إطبع هذا المقال

سوريا تطالب بدخول الجيش اللبناني إلى عرسال وعكار لتوقيف نشاط بعض اللاجئين

2012-02-03

 سوريا تطالب بدخول الجيش اللبناني إلى عرسال وعكار لتوقيف نشاط بعض اللاجئين

قالت مصادر لبنانية رسمية إن المسؤولين السوريين يطالبون منذ مدة بدخول الجيش اللبناني الى عرسال وقرى أخرى حدودية في البقاع ومنطقة عكار حيث يوجد لاجئون سوريون. وذكرت المصادر لـ "الحياة" أن الجانب السوري يطالب بتوقيف نشاط بعض هؤلاء اللاجئين الذين ينتمون الى "الجيش السوري الحر"، فيما أفادت المعلومات بأن قيادة الجيش أكدت أن هذا الأمر يحتاج الى قرار سياسي من الحكومة. ويرى الجانب السوري بحسب المعلومات المتوافرة، أن في إمكان الجيش والقوى الأمنية الدخول الى هذه المناطق استناداً الى الاتفاقات الموقعة بين الجانبين.
وكانت قيادة "قوى 14 آذار" اجتمعت مساء أول من أمس وبحثت الوضع على الحدود اللبنانية - السورية في ضوء ما وصفته بـ "الخروق السورية لها". وأوضحت مصادر 14 آذار أن اجتماع قادتها "تناول القلق من الضغوط السورية على لبنان لنشر الجيش في عرسال وعكار لضبط الحدود في ظل أنباء عن حشد الجيش السوري في الأراضي السورية قرب الحدود الشمالية واستقدام دبابات من نوع ت - 62."
وقالت المصادر في 14 آذار إن هدف "رفع وتيرة الضغط على الحكومة اللبنانية للتجاوب مع رغبة دمشق في فرض قيود على النازحين السوريين وتوقيف بعضهم وتسليمهم للسلطات السورية". واستبعدت دخول الجيش السوري المناطق اللبنانية الحدودية، لأن ذلك يشكّل من وجهة نظر المجتمع الدولي، خرقاً للقرار الدولي الرقم 1701.
وقالت المصادر القيادية في "14 آذار" إن "هناك مخاوف جدية من عودة مسلسل الاغتيالات السياسية"، وإنها كانت موضع بحث في اجتماعها الموسع "وتقرر فيه التنبه للمحاولات الرامية الى ضرب الاستقرار وإشاعة الفوضى في البلد."

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها