إطبع هذا المقال

كنعان: اللقاء بين عون وجعجع اصبح ممكنا

2014-12-26

كنعان: اللقاء بين عون وجعجع اصبح ممكنا
وان لم يتحدد موعده بعد الا انه وضع على نار حامية

أكد امين سر "تكتل التغيير والإصلاح" النائب إبراهيم كنعان أن "هناك مسارا من التواصل مع القوات اللبنانية في اطار السعي الى رؤية مشتركة حول الملفات الأساسية من الاستحقاقات الدستورية الداهمة، ومن الوضع السياسي العام في لبنان"، معتبرا في حيدث الى إذاعة "صوت لبنان- 93,3" "أن هذا المسار ضروري اليوم وفي كل المراحل المقبلة، قائم على أنه مهما كانت الاختلافات والتنافس كبيرين بين الأحزاب والتيارات المسيحية، فمن الضروري عدم الاختلاف على الحقوق الدستورية والميثاقية والتوصل اذا امكن، الى قاعدة عمل مشترك تنظم العلاقة، في حالتي بين التيار والقوات، كأكبر ممثلين على الساحة المسيحية، بنسب مختلفة".
وعما حمله موفد القوات الى الرابية قال كنعان :"الزيارة أتت بعد سلسلة من التواصل، وكانت للمعايدة وحملت الاتصال الذي حصل بين العماد ميشال عون والدكتور سمير جعجع. اما بالنسبة الى اللقاء الثنائي بين الرجلين ، فقد اصبح ممكنا، وان لم يتحدد موعده بعد، الا انه وضع على نار حامية".
ولدى سؤاله عن ترشيح العماد عون والقانون الأرثوذكسي قال كنعان :"نحن، ومنذ اليوم الأول، نتحدث عن حقوق المسيحيين، ورؤيتنا للرئاسة، ونسعى الى الإجابة على أسئلة عدة منها هل اخذ موقع الرئاسة حقه منذ الطائف وحتى اليوم؟، وهل الحضور في الإدارة والمؤسسات الدستورية سليم؟ وماذا عن العلاقة بين التيار والقوات؟ وبالطبع هذه البنود بحاجة الى قرار بعد النقاشات والآراء، لخلق دينامية معينة. وهذه المسائل تبحث بجدّية وبمصارحة وصراحة، وهي بادرة جيدة، نطمح الى تعميمها على الساحة المسيحية، وهو امر غير بعيد، لاسيما أن الرؤية مشتركة في مقاربة العديد من الملفات، والمطلوب توحيد طريقة التعاطي في شأنها".
-------=====-------

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها