقالع وطنية في كل لبنان؟
في هذه المرحلة، نشدد على التشبث بالتراث الاستقلالي، كما ندعو الى التمسك بهذا التاريخ من التعايش في الجبل، على قاعدة إذا كان الجبل بخير يكون لبنان بخير، وأمام هذه الاعاصير التي تجتاح المنطقة، وفي ظل تداعياتها على الداخل اللبناني، لا بد من الالتفاف حول المؤسسة العسكرية ودعمها، فهي من يحمي الاستقلال واللبنانيين، وهي من يجب أن توحد كل السلاح في الداخل للدفاع عن لبنان وسيادته، متمنين التواصل بين جميع شرائح المجتمع اللبناني لحماية بلدنا وصون استقلالنا، الذي يبقى ناقصا من دون انتخاب رئيس للجمهورية، رمز الوطن، ومن خلال التمسك بالمبادىء والقيم الوطنية والاستقلالية أكثر من أي وقت مضى.
وختم: على الرغم من الهواجس السياسية والامنية والحزن للشغور الرئاسي، يبقى الاستقلال مسارا شاقا يحتاج اليكم والينا في المزيد من التضحية، من أجل تحرير جنودنا المخطوفين ورفض الاستسلام للامر الواقع والظلم والعنف، والحفاظ على الحرية والديموقراطية، والمضي في مسار الحضارة والثقافة باسم الجمهورية وما يمثله لبنان الرسالة.
تحية الى بشامون وأهلها، والى من أعاد دعم صورة هذا البيت الاستقلالي من ابناء هذه البلدة الكرام.
وألقت حفيدة صاحب البيت السيدة مي عادل حسين الحلبي كلمة قالت فيها: أعمدة هذا البيت الشامخ مصقولة بوقفات العز والبطولة والكرامة والتضحية، بيت تغمره الوطنية والمروءة والوفاء، فيه معان تحمل روح الوطن وتحكي مجد رجل كريم شجاع شهم، رجل مواقف ومصالحات وعنفوان، رجل للسيف والضيف. حكايته الوطن والاستقال والتاريخ.
وأضافت: بنى حسين الحلبي هذا البيت أواخر القرن التاسع عشر، وسكنه مع عائلته، بيت عامر شامخ يستقبل جميع اللبنانيين بالترحاب والاهلا وسهلا. بعد اعتقال الفرنسيين لبعض رجال الاستقلال، توجه من بقي خارج المعتقل الى بشامون، فتجمع الاهالي من جميع القرى القريبة والبعيدة للدفاع عن الوطن، ومعهم الشيخ حسين الحلبي.
وأكدت أن أقوال جدي حسين الحلبي تتردد حتى الآن أمام الزوار: بيتي انا عمرته يهدم فداء الوطن، سوف أبنيه من جديد، أرواحنا ودمنا فداء لتراب الوطن.
حسين الحلبي علم من أعلام الوطنية، وهذا البيت علم من أعلام الوطن، وهذا العلم شاهد على أول استقلال.
سيبقى جدي في ذاكرة الوطن والتاريخ، وسنعزز ذكراه وذكرى الوطن والاستقلال.
توفي حسين الحلبي سنة 1959، وتسلم والدي المرحوم عادل الحلبي الامانة، ورث عن والده محبة الناس وحرص على ان يبقى البيت مفتوحا لكل ابناء الوطن، حاول جاهدا مع ابناء البلدة ان يعيدوا الى البيت والعلم الحق والاعتبار، حق هو واجب على الدولة لانه رمز وطني كبير.
وأكدت الحلبي أننا نحن احفاد حسين الحلبي، سنستمر في حمل هذا الارث الغالي بفخر واعتزاز، نصون الامانة جيلا بعد جيل، إنه بيت جميع اللبنانيين.
ثم قدم حاتم الحلبي واصحاب المنزل درعا تقديرية للوزير فرعون، ودرعا تقديرية للمهندس رمزي ابو طربة لتقديمه العمل الهندسي مجانا. بعدها كانت جولة في ارجاء المنزل للوزير والحضور. وأقيم غداء للجميع.
وكان فرقة من الخيالة استقبلت فرعون على وقع الأناشيد الوطنية.
يذكر أن ترميم المنزل، تولاه الاخوة حسان وجهاد ومهاب وعصمت وحسان، على نفقتهم.
------=====------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها