إطبع هذا المقال

ميقاتي استقبل وفداً مشتركاً من الهيئات الاقتصادية والإتحاد العمالي

2012-02-08

 

ميقاتـــي استقبل وفــــداً مشتركاً مـــن الهيئـات الاقتصادية والإتحــــاد العمالــي

أمامنـــا تحديات كبيرة ويجب ان نتعاون للحفاظ علــــى هويـــة لبنان الاقتصادية

ليس مسموحاً ان نعــود الـــى الوراء بـل علينا السعي لنكون أكثر حداثة وتقدّماً

القصّار: إننا يد واحدة من أجل مصلحة البلد في الظروف الصعبة داخلياً وإقليمياً

غصــن: الملـف الاقتصادي الاجتماعي حسّاس وصعــب بسبب التراكمات الكبيرة

قانصــو: لمست مـــن رئيس الحكومـــة رغبـــة صادقة فــي معـــاودة الجلسات

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

إستقبل رئيس مجلس الوزراء نجيب ميقاتي وفداً مشتركاً من الهيئات الاقتصادية برئاسة الوزير السابق عدنان القصار والاتحاد العمالي العام برئاسة غسان غصن صباح اليوم في السرايا.

وفي خلال اللقاء أكد الرئيس ميقاتي اننا أمام تحديات كبيرة ويجب ان نتعاون جيمعا للحفاظ على هوية لبنان الاقتصادية، وأساسها الحرية الاقتصادية، وليس مسموحاً ان نعود الى الوراء بل علينا السعي لنكون أكثر حداثة وتقدماً.

أضاف: يحكى اليوم عن اقتصاد العولمة، ولبنان كان رائداً في هذا الموضوع، والمطلوب منا ان نجعل اقتصادنا اكثر تحرراً وان نحافظ على دور القطاع الخاص والحرية الفردية. قبل فترة اقترحت عقد مؤتمر مشترك هنا في السرايا يضم الهيئات الاقتصادية والعمالية والوزارات المختصة لبحث هذا الموضوع والتوصل الى عقد اجتماعي متكامل، وأنا اقترح هنا قبل الوصول الى هذا المؤتمر وتحديد موعده ان نشكل لجنة ثلاثية تضم ممثلين عن رئاسة الحكومة والهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام لتحديد الخطوات والمواضيع التي ستطرح في هذا المؤتمر وكيفية مقاربتها. علينا ان نؤكد ثوابتنا الاقتصادية سعياً للوصول الى الاستقرار الاجتماعي المنشود، وأهم عامل مساعد في هذا الاطار هو الاتفاق التاريخي الذي توصلتم اليه قبل شهر والذي سيكون محط رعايتنا الكاملة.

تصريح القصار

بعد الاجتماع تحدث القصار فقال: نحن سعداء اليوم بهذا الاجتماع الذي دعانا اليه الرئيس ميقاتي مع الاتحاد العمالي العام، وبدأنا فعلياً، وبرعاية رسمية واهتمام رسمي وخاص من دولته، ببناء خطة سلام اجتماعية نادينا بإنشائها نحن والاتحاد العمالي منذ فترة، لانه لا يجوز ان تبقى الخلافات موجودة بيننا، وقد برهنا للرأي العام اللبناني انه، على الرغم من الانقسام السياسي الموجود، فان الهيئات الاقتصادية والقطاع الخاص اللبناني والاتحاد العمالي العام يد واحدة من اجل مصلحة البلد في هذه الظروف الصعبة الإقليمية والداخلية التي نعرفها جمبعنا. الحمد لله فان وضعنا الاقتصادي والاجتماعي يتحسن ولكن من الضروري ان نتكاتف مع بعضنا البعض،ونحن نقدر موقف الاتحاد العمالي العام والتضحيات التي يقوم بها، وكذلك القطاع الخاص. اليوم هناك انطلاقة جديدة من اجل بناء السياسة وقد تشكلت لجان مشتركة للعمل وبعد فترة قصيرة تظهر النتائج.

تصريح غصن

ثم تحدث غصن فقال: يشكل إجتماعنا اليوم فرصة كي يتعلم السياسيون منه الاتفاق لمصلحة هذا البلد مثلما اتفق اصحاب العمل والعمال بهدف حماية الوطن  ورعاية همومه. معلوم ان الملف الاقتصادي والاجتماعي يعد الملف الأصعب، وأعتقد ان ما تم ارساؤه اليوم بدعوة من دولة رئيس الحكومة يعد استكمالاً لما بدأناه في موضوع تصحيح الأجور كي لا يقتصر الأمر عليه فقط بل ليتعداه الى مواصلة العمل في إتجاه إنجاز الملف الاقتصادي الاجتماعي، الذي يؤمن الاستقرار لعمالنا في وظائفهم في دولة الإنتاج التي تؤمن بدورها  فرص عمل للشباب بهدف المحافظة عليه والحؤول دون هجرته الى الخارج.

أضاف: هذا الملف يعد ملفاً صعباً وشائكاً وحساساً بسبب التراكمات الكبيرة التي لم تؤمن لهذه الدولة دورة الانتاج، ولقد بدأنا بتحقيق ذلك برعاية الدولة اللبنانية وبالإتفاق والتفاهم بين الهيئات الاقتصادية والاتحاد العمالي العام .

الوزير  قانصو

وإستقبل الرئيس ميقاتي وزير الدولة علي قانصو  الذي قال بعد اللقاء: بحثت  مع دولة الرئيس في الأوضاع العامة في لبنان وبشكل خاص في الوضع الحكومي، وعرضت لدولته موقفنا لجهة ضرورة ان يعاود مجلس الوزراء عقد جلساته الدورية، لأنه برأيي،  لا شيء يبرر وقف هذه الجلسات،  لا في الدستور ولا في أوضاع البلد، خاصة وأننا في لحظة حرجة نمر بها، وهي حافلة بشتى أنواع التحديات، وهذا يستلزم استنفار مؤسسة مجلس الوزراء لتتمكن من القيام بواجبها في إدارة البلاد ومعالجة شؤون المواطنين وما أكثرها. الناس تنتظر منا افعالاً ولا يهمها ان نتناكف ونختلف، لذلك بدلاً من ان نغرق مجلس الوزراء في هذه الاختلافات والمناكفات،  علينا جميعاً ان نرتقي الى مستوى المسؤولية وننصرف الى معالجة الملفات ذات الصلة بحياة المواطنين وببناء الدولة وفي طليعتها حماية الأمن والاستقرار المهددين، وأولى اولوياتنا تقوم على تحصين هذا الاستقرار القائم في لبنان والانصراف الى إنجاز الموازنة التي تأخرت، فضلاً عن انجاز التعيينات الإدارية وفق الآلية المقررة وعلى قاعدة الكفاءة بعيداً عن المحاصصات والمحسوبيات، وعلينا ايضاً إنجاز مشروع القانون الجديد للإنتخابات النيابية الذي سبق ان بدأنا بمناقشته.

أضاف: كل هذه الملفات تستدعي تفعيلاً للعمل الحكومي، وقد لمست من دولة الرئيس رغبة صادقة في أن يعاود مجلس الوزراء جلساته، وان يبنى العمل الحكومي على قواعد واضحة، وأعتقد جازماً انه إذا احتكمنا جميعاً للدستور وللقوانين فسنجد حلولاً لأي خلاف قد يواجهنا في هذا الملف أو ذاك، وما يهمني ايضاً هو أن أدين الحملات على الجيش اللبناني غداة قيامه ببعض المهمات في منطقة وادي خالد، وهذه الحملات تذكرني بتلك التي شنت على الجيش حين حاول القيام بواجبه في عرسال، وهذه الحملات التي يطلقها فريق 14 آذار عامة وفريق المستقبل خاصة ان دلت على شيء فهي تدل على رغبة هذا الفريق في ان تبقى الحدود اللبنانية- السورية وبعض المناطق اللبنانية مقراً لجماعات مسلحة وممراً لها لتخرب على سوريا ولتنخرط في اعمال إرهابية مع المجموعات المسلحة التي تعبث بأمن سوريا واستقرارها.

وختم بالقول: ان الجيش حين قام ويقوم بمهمات أمنية في هذه المنطقة او تلك وخاصة على الحدود اللبنانية- السورية فإنما يقوم بواجبه وهو مكلف بهذه المهام من قبل مجلس الوزراء والمجلس الأعلى للدفاع، لذلك علينا ان نرتقي الى مستوى المسؤولية الوطنية، وان نقف صفاً واحداً الى جانب هذه المؤسسة العسكرية التي تعد ضمانة للأمن والاستقرار في لبنان.

وزير الاعلام

وعرض الرئيس ميقاتي  مع وزير الاعلام وليد الداعوق شؤون وزارته.

مكتب البلديات المركزي

واستقبل الرئيس ميقاتي مسؤول مكتب الشؤون البلدية والاختيارية المركزي في "حركة امل"بسام طليس برفقة اعضاء الهيئتين التحضيرية والتنفيذية للمؤتمر العام البلدي الوطني الاول الذي عقد في السادس والعشرين من تشرين الثاني الفائت برعاية وحضور رئيس مجلس النواب نبيه بري.

وقد الوفد للرئيس ميقاتي الكتاب الصادر عن مكتب البلديات المركزي في الحركة والذي يتضمن وقائع وتوصيات المؤتمر العام البلدي الوطني الأول .

وقد شكر الوفد  الرئيس ميقاتي على مشاركته في افتتاح المؤتمر من خلال تمثيله بنائب رئيس الحكومة سمير مقبل، كما شكر الرئيس ميقاتي على دعمه لأعمال هذا المؤتمر وتوصياته ، وأعلن طليس عن اكتمال التحضيرات لإقامة دورات للمخاتير للتدريب على طريقة المكننة الإدارية في العمل الاختياري.

الزعتري

واستقبل الرئيس ميقاتي رئيس غرفة التجارة والصناعة والزراعة  في صيدا محمد الزعتري.

-----=====-----

شارك هذا المقال مع اصدقاء ...

omt

علق على هذا المقال

وكالة "اخبار اليوم" ترحب بأراء القراء وتعليقاتهم، وتتمنى عليهم الا تتضمن مسا بالكرامات او إهانات او قدحا وذما او خروجا عن اللياقات الادبية. التعليقات المنشورة على هذا الموقع تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأي وكالة "اخبار اليوم" التي لا تتحمل اي اعباء مادية او معنوية من جرائها