إطبع هذا المقال

سليمان ايد الحوار بين القوات والتيار وامل ان يتوسع

2015-04-18

رأى ان المعرقل هو الطرف الذي يرفض الالتزام باعلان بعبدا

سليمان ايد الحوار بين القوات والتيار وامل ان يتوسع

تركت رئاسة الجمهورية لأؤكد أن الدستور أهم من الأشخاص

 وكنت أتمنى على نصرالله أن يبدأ كلمته بحرصه على الحوار 

الخطأ الاساسي في عدم  صدور قانون عصري للإنتخابات

 

اشار الرئيس ميشال سليمان الى ان خلال زيارته الى الكويت عقد لقاءات سياسية تمحورت حول حماية اللبنانيين في دول الخليج من جراء الانعكاسات التي تحصل من خلال التصريحات التي تصدر من لبنان ضد الخليج وتحديدا ضد السعودية ما جعلني اتكلم مع السلطات الكويتية بما لها من تاثير على دول الخليج لعدم اتخاذ اجراءات كرد فعل على اللبنانيين

اضاف سليمان، في حديث الى لبنان الحر ضمن برنامج بين السطور، التهجم على الأطراف ومعتقداتهم من أي طرف يؤدي إلى خلافات فالتجاذب في الكلام يخالف ميثاق الشرف الاعلاني الذي اقريناه في اعلان بعبدا لافتا الى وجوب تحييد لبنان عن الصراع في اليمن والإلتزام بإعلان بعبدا وقال من مصلحة السعودية أن تحافظ على اللبنانيين وألا تتأثر بكلام من هنا أو هناك، فعندما يكون هناك حالات أمنية تستلزم الإبعاد ما أتمناه على الدول العربية ان تدرسها مع الأجهزة الأمنية 

وقال أحببت الجملة الأخيرة من خطاب السيد حسن نصرالله الاخير وأحببت الجملة الأخيرة من كلمة الرئيس سعد الحريري، وكنت أتمنى على نصرالله أن يبدأ كلمته بحرصه على الحوار.

اضاف سليمان رسالتي اليوم إلى اللبنانيين وليس إلى السيد حسن، الحرب الأهلية بدأت ببوسطة عين الرمانة والحرب لم تحصل بسبب البوسطة أو الفلسطينيين إنما بسبب إتفاق القاهرة الذي سلم بقعة من هذه الأرض إلى الفلسطينيين وأتى الطائف لحل الموضوع وحافظ على صيغة المشاركة في الحياة السياسية في لبنان داعيا الى وجوب تحصينه.

وردا على سؤال حول 7 ايار، قال سليمان وضع 7 أيار مختلف عن كل الأوضاع فكان هناك اختلاط بين المدنيين والمسلحين وبالتالي العملية لا تنتهي بـ "كبسة زر

وعن الحوار بين القوات اللبنانية  والتيار الوطني الحر قال أؤيد هذا الحوار واباركه املا أن يتوسع ليشمل المسيحيين واللبنانيين فهناك اناس تضرروا من التوتر بينهما ولمدة ثلاثين سنة

وحول الاستحقاق الرئاسي قال أنا تركت رئاسة الجمهورية لأؤكد أن الدستور أهم من الأشخاص، وأنا غير نادم على هذا القرار مؤكدا ان التمرّد ليس صفة شجاعة ومنذ 40 سنة لم يشهد لبنان انتخابات رئاسية طبيعية،اضاف نعم أقبل بإعادة ترشحي للرئاسة ولكن كمرشح توافقي فقط. وعندما يوافقون على "إعلان بعبدا" عندها أصبح رئيساً توافقياً.

وردا على سؤال اشار الى ان الدستور والوطن لا يخضعان للتخوين وأنا لم أخن "حزب الله" وسال هل يحق للحزب أن يذهب إلى سوريا ليدافع عن لبنان؟ الثلاثية تقتضي قبل أن يذهب إلى سوريا أن يسأل الجيش إذا ما كان قادرا على هذا الحمل،وهو ذهب ولم يسأل؟

وعن العائق الذي يمنع العماد عون من الوصول إلى الرئاسة قال العائق انه لا يمتلك الأكثرية والتحالفات التي لا تؤيده هي أكثر ممن تؤيده، ولكن من يعلم قد يكون وصوله ممكنا، ولكن فلينزل إلى المجلس النواب.

وحول من يعرقل قيام الدولة راى ان المعرقل هو الطرف الذي يرفض الالتزام باعلان بعبدا ويرفض انتخاب رئيس للجمهورية,

وشكر سليمان للدكتور سمير جعجع تمسكه بمبادئه الذي لا يحيد عنها وباعلان بعبدا وهو ممن وافقوا عليه مؤكدا ان العلاقة مع القوات اللبنانية عظيمة وقد شاركت النائب ستريدا جعجع في دفن والدتي وعند محاولة اغتيال الدكتور جعجع اتصلت به ومن غير الصحيح أنني لم أتابع القضية...

وحول رفض عون التمديد لقادة الجيش، قال سليمان عندما كان هناك رفض للتمديد لللنواب كان هناك فريق معترض لكنه نزل إلى المجلس وسار في التمديد، فيما غاب نواب التيار الذين أقدر انسجامهم ولكن كان على العماد عون إكمال انسجامه والإنسحاب كلياً من المجلس النيابي وراى انه اذا تعذر اختيار قائد للجيش من غير المسموح الانسحاب من مجلس الوزراء

وعن دور القضاء اعتبر ان القضاء يجب ان ياخد دوره بصورة اوضح وان يكون هجوميا اكثر

وعن مستقبل لبنان عبر عن تفاؤله بالمستقبل لافتا الى انزعاجه من الادارة السياسية الفاشلة للملف اللبناني والخطأ الاساسي في عدم  صدور قانون عصري للإنتخابات يؤمن التمثيل الصحيح

 

-------=====-------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها