إطبع هذا المقال

دير شبيغل: الأسد يبني سراً مجمعاً لتصنيع أسلحة نووية على الحدود اللبنانية

2015-01-10

دير شبيغل: الأسد يبني سراً مجمعاً لتصنيع أسلحة نووية على الحدود اللبنانية
 


ذكرت مجلة "در شبيغل" الالمانية الاسبوعية في عددها الذي يصدر غداً السبت، أنّ الرئيس السوري بشار الاسد يعمل سراً على بناء مجمع تحت الارض بامكانه تصنيع أسلحة نووية.
والمصنع يقع في منطقة جبلية وعرة المسالك في غرب البلاد على بعد كيلومترين من الحدود اللبنانية، بحسب المجلة التي أكدّت ذلك بناء على "وثائق حصرية" وصور التقطتها الاقمار الصناعية ومحادثات اعترضتها اجهزة الاستخبارات.
وأوضحت "در شبيغل" في ملخص عن مقالها الذي يصدر السبت، أنّ الموقع القريب من مدينة القصير تصل إليه شبكتا المياه والكهرباء.
والاسم الرمزي للموقع هو "زمزم"، ويمكن استخدامه في بناء مفاعل أو مصنع لتخصيب اليورانيوم، بحسب ما قاله "خبراء غربيون" للمجلة.
وقد نقل النظام السوري الى المجمع الجديد ثمانية الاف قضيب وقود كانت مخصصة لموقع الكبر السري الذي يشتبه في انه يؤوي مفاعلاً نووياً سرياً، بحسب المجلة.
وهذا الموقع وسط الصحراء في شرق سوريا، دمرته غارة جوية في 2007 نسبت الى جيش الاحتلال الاسرائيلي.
ولم تؤكد سلطات الاحتلال الاسرائيلية على الاطلاق انها تقف وراء تلك الغارة.
وبحسب در شبيغل، فإن خبراء كوريين شماليين وايرانيين يعملون في مشروع "زمزم".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها