إطبع هذا المقال

ميقاتي استقبل ريفي والداعوق وسفيري الدانمارك وأرمينيا

2012-01-30

 

 

ميقاتي استقبل ريفي والداعوق وسفيري الدانمارك وأرمينيا
حــرب دعـــا القـوى السياسية التكاتف لتفادي وقوع جرائـم
مستشفى البتـــرون بحالته الراهنة غيـــر جاهــز للاستمرار
إذا لم ترفع القضية الـى مجلس الوزراء سأستجوب الحكومة
 
(أ.ي) - استقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي سفير الدانمارك في لبنان فان توب كريستنسن يرافقه وفد من شركة "فستاس" الدانماركية المتخصصة في مجال طاقة الرياح صباح اليوم في السرايا.
بعد اللقاء قال السفير الدانماركي ان الزيارة تناولت تبادل الأفكار المتعلقة بإستخدام  طاقة الهواء لإنتاج المزيد من الكهرباء في لبنان، وقد عرفت الشركة بنفسها وبحثت مع الرئيس ميقاتي الامكانات الاقتصادية المتوافرة والتي تساعد في إستجرار هذه الطاقة الى لبنان، ما قد يساهم في معالجة مشكلة انقطاع الكهرباء. هذه العملية قد تنجز بسرعة في حال كانت الأطر القانونية مسهلة لها.  وأشار الىان دولة الرئيس أبدى اهتماماً بما طرح امامه من افكار.
سفير ارمينيا
واستقبل الرئيس ميقاتي سفير ارمينيا في لبنان اشوت كوتشاريان الذي قال بعد اللقاء: ناقشنا في خلال اللقاء العلاقات الثنائية بين البلدين لا سيما في مجالي التجارة والاقتصاد، كما بحثنا في العلاقات السياسية، وركزنا في  خلال اللقاء على أهمية تفعيل عمل اللجنة الحكومية المشتركة بين البلدين والتي لم يتسن لها الاجتماع سوى مرة واحدة في العاصمة الأرمينية "يريفان"على مستوى رئاسة الوزراء. تناولت ايضاً اهمية الزيارات التي قام بها عدد من المسؤولين اللبنانيين الى ارمينيا والتي جرى في خلالها التوقيع على عدد من الاتفاقات في مجالات عدة.
وزير الاعلام
وإستقبل الرئيس ميقاتي وزير الاعلام وليد الداعوق وعرض معه شؤون وزارته. 
النائب حرب
وإستقبل الرئيس ميقاتي النائب بطرس حرب الذي قال بعد اللقاء: كان الاجتماع مع دولة الرئيس مناسبة عرضنا في خلالها أوضاع البلد بصورة عامة، ولفت نظره الى انه من غير الجائز الدخول في سياسية  الابتزاز السياسي، بمعنى إما ان تنفذوا ما اطلبه ومخالفة القوانين والإطاحة بكل ما يمكن تحسين الأداء، والا سأفتعل أزمة سياسية كبيرة واهدد مصالح وحاجات الناس وتعطيلها
أضاف: بحثنا في التطورات السياسية والخلل الأمني والمعلومات التي صدرت عن كشف شبكات لتفجيرات معينة تطال بعض الأمنيين والسياسيين،  وهذا أمر مقلق، ولفت النظر الى انه في هذا الجو يجب ان تتكاتف القوى السياسية لتفادي وقوع هكذا جرائم تعيدنا الى زمن الاغتيالات السياسية التي خضع لها لبنان للأسف. وعرضنا مجمل التطورات الحاصلة في المنطقة وانعكاساتها على لبنان...
وقال: كما لفت نظر دولة الرئيس إلى إنني عندما تركت وزارة العمل تركت قضية مستشفى البترون عالقة حيث كان الضمان الاجتماعي اتخذ قرارا بتلزيمه للقطاع الخاص لإدارتها، ووافق مجلس إدارة الضمان على هذا الأمر ووضع دفتر الشروط، وصادقت انا كوزير للعمل كسلطة وصاية على دفتر الشروط وأخذت  موافقة وزير الصحة آنذاك الدكتور محمد خليفة على ان يتم تمديد العقد بين وزارة الصحة والضمان الاجتماعي الى العام 2025 لتسهيل تلزيمها الى القطاع الخاص من قبل مستشفى جامعي لتطويرها، الا إنني لفت نظر وزير العمل الحالي عندما سلمته الوزارة إلى أهمية المشروع وضرورة الاستعجال به لان هذه المستشفى وبحالتها الراهنة غير جاهزة للاستمرار، ومن الضروري بت الموضوع في أسرع وقت. وبكل اسف وبعد مرور اشهر عدة فان الوزير المختص لم يرفع هذا الامر الى مجلس الوزراء لاخذ موافقته على تمديد العقد وبالتالي فان هذا الامر سيعرض المستشفى وخدماتها والمرضى في قضاء البترون والشمال الى افدح الاضرار وهذا ما لا يمكن السكوت عنه...طبعا اكدت لدولته اذا لم يعلن عن رفع القضية الى مجلس الوزراء في الجلسة المقبل ساتقدم بسؤال او باستجواب للحكومة من خلال وزير العمل لانني لن اسكت عن الموضوع وبقاء منطقة البترون محرومة من هذا المرفق الهام الذي يعود بالخير على المنطقة.
الرئيس اليمني السابق
كما استقبل الرئيس ميقاتي رئيس جنوب اليمن السابق علي سالم البيض الذي اعرب بعد اللقاء عن سعادته لزيارة دولة الرئيس ميقاتي في لبنان هذه الدولة التي اعطت المثل في توجيه الضربات لاسرائيل العدو الرئيسي للأمة العربية. وقال:  عرضنا على دولة الرئيس الظلم الذي نعانيه في عدن منذ العام 1994 لذا نطالب الدول العربية بالوقوف الى جانبنا وعرض قضيتنا على مجلس الامن الذي سبق له ان اصدر قرارين حول ما دار من قتال بين صنعاء وعدن، وتمنى ان تنجح الاتصالات التي يجريها مع الدول العربية في دعم الحراك السلمي في جنوب اليمن مؤكداً انه سيعقد سلسلة لقاءات مع عدد من المسؤولين اللبنانيين تصب في هذا السياق .
نقابتي المهندسين في   بيروت وطرابلس
واستقبل الرئيس ميقاتي نقيبي المهندسين في  بيروت ايلي بصيص وطرابلس بشير ذوق، وتناول البحث موضوع السلامة العامة.  وقال النقيب بصيص بعد اللقاء: انه جرى بحث هذا الموضوع لناحية المستجدات المتعلقة به وبمرسوم السلامة العامة، وما يهمنا كنقابتي للمهندسين في بيروت والشمال وضع الامكانات بتصرف دولة الرئيس، كذلك تم البحث في  خلال اللقاء بمسألة حقوق المهندسين الموظفين في القطاع العام لجهة معالجة اوضاعهم وتحسين رواتبهم.  ولفت الى ان الرئيس ميقاتي وعد بمتابعة الموضوع.
اللواء ريفي
واستقبل الرئيس ميقاتي المدير العام لقوى الامن الداخلي اللواء اشرف ريفي.
كما  استقبل الرئيس ميقاتي رئيس جمعية المقاصد الخيرية الاسلامية المهندس امين محمد الداعوق.

 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها