إطبع هذا المقال

مجلس الوزراء احال جريمة بتدعي على المجلس العدلي

2015-03-26

نقل الى موازنة وزارات على أساس القاعدة الاثني عشرية
مجلس الوزراء احال جريمة بتدعي على المجلس العدلي
جريج: موضوع اليمن خطير ولكن اليوم لم يتم البحث فيه
و سلام سيعلن موقف الحكومة المناسب في القمة العربية

وافق مجلس الوزراء في جلسته على إحالة جريمة بتدعي على المجلس العدلي، ونقل اعتمادات من الموازنة العامة الى موازنة وزارات على أساس القاعدة الاثني عشرية، واستكمال اعمال طريق كفررمان - مرجعيون، وابرام اتفاقية تعاون سياحي بين لبنان وتونس.

وأعلن وزير الاعلام رمزي جريج أنه لم يتم البحث في موضوع اليمن اليوم، وأن رئيس مجلس الوزراء تمام سلام سيعلن موقف الحكومة المناسب في القمة العربية، مؤكدا أن "موضوع اليمن خطير وأن وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل موجود في اجتماع وزراء الخارجية العرب وسيبحث في الامر هناك".
عقد مجلس الوزراء جلسة عادية عند العاشرة من قبل ظهر اليوم في السراي الحكومي برئاسة رئيس مجلس الوزراء تمام سلام.
على أثر الجلسة التي استمرت قرابة ثلاث ساعات، تلا وزير الاعلام رمزي جريج المقررات الرسمية الآتية: 
"بناء لدعوة دولة رئيس مجلس الوزراء، عقد المجلس جلسته الأسبوعية عند الساعة العاشرة من يوم الخميس الواقع فيه 26/3/2015 في السراي الحكومي برئاسة دولة الرئيس وحضور الوزراء الذين غاب منهم الوزيران جبران باسيل ونهاد المشنوق بداعي السفر.
في مستهل الجلسة كرر دولة الرئيس، كما في كل جلسة، مطالبته بضرورة إنتخاب رئيس جديد للجمهورية، لأن استمرار الشغور منذ اكثر من عشرة أشهر، يؤثر سلبا على عمل سائر المؤسسات الدستورية ويحرم الدولة من رأسها، الضامن الأول لوحدة الوطن وللإستقرار السياسي في البلاد.
بعد ذلك، إنتقل مجلس الوزراء الى بحث المواضيع الواردة على جدول أعمال الجلسة، فتناقش فيها وبعد التداول إتخذ بصددها القرارات اللازمة وأهمها:
أولا: الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى إحالة جريمة السلب والقتل الحاصلة في 15/11/2014 في بلدة بتدعي الى المجلس العدلي.
ثانيا: الموافقة على طلب وزير الدولة لشؤون التنمية الإدارية تمديد الفترة الزمنية لبرنامج دعم البلديات في مجال ادارة النفايات الصلبة الممول بهبة من الإتحاد الأوروبي  لغاية 22/5/2017.
ثالثا: الموافقة على مشروع مرسوم يرمي الى إبرام إتفاقية تعاون سياحي بين لبنان وتونس.
رابعا: الموافقة على طلب وزارة التربية الإجازة لها بإعادة عقار في بنت جبيل الى بلدية بنت جبيل التي قدمته لصالح الوزارة من أجل تشييد بناء مدرسي وذلك لإنتفاء الحاجة للإحتفاظ بملكيته.
خامسا: الموافقة على مشروع قانون لاشتراك المتعاقدين للتدريس بالساعة في مباراة القبول في شهادة الكفاءة في كلية التربية في الجامعة اللبنانية.
سادسا: الموافقة على طلب بعض الوزارات نقل اعتمادات من احتياطي الموازنة العامة الى موازاناتها للعام 2015 على أساس القاعدة الإثنتي عشرية ومن ضمنها الموافقة اعتماد الى وزارة الدفاع لتحقيق مختلف أنواع الذخائر ونقل اعتماد آخر الى موازنة وزارة الأشغال العامة والنقل لاستكمال المرحلة الثانية من أشغال مشروع طريق كفررمان- مرجعيون.
سابعا: تكليف وزارة الأشغال إعداد لائحة بالمشاريع المختلفة من طرقات ومرافق وغيرها وعرضها في الجلسة المقبلة المخصصة لدراسة الموازنة العامة.
ثامنا: الموافقة على مشروع اتفاقية مع الصندوق الكويتي للتنمية لتمويل مشروع طريق الكرك- رياق.
تاسعا: الموافقة على طلبات مقدمة من وزارة الدفاع الوطني لقبول هبات مقدمة من بعض المؤسسات والأشخاص الى هذه الوزارة".

وردا على سؤال، نفى وزير الإعلام ان يكون البحث داخل جلسة مجلس الوزراء تطرق الى تطورات الأوضاع في اليمن. وقال: "إكتفينا بالبحث في جدول الاعمال داخل الجلسة ولدينا الثقة الكاملة برئيس الحكومة الذي سيتخذ الموقف المناسب إزاء هذا الموضوع الخطير".
-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها