إطبع هذا المقال

مكاري: معركة عرسال ضد قهوجي ولمنعه من الوصول الى الرئاسة

2015-05-30

 

على نصر الله ان يلغي قسما من معادلة الجيش والشعب والمقاومة

مكاري: معركة عرسال ضد قهوجي ولمنعه من الوصول الى الرئاسة

المسيحيون اثبتوا للتاريخ انهم ليسوا من الذين يؤكل حقهم بسهولة

رأى نائب رئيس مجلس النواب فريد مكاري ان "المعركة في عرسال هي ضد قائد الجيش العماد جان قهوجي"، مشيرا الى ان "الغرض منها ليس تفشيل قهوجي بقدر منعه من الوصول الى كرسي الرئاسة الاولى".

مكاري وفي حديث الى اذاعة "الشرق"، قال: "انا لا اريد ان الغي حظ النائب ميشال عون بالرئاسة والموضوع هو انك هل تستحق ان تكون رئيس جمهورية او لا، يجب النزول الى مجلس النواب وهنا يكمن الامتحان الكبير ويمكن ان انتخب عون رئيسا. الموضوع ليس محصورا "بالبهورة " وليس بتغيير الدساتير والامتناع عن النزول الى المجلس النيابي بل الموضوع هو ان مجلس النواب هو اقرب من حمص ومن حلب ومن القلمون السورية ومن هنا فالمطلوب من الجميع النزول الى المجلس النيابي وانتخاب رئيس للبلاد في اسرع وقت ممكن".

اضاف: "المعركة في عرسال هي ضد قائد الجيش العماد جان قهوجي وليس الغرض منها تفشيل قهوجي بقدر ما هي منعه من الوصول الى كرسي الرئاسة الاولى. ففي الحقيقة اسم قهوجي مطروح، وبالنسبة الى عون فان ذهاب جان قهوجي هو اهم من قدوم شامل روكز".

وعن كلام امين عام "حزب الله" حسن نصر الله الاخير والشق المتعلق بان المعركة اليوم هي معركة وجود ويجب تعويم معادلة الجيش والشعب والمقاومة، قال: "على السيد حسن نصر الله ان يلغي قسما من هذه المعادلة لانه هو لا يستعبر كل المعادلة وعندما يقول الشعب والجيش والمقاومة فنحن نقول له: اولا الشعب ليس معه والجيش مع لبنان وليس مع "حزب الله" ويبقى له فقط المقاومة".

وشدد مكاري على ان "تيار المسنقبل" ضد التطرف، فيما اوضح ان "المسيحيين اثبتوا للتاريخ انهم ليسوا من الناس الذين يؤكل حقهم بسهولة". وقال: "عند اللزوم هم يقاتلون ويحمون انفسهم وهم ليسوا بحاجة الى احد ومتى وصلت "داعش" الى المناطق المسيحيية فانا اؤكد ان جميع المسيحيين سينسوا خلافاتهم ويقاتلوا التطرف والداعشيين من دون الحاجة الى افضاله هذا بالدرجة الاولى. ومن جهة ثانية من هي الجهة التي تسهم باتيان التكفيريين الى لبنان؟".

اضاف: "من اولويات "حزب الله" في قتاله بالداخل السوري ليست الدفاع عن المسيحيين ولا عن المسلمين المعتدلين بل اولويته هي الدفاع عن النظام السوري بناءا على طلب ايراني واضح".

-------======------

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها