إطبع هذا المقال

أيام لبنان مهرجان تاريخي في باريس بمبادرة من الجامعة الثقافية

2015-04-30

أيام لبنان مهرجان تاريخي في باريس بمبادرة من الجامعة الثقافية

 

 

صدر عن مكتب لبنان للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم البيان التالي:
"تنتظر الجالية اللبنانية في فرنسا حدثا سيكون الأول والأهم والأضخم في تاريخ الإغتراب اللبناني في هذا البلد، حيث سيقام في إحدى أكبر القاعات الباريسية مهرجان فني ثقافي وإجتماعي كبير على مدى ثلاثة أيام في 15، 16، و17 أيار المقبل تحت اسم "أيام لبنان"، بمبادرة من المجلس الوطني للجامعة اللبنانية الثقافية في العالم في فرنسا برئاسة إدمون عبد المسيح، ومؤازرة تنظيمية من قبل 20 جمعية، ومشاركة حوالي 50 جمعية لبنانية ولبنانية - فرنسية، وبرعاية القائم بأعمال سفارة لبنان غادي الخوري ودعم من النائب الفرنسي ذي الأصل اللبناني هنري جبرايل رئيس مجموعة الصداقة الفرنسية - اللبنانية في البرلمان الفرنسي، ومساهمة بلدية الدائرة الرابعة في باريس، وبالتعاون مع وزارة السياحة اللبنانية عبر مكتب السياحة اللبناني في العاصمة الفرنسية.

يتضمن هذا المهرجان المجاني عددا كبيرا من الندوات والمحاضرات والعروض وتواقيع الكتب والوصلات الفنية والغنائية والرقص والدبكة وعروض الأزياء والأفلام وأنواع الأطعمة اللبنانية ومباريات طاولة الزهر والمعلومات السياحية والتقاليد اللبنانية والحرف والحكواتي. ويختتم بحفل إنتخاب ملكة جمال المغتربين في فرنسا للعام 2015.

والجدير بالذكر حضور الرئيس العالمي للجامعة أليخندرو خوري فارس خصيصا من المكسيك للمشاركة في هذا المهرجان.

يهدف هذا المهرجان - الحدث إلى إظهار الوجه المشرق والحضاري للبنان وإلى دعم الصداقة والعلاقات الطيبة والتاريخية بين الشعبين اللبناني والفرنسي، كما يهدف الى جمع شمل أبناء الجالية اللبنانية بمختلف أطيافهم بعيدا عن كل تفرقة أو فئوية للحفاظ على الألفة والعيش المشترك وتوحيد جهود الجمعيات اللبنانية المختلفة وتشجيع التعاون بينها وهو ما تجلى فعلا عبر المشاركة الفعالة في المهرجان من قبل أكثر من 50 جمعية لبنانية ولبنانية - فرنسية تعمل على الأراضي الفرنسية.

وأن ريع هذا المهرجان من المبيعات والإعلانات وغيرها، سيعود إلى مؤسسة رعاية أبناء شهداء الجيش اللبناني.

ويخطط المنظمون للانتقال بالمهرجان العام المقبل الى المحافظات الفرنسية حيث ينتشر اللبنانيون". 

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها