إطبع هذا المقال

بزي: لنزيل الشعارات من الخطاب السياسي وليس فقط من الاحياء

2015-02-07

اكد انحياز "أمل" لكل المطالب المحقة لمختلف الفئات والنقابات

بزي: لنزيل الشعارات من الخطاب السياسي وليس فقط من الاحياء

وازالة الاحتقان من النفوس التي تعشعش في هياكلها العصبيات الطائفية

                                                             

شدد عضو كتلة "التحرير والتنمية"، النائب علي بزي، خلال تمثيله رئيس مجلس النواب نبيه بري في مؤتمر "اليوم العلمي السنوي" الذي تقيمه دائرة اطباء الاسنان في مكتب المهن الحرةالمركزي في حركة امل، في الغولدن توليب (الماريوت سابقا)، على "ضرورة الحوار، باعتباره ركيزة أساسية من قواعد الوحدة الداخلية، ولا مفر للبنانيين على مختلف مستوياتهم وانتماءاتهم في الدفع في سبيل الحوار، واعتباره نهج حياة وثقافة، من أجل أن ننهض جميعا كلبنانيين في وطننا، لانه في نهاية الأمر جرحنا جرح واحد، ووطننا وطن واحد".
وأضاف: "نعمل على ازالة كل الشعارات واللافتات ليس فقط من الأحياء والأزقة والشوارع بل يجب أن نزيل هذه الشعارات من الخطاب السياسي وازالة الاحتقان من النفوس التي تعشعش في هياكلها العصبيات الطائفية والمذهبية، ولنقرأ جميعا بكتاب واحد باننا لبنانيون، متساوون في الحقوق والموجبات، بغض النظر عن كل الشعارات واللافتات".
واردف: "مهما علت بعض الاصوات من هنا أو من هناك ولطالما تعودنا على هذه الاصوات التي تشكل نوعا من فحيح "أفاعي التبن" الا أنها لن تؤثر على الاطلاق في مجريات هذا النهج وهذا الطريق الذي سلكه اللبنانيون".
ولفت بزي الى أننا "أمام عدو لا يفرق بين مذهب أو آخر ولا بين دولة أو أخرى وهذا تحد يتطلب تجنيد كل الطاقات والقدرات والارادات من أجل مواجهة هذا الارهاب، ومخطئ من يعتقد أنه بمنأى عن هذا الارهاب"، موجها التحية الى كل الشهداء الذين سقطوا في مواجهة الارهاب ويأتي في طليعتهم شهداء المؤسسة العسكرية الضامنة لوحدتنا الوطنية ولسلمنا الاهلي واعني بذلك مؤسسة الجيش اللبناني، والتحية موصولة الى شهداء المقاومة والمدنيين والعزل من اليابان الى الاردن، وآن الاوان كلبنانيين أن نتوحد ضد الارهاب التكفيري".
وشدد على انحياز حركة "أمل" لكل المطالب المحقة لمختلف الفئات والنقابات وفي طليعتهم نقابة أطباء الاسنان.

المعلوف
من جهته، أعلن نقيب أطباء الاسنان البروفسور إيلي عازار المعلوف، خلال كلمته في المؤتمر، أن "نقابة طب الاسنان ألفت لجنة لمواكبة يوم 20 آذار وهو اليوم العالمي لصحة الفم والاسنان، وهذا اليوم اردته النقابة لمواكبة النشاطات العالمية، ولجعل هذا النهار لتحفيز المرضى بان يتوجهوا الى عيادة طب الاسنان، وأن لجنة ستعمل على التنسيق مع الوزارات المعنية التربية والصحة".
ولفت الى أن "النقابة ضد فتح جامعات جديدة"، مناشدا وزير التربية ب"عدم السير بمشروع فتح جامعات جديدة، لان هذا المشروع يجعل من جيل جديد عاطل عن العمل، فهناك تخمة بالخريجين، ومن غير المقبول السير بملف فتح جامعات جديدة".
وقال: "نحن نقف الى جانب وزير الصحة وائل أبو فاعور وندعمه بملف سلامة الغذاء، لكن بالامس أقفلت شركة أطباء الاسنان يأخذون منها حاجتهم، وما ازعجنا في الموضوع الحملة التي شنت على أطباء الاسنان وطلبهم من 176 طبيبا أن يصرحوا تحت طائلة المسؤولية، واقول نحن 4500 طبيب اسنان مطابقين ومسجلين بنقابتنا ونحترم القوانين، واذا استعمل 176 طبيبا هذا المنتج وكان هذا المنتج غير مطابق فالمسؤولية لا تكون على طبيب الاسنان بل الشركة".

اسماعيل
وكانت كلمة لمسؤول نقابات المهن الحرة في حركة "أمل" علي اسماعيل الذي شدد على دور النقابات الحرة، داعيا الى "نقل تجربتها الى سائر قطاعات المجتمع"، وقال: "نحن بالرغم من التباينات السياسية الا أننا كنقابات نعمل من أجل مصلحة الجميع، واستطعنا أن نوفق بين 8 و14 آذار لما فيه خير النقابة". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها