إطبع هذا المقال

كنعان: خلال الاجتماع الذي دام ساعتين عرضنا لكلّ المراحل التي قطعَها الحوار

2015-02-21

كنعان:  خلال الاجتماع الذي دام ساعتين عرضنا لكلّ المراحل التي قطعَها الحوار

على خط الرابية ـ معراب، زار أمين سرّ تكتّل "التغيير والإصلاح" النائب ابراهيم كنعان معراب أمس موفَداً من رئيس "تكتل التغيير والإصلاح" النائب ميشال عون، واجتمع مع رئيس حزب "القوات اللبنانية" سمير جعجع بحضور النائب ستريدا جعجع التي شاركت للمرّة الأولى، ورئيس جهاز التواصل في القوات ملحم رياشي.

أوضحت صحيفة "الجمهورية" أنّه "جرى خلال الاجتماع الذي دام ساعتين عرضٌ لكلّ المراحل التي قطعَها الحوار، وتقييمٌ للمسارِ وصعوباتِه بإيجابياته، كما تمّ البحث في تصوّر مشترَك يتعلق بإنجاز ورقة إعلان النوايا بين "التيار الوطني الحر" و"القوات"، وذلك بهدف الوصول الى مرحلة الأهداف الرئيسية المتوَخّاة من الحوار، وهي على مستويَين: الأوّل، العلاقة بين "التيار" و"القوات" وفقاً للمبادئ والبنود الـ 17 التي تمّ التفاهم على معظمها، وثانياً، على مستوى أزمة النظام بهدف المساهمة الفعلية في إنتاج حلّ يكون فيه المسيحيون شركاء فعليين، بدءاً من رئاسة الجمهورية وصولاً الى الانتخابات النيابية والإدارة".

وأكّد كنعان في حديث لصحيفة "الجمهورية" أنّ "اللقاء كان ودّياً ومعمّقاً وصريحاً لجهة بلورَة نقاط الالتقاء والخلاف وطريقة إدارتها". وهل نقلَ رسالةً جديدة من عون إلى جعجع بعد الحوار التويتري بينهما؟ أجاب: إنّ التواصل قائم ودائم بين الرابية ومعراب، وهذه مرحلة حاسمة في هذا المسار الذي بات محَطّ أنظار الداخل والخارج، وخصوصاً أنظار المسيحيين، لِما قد يُحدِثه هذا الخَرق الإيجابي في العلاقة المسيحية ـ المسيحية من مردود إيجابي على المستوى المسيحي في الدولة، والحلول المطلوبة على المستوى الوطني".

وعن موعد لقاء عون وجعجع، قال كنعان "يتمّ إنجاز المرحلة الأولى من التفاوض، والتي من الطبيعي أن تتوّج بلقاء بينهما".

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها