إطبع هذا المقال

القوات – زحلة أطلقت حملة التوقيع لوقف معمل الاسمنت

2015-01-17

القوات – زحلة أطلقت حملة التوقيع لوقف معمل الاسمنت
أبو خاطر: لتستقل البلدية بعد تقصيرها في كل المياديين


عقدت منسقية “القوات اللبنانية” في زحلة مؤتمراً صحافياً عند الساعة الثانية عشرة ظهرا بهدف إطلاق حملة التوقيع على العريضة لوقف إنشاء معمل الإسمنت في المدينة، شارك فيه عضو كتلة “القوات اللبنانية” ورئيس كتلة نواب زحلة النائب طوني أبو خاطر، النائب إيلي ماروني، عضو كتلة “القوات اللبنانية” النائب جوزف المعلوف والنائب الدكتور عاصم عراجي و منسق منطقة زحلة في حزب “القوات اللبنانية” ميشال تنوري، و حضر المؤتمر رئيس إتحاد البلديات إبراهيم نصرالله، مختار حوش الأمراء جوزف مزرعاني، مختار المعلقة نزيه شعنين، مختار الفرزل، رئيس إقليم زحلة الكتائبي السيد رولان خزاقة، ممثل منسق تيار المستقبل في البقاع وسام الترشيشي، رئيس حزب الاتحاد السرياني في زحلة ميشال ملو، ممثل عن حزب الوطنيين الاحرار جوزف نصار، ممثلون عن مالكي العقارات المجاورة لمنطقة إنشاء المشروع، العميد المتقاعد سامي نبهان، رئيس لجنة الإقتصاد في غرفة التجارة والصناعة السيد طوني طعمه، رؤساء المراكز والمصالح في حزب القوات اللبنانية في قضاء زحلة وناشطون من المجتمع المدني الزحلي.
بداية  كلمة للنائب طوني أبو خاطر الذي تكلم عن مخاطر إنشاء معمل الإسمنت في منطقة زحلة، وعن الأضرار التي يسببها للإنسان والبيئة والتي تقضي على مستقبل القضاء وتاريخ المنطقة المشهورة والمتميزة بمناخها وبيئتها، وتناول في كلمته الدور الملتبس لبلدية زحلة في تسهيل إنشاء المشروع مطالباً البلدية توضيح هذه النقطة لما تركته من ترددات سلبية على المستوى الشعبي، ثم تناول وبشكل مباشر التقصير الحاصل في بلدية زحلة في شتى الميادين الحياتية والإنمائية وخصوصاً خلال العواصف الثلجية التي شهدتها المنطقة، مطالباً البلدية بتقديم إستقالتها نظرا لعجزها عن إدارة شؤون المواطنين في مدينة زحلة.

المعلوف
وفي مداخلة سريعة للنائب جوزف صعب المعلوف شرح عن بعض الملفات الإنمائية والحياتية التي تقوم كتلة نواب زحلة بمتابعتها.

تنوري
بدوره إعتبر منسق “القوات اللبنانية” في زحلة ميشال تنوري أن الجدل بدأ حول اقامة المصنع منذ أكثر من شهر مما شكل حافزاً لحث أهالي قضاء زحلة على التحرك والإطلاع على الأبعاد العلمية والقانونية والبيئية لهذا المشروع، لذا نطلق اليوم عريضة شعبية تكون أكثر تعبيراً عن رفض أهل القضاء لهذا المشروع الخطير، وتوجه التنوري الى أهل زحلة بضرورة التوقيع على العريضة التي سيتولى فريق عمل عرضها على السكان في منازلهم وأماكن عملهم، وفي نفس الوقت بإمكان المواطنين التوقيع عليها في جميع مراكز القوات اللبنانية في قضاء زحلة.

وفي ختام المؤتمر الصحافي وقع النواب والحضور على العريضة مفتتحين حملة التواقيع التي أطلقتها القوات اللبنانية حتى تبقى زحلة عروس البقاع وزينة لبنان.
-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها